الاتحاد

الرياضي

محمد سالم يعود لقيادة فرسان الغربية وغياب سلطان

من مباراة الظفرة والنصر في الدوري

من مباراة الظفرة والنصر في الدوري

في الوقت الذي تفاءل فيه الجهاز الفني والإداري لفريق الكرة بنادي الظفرة خيراً باكتمال شفاء نجم الفريق محمد سالم وعودته لقيادة فرسان الغربية أمام الخليج اليوم في ربع نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، فقد أحزنهم على الجانب الآخر غياب صخرة دفاع الفريق علي سلطان لتعرضه لكسر في قدمه أثناء تدريبات الفريق، وسيغيب فترة غير معلومة، ليفقد الفريق جهود واحد من أهم لاعبيه، وإن كانت عودة محمد سالم تشكل قوة ضاربة للفريق في المباراة التي يتطلع إلى عبورها والتقدم في مشوار الكأس·
وكان فريق الظفرة قد أكمل استعداداته للمباراة، التي تمت على شقين، الأول من خلال المعسكر المغلق الذي أقيم لثلاثة أيام، والثاني من خلال التدريبات التي استأنفها الفريق بعد المعسكر، وآخرها أمس الأول بمشاركة جميع اللاعبين وفي مقدمتهم محمد سالم، والوافد الجديد محمد قادر تورى لاعب المنتخب التوجولي والذي سبق له اللعب مع فريق الجزيرة ومنه انتقل إلى بارى الايطالي، قبل أن يعيره الأخير إلى عدة أندية كان آخرها نادي لوجانو الفرنسي، والذي تعاقد معه الظفرة ليشكل إضافة مهمة إلى هجوم الفرسان·
وأقبل اللاعبون على التدريبات بحماس بالغ، وكان واضحاً ارتفاع معنوياتهم ورغبتهم في دخول التشكيلة الأساسية للفريق، والعمل بعد ذلك على تحقيق نتيجة طيبة في مواجهة الخليج·
ومن جانبه أكد عيد باروت مدرب فريق الظفرة أن فريقه جاهز للمباراة وسوف يتعامل معها بجدية، مشيداً بالمنافس، فريق الخليج، مؤكداً أن مستواه تطور كثيراً عما كان عليه في الدور الأول في دوري المحترفين، واتضح ذلك خلال المباريات التي لعبها في كأس اتصالات، مما يشير إلى أن المباراة اليوم لن تكون سهلة وتطلب التركيز من اللاعبين لتحقيق الهدف المطلوب وهو الفوز·
وعاود باروت التأكيد على أنه يفضل الأسلوب الهجومي لأنه يعتبر خير وسيلة للدفاع، وإن كان اللجوء إلى هذا الأسلوب لا يعني فتح الملعب وإنما يتم تطبيقه بطريقة متوازنة بين الدفاع والهجوم وفقا لقدرات وإمكانيات اللاعبين، مشيراً إلى أنه بالفعل قام بتدريب اللاعبين على أسلوب اللعب الذي يخوضون به مواجهة، معرباً عن تفاؤله باستجابة اللاعبين وتجاوبهم معه، مما يبشر بإمكانية تحقيق الطموحات التي يتطلع لها الجميع سواء في مسابقة الكأس أو في دوري المحترفين·
وأضاف أن الفترة الماضية من الإعداد، سواء التي شهدها المعسكر المغلق أو التدريب بملعب الزعفرانة كانت مفيدة وساهمت في تحقيق قدر كبير من الانسجام بين الجميع، متمنياً أن يجني الفريق ثمرة ذلك في الملعب اليوم·
وعن غياب المدافع علي سلطان عن المباراة بسبب الإصابة، أوضح أنه لاعب مهم، ولكن ثقته كبيرة في جميع اللاعبين، سواء بدلاء أو أساسيين، موضحاً أن أي فريق عليه أن يكون مستعداً لمثل هذه التحديات الطارئة التي تعترض مسيرته في الموسم·
أما محمد سالم كابتن الفريق فقد أعرب عن سعادته لاكتمال شفائه والعودة لقيادة فريقه، مؤكداً أن معنوياتهم مرتفعة وهدفهم الفوز لإسعاد جماهيرهم والتأهل للدور قبل النهائي للاستمرار في المنافسة على اللقب الغالي الذي تتطلع إليه كافة الفرق·
وكان الفريق الظفراوى قد كثف تدريباته خلال المعسكر المغلق الذي أقامه الفريق بأبوظبي لمدة ثلاثة أيام حيث كان التدريب يتم على فترتين صباحية ومسائية على ملعب تدريبه بمنطقة الزعفرانة بأبوظبي، وبعده بدأ الفريق سلسلة تدريبات أخرى على خطة اللعب التي سيواجه بها الخليج اليوم، ثم غادر الفريق إلى دبي، مختتماً استعداداته بإجراء وحدة تدريبية خفيفة أمس لفك العضلات ووضع اللمسات الأخيرة على طريقة اللعب إلى جانب التدريب على ركلات الترجيح التي كانت فقرة أساسية في تدريبات الفرسان تحسبا للجوء إليها، كما ركز باروت في تدريبه قبل الأخير على التركيز على النواحي البدنية تحسبا للعب لوقت إضافي

اقرأ أيضا

«تنفيذي الرياضي الوطني» يستعرض استعدادات «الخامسة»