الرياضي

الاتحاد

«مساندة» تكشف تصاميم «أبوظبي للسيدات» والأكاديمية

مجسم للمبنى الجديد (من المصدر)

مجسم للمبنى الجديد (من المصدر)

أمين الدوبلي (أبوظبي) - كشفت شركة «مساندة» عن ملامح تصميمها لمبنى نادي أبوظبي للسيدات ومقر أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية الجديد بالعاصمة أبوظبي، والذي يعد نقلة نوعية مهمة في مسيرة الرياضة النسائية عند اكتمال إنشائه.
وأكدت المهندسة عالية الزرعوني مدير التصميم الرئيسي في شركة مساندة أن المساحة الإجمالية للمبنى الجديد تبلغ قرابة الـ 270 ألف متر مربع، وتابعت: المبنى يأتي في إطار الخطط التطويرية والتنموية لتحقيق النهضة المأمولة في مجال رياضة المرأة، والاهتمام الكبير من القيادة الرشيدة بالمرأة الإماراتية، وفقاً لرؤية أبوظبي 2030”.
وقالت: “يتضمن تصميم نادي أبوظبي للسيدات العديد من المباني ذات الطبيعة الترفيهية والثقافية والاجتماعية، مع مرافق رياضية خارجية وداخلية، ومسابح خارجية وداخلية، ومنتجعات وأندية صحية ومرافق حرفية وتعليمية، ومناطق ألعاب للأطفال، ومناطق استجمام، ومرافق تدريبية للسيدات من مواطنات ومقيمات، وغيرهن من زائرات أبوظبي، من خلال مرافق جميلة ومجهزة وآمنة وفقاً لأعلى معايير الأمن والسلامة والتقنية العالمية”.
المبنى الرئيسي
تبلغ مساحة المبنى الرئيسي للنادي 13.000 متر مربع، فيما تبلغ مساحة الأكاديمية الرياضية 10.500 متر مربع، أما أكاديمية الموسيقى والفنون فتبلغ مساحتها قرابة 5000 متر مربع، وتحتوي الأكاديمية على قاعة رياضية متكاملة، و«جيم»، وقاعات «ايروبيك» وإسكواش، وقاعات أخرى لتنس الطاولة، والجودو، وصالة بولينج، ومطعم وكافتيريا، ومسبح خارجي نصف أولمبي، وفضاءات إدارية ورياضية متنوعة، وكذلك مبنى لميدان رماية بالأسلحة النارية المختلفة على مساحة 800 متر مربع ويتسع لـ 6 خطوط، ومبنى للخدمات على 2.000 متر مربع.
وتحتوي أكاديمية الفن والموسيقى والنادي الصحي على مسرح، ومكتبة، وقاعات للموسيقى، وقاعات للرسم، والتصوير الفوتوغرافي، والأعمال الفنية والمعارض، وتبلغ مساحة النادي الصحي 2.300 متر مربع، ويحتوي على غرف مساج لكبار الشخصيات، وللشخصيات العامة، وفضاء وسطي يجمع فعاليات النادي الصحي المختلفة، إلى جانب مطعمين خارجيين يتمتعان بإطلالة طبيعية رائعة، وتبلغ مساحة الحدائق والساحات والملاعب الخارجية قرابة 135,000 متر مربع، بواجهة بحرية طولية تمتد إلى 700 متر.
وقالت المهندسة عالية الزرعوني: يستند تصميم نادي أبوظبي للسيدات إلى نسيج من الزخارف الإسلامية التقليدية، ويتألّف من سلسلة كتل كبيرة متناثرة حول محور مركزي مما يعطي شعوراً بالإبهار ولمسة من الجمال”.
واجهات جذابة
أما عن واجهات المباني، فقد أكدت الزرعوني أنها ستكون مائلة وتحتوي على نوافذ ذات زخارف مميزة، مستمدة من الزخارف الفرعية لأوراق الشجر المكسوة بالأقواس الحجرية مع المسحة الفنية لتوفير الشكل الجمالي الباعث على الراحة والاستجمام للأعضاء، مشيرة إلى أن نادي أبوظبي للسيدات ومقر أكاديمية فاطمة بنت مبارك لرياضة المرأة الجديد يتميزان بموقعيهما الاستراتيجي بالقرب من نادي ضباط القوات المسلحة في أبوظبي، وتخدمه شبكة طرق ذات مواصفات عالمية، ويمتاز بسهولة رؤيته من مختلف المناطق المحيطة به، وكذلك يطل على البحر.
من جانبها، أكدت منى القبيسي مدير إدارة خدمات مشاريع المباني في «مساندة» التزام الشركة بتقديم الدعم لمجلس أبوظبي الرياضي ومبادراته، وقالت: نبذل قصارى جهدنا لضمان إنجاز نادي سيدات أبوظبي وفقاً لأعلى المعايير العالمية، واختيار الاستشاريين والمقاولين الأكفاء لتنفيذ هذا المشروع”، مشيرة إلى أنه تم تقديم تصميم مميز لنادي أبوظبي للسيدات، وذلك من حيث الاستخدام الوظيفي، وتكلفة البناء الأولية، وتكاليف الصيانة واستغلال الجهود والطاقات من خلال التصميم والإشراف على الموقع، وتوفير تصميم مميز من الناحية التقنية، واستخدام أحدث أساليب البناء الحديثة، إذ إنه سيتم توفير جودة عالية للمرافق الترفيهية وفق معايير السلامة والأمن، بحيث يتم إنتاج تحفة فنية متكاملة بكل الصور سواءً من الخارج أو من الداخل وفق الأنظمة المعاصرة في التصميم.
مرحلتان أساسيتان
تم تقسيم مشروع نادي أبوظبي للسيدات إلى مرحلتين: تتضمن المرحلة الأولى المبنى الرئيسي للنادي ويتوقع تسليمها في أوائل العام المقبل 2014، وتبدأ المرحلة الثانية خلال فترة تشغيل المرحلة الأولى، مما يتيح المجال للسيدات في أبوظبي للاستفادة من مرافق النادي المنجزة من مرافق صحية وترفيهية.
وأضافت: يركز تصميم نادي سيدات أبوظبي على مجموعة من الأهداف، أهمها القيمة المكانية للموقع والمساحة المتوافرة، وتحقيق الانسجام بين المسطحات الخضراء، وشاطئ البحر الجميل.

اقرأ أيضا

العين والوصل.. «الكلاسيكو المتجدد»