الرياضي

الاتحاد

«البايرن» يدمي قلوب عشاق برشلونة بـ «الطعنة السابعة» في «كامب نو»

فرحة لاعبي بايرن ميونيخ بالفوز الكبير على برشلونة (أ ف ب)

فرحة لاعبي بايرن ميونيخ بالفوز الكبير على برشلونة (أ ف ب)

أطلق بايرن ميونيخ الألماني رصاصة الرحمة على برشلونة الإسباني وألحق به هزيمة مذلة بثلاثية نظيفة أمس الأول في إياب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وأطاح بايرن بالفريق الكتالوني من البطولة بعدما لقنه درساً قاسياً للمرة الثانية في غضون ثمانية أيام وألحق به أسوأ هزيمة على ملعبه منذ سنوات طويلة ليؤكد بايرن أحقيته ببلوغ النهائي، لينهي بايرن آمال جيل الأحلام الكتالوني.
وحجز بايرن مكانه في المباراة النهائية للبطولة بجدارة بعدما فاز 7 - صفر في مجموع مباراتي الذهاب والإياب حيث انتهت مباراة الذهاب في ميونيخ بفوز بايرن 4 - صفر منتصف الأسبوع الماضي، ولحق بايرن في النهائي بمواطنه بوروسيا دورتموند الذي تأهل رسمياً بعد هزيمته صفر - 2 أمام مضيفه ريال مدريد إيابا وفوز 4 - 3 في مجموع المباراتين، وبهذا، تجمع المباراة النهائية للبطولة والمقررة على ستاد “ويمبلي” الشهير بالعاصمة البريطانية لندن في 25 مايو الحالي بين فريقين ألمانيين للمرة الأولى في تاريخ البطولة.
وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي بعد أداء غير مقنع من برشلونة الذي كان الأكثر استحواذاً على الكرة ولكن هجماته افتقدت للفعالية والدقة المطلوبة في مواجهة الدفاع الصلد والمتكتل من بايرن الذي شكلت هجماته المرتدة خطورة فائقة وكادت تسفر عن أكثر من هدف.
وفي الشوط الثاني، بادر بايرن بهز الشباك عن طريق الهولندي آريين روبن في الدقيقة 48 ليبدد آمال برشلونة في المواجهة حيث أصبح مطالباً بهز الشباك ست مرات للعبور إلى النهائي، لكن إذلال برشلونة لم يتوقف عند هذا الحد بل ضاعفت النيران الصديقة من محنة الفريق الكتالوني عندما سجل جيرارد بيكيه الهدف الثاني في مرمى فريقه عن طريق الخطأ في الدقيقة 72، وضاعف لاعب الوسط الألماني توماس مولر من محنة برشلونة بإحراز الهدف الثالث لبايرن بضربة رأس في الدقيقة 76.
الفوز الـ 18
وواصل بايرن انطلاقته الرائعة في الموسم الحالي وحقق أمس الأول فوزه الثامن عشر على التوالي في المباريات التي يخوضها خارج ملعبه بمختلف البطولات، كما اقترب بايرن، الذي حطم العديد من الأرقام القياسية هذا الموسم، من تحقيق حلم الثلاثية في الموسم الحالي حيث توج الفريق قبل أكثر من أسبوعين بلقب الدوري الألماني (البونسدليجا) ووصل لنهائي كأس ألمانيا ونهائي دوري الأبطال.
وحجز بايرن مكانه في نهائي دوري الأبطال للموسم الثاني على التوالي وللمرة الثالثة في آخر أربعة مواسم حيث خسر النهائي في عام 2010 أمام إنتر ميلان الإيطالي ثم في الموسم الماضي أمام تشيلسي الإنجليزي.
عروض مهتزة
وواصل برشلونة عروضه المهتزة في الآونة الأخيرة خاصة في ظل غياب عدد من العناصر المؤثرة عن صفوف الفريق وفي مقدمتها الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي عانى في الآونة الأخيرة من إصابة في عضلات الفخذ وغاب عن تشكيلة الفريق في لقاء أمس الأول وإن جلس ضمن الاحتياطيين على مقاعد البدلاء.
كما غاب عن تشكيلة برشلونة كل من المدافع المخضرم كارلوس بويول والأرجنتيني خافيير ماسكيرانو للإصابة وسيرخيو بوسكيتس والفرنسي إيريك أبيدال لعدم اكتمال الشفاء وخوردي ألبا للإيقاف.
وضح اعتماد بايرن على الضغط المكثف على لاعبي برشلونة في كل مكان بالملعب فلم يستفد أصحاب الأرض من استحواذهم على الكرة معظم الوقت فلم تشهد الدقائق الأولى أي فرص خطيرة حقيقية على المرميين.
وكاد دفاع برشلونة يكلف فريقه غالياً في الدقيقة الخامسة تحت ضغط من لاعبي برشلونة ولكن الحارس فيكتور فالديز أمسك الكرة بهدوء وارتدت الهجمة لصالح برشلونة ولكن تمريرة البرازيلي داني ألفيش العالية وجدت يقظة واضحة من مانويل نيوير حارس بايرن الذي أمسك الكرة بثبات.
وتدخل دفاع بايرن في الوقت المناسب ليستخلص الكرة من ديفيد فيا بعدما وصلت إليه داخل منطقة جزاء الضيوف في الدقيقة السابعة ثم ارتدت الهجمة لصالح بايرن ولكنها انتهت بتسديدة متسرعة من خارج حدود منطقة الجزاء مباشرة اصطدمت بالدفاع لتضيع الفرصة، ولعب تشافي هيرنانديز الكرة عالية من ضربة حرة لبرشلونة ولكن جيرارد بيكيه أطاح بها عالياً بضربة رأس غير متقنة.
وشهدت الدقيقة 12 إثارة بالغة اثر تمريرة طولية من وسط الملعب وصلت إلى آريين روبن الذي تقدم نحو المرمى الكتالوني وانفرد تماماً بفالديز قبل أن ينجح بيكيه في انطلاقته السريعة ليصل إلى روبن ويطيح بالكرة من أمامه، وكثف بايرن هجومه بعد هذه الفرصة لمباغتة برشلونة بهدف يقضي تماماً على آماله ولكن دفاع برشلونة نجح في التصدي لهذه المحاولات.
فرصة ثمينة
وأهدر ألفيس فرصة ثمينة للفريق عندما تردد بين المراوغة والتمرير داخل منطقة جزاء بايرن في الدقيقة 15 لتضيع الفرصة بغرابة شديدة. وتدخل دفاع برشلونة في الوقت المناسب ليوقف هجمة منظمة لبايرن في الدقيقة 19 هي الأخطر للفريق منذ بداية اللقاء حيث مرر روبن الكرة إلى باستيان شفاينشتيجر الذي توغل كثيراً داخل المنطقة حتى وصل بالقرب من خط النهاية ثم مررها خلفية إلى فيليب لام الذي سقط داخل المنطقة مطالباً بضربة جزاء ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب.
واضطر فالديز للخروج من منطقة الجزاء ليبعد الكرة اثر هجمة خطيرة لبايرن في الدقيقة 21 قبل أن يشير الحكم إلى خروج الكرة من الملعب قبل تمريرة خافي مارتينيز.
تسديدة مباغتة
وباغت بدرو الحارس الألماني بتسديدة قوية من مسافة بعيدة في اتجاه المقص الأيسر ولكن الحارس كان لها بالمرصاد وأخرج الكرة ببراعة إلى ضربة ركنية لم تستغل، وكاد بايرن يفتتح التسجيل في الدقيقة 26 اثر هجمة مرتدة سريعة ولكن بارترا تدخل في الوقت المناسب وأعاد الكرة بصعوبة من أمام المهاجم ماريو ماندزوكيتش إلى فالديز الذي شتتها بصعوبة بالغة.
ورد برشلونة بهجمة خطيرة هي الأفضل له منذ بداية اللقاء حيث مرر ألفيس الكرة عرضية من الناحية اليمنى هيأها سيسك فابريجاس بصدره إلى تشافي الخالي تماماً من الرقابة ولكن الأخير خطفها بتسديدة مباشرة ولكنها ذهبت عالياً وهو على بعد خطوات من المرمى.
وشن برشلونة هجمة أخرى خطيرة في الدقيقة 31 انتهت بتمريرة رائعة من تشافي إلى فابريجاس داخل المنطقة ولكن الأخير فشل في السيطرة على الكرة ليمسكها الحارس دون عناء، ونال روبن إنذارا في الدقيقة 32 لعرقلة ألكسندر سونج لاعب برشلونة.
وأهدر إنييستا الفرصة الذهبية في الدقيقة 34 عندما فضل التسديد من حدود منطقة الجزاء بدلاً من التمرير لتصطدم الكرة بأحد المدافعين وترتد إلى وسط الملعب، كما أهدر أدريانو كوريا فرصة أخرى في الدقيقة 40 عندما سدد الكرة غير متقنة من خارج حدود المنطقة مباشرة ليمسكها نيوير دون عناء.
تنظيم دفاعي
ومرت الدقائق التالية على نفس الوتيرة من الفريقين حيث المحاولات الهجومية من برشلونة والتي اصطدمت بالدفاع الصلد من بايرن الذي اعتمد على التكتل الدفاعي والهجمات المرتدة لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.
ولم يمهل بايرن مضيفه أي فرصة لدخول أجواء الشوط الثاني حيث باغت روبن أصحاب الأرض بهدف قاتل في الدقيقة 48 ليبدد آمال برشلونة تماما في اللقاء بعدما أصبح بحاجة لتسجيل ستة أهداف من أجل العبور للنهائي.
وجاء الهدف اثر تمريرة طولية عالية وصلت إلى روبن في الناحية اليمنى من الملعب لينطلق بها إلى داخل حدود منطقة الجزاء ثم راوغ أدريانو قبل أن يسدد الكرة بيسراه رائعة من بين أدريانو وألكسندر سونج إلى داخل المرمى على يمين الحارس.
واستمر الأداء على ما هو عليه حتى دفع تيتو فيلانوفا المدير الفني لبرشلونة بلاعبه أليكسيس سانشيز بدلاً من تشافي غير الموفق، ورغم هذا، استمر الأداء على نفس المنوال مما دفع فيلانوفا لإجراء تغييره الثاني بنزول تياجو ألكانتارا في الدقيقة 65 بدلاً من إنييستا.
وبينما بحث برشلونة عن هدف التعادل وحفظ ماء الوجه، تلقى الفريق صفعة جديدة باهتزاز شباكه مرتين في غضون خمس دقائق حيث سجل مدافعه بيكيه واللاعب الألماني الخطير توماس مولر هدفين لبايرن في الدقيقتين 72 و76.
وجاء هدف بيكيه اثر هجمة سريعة وتمريرة عرضية لعبها الفرنسي فرانك ريبيري من الناحية اليسرى وحاول بيكيه تشتيتها ولكنه وضعها في شباك فريقه عن طريق الخطأ.
ولم يحصل برشلونة على الوقت الكافي حتى اهتزت شباكه للمرة الثالثة في هذه المباراة اثر هجمة مماثلة وتمريرة عرضية من ريبيري بالذات ليرتقي لها مولر عالياً وهو في حلق المرمى ويتفوق على سونج وبارترا ويضع الكرة برأسه داخل الشباك.
وخلال الربع ساعة الأخير، كاد بايرن يعزز النتيجة بمزيد من الأهداف بينما فشل برشلونة المهتز في تسجيل هدف حفظ ماء الوجه.


المستشارة ميركل سعيدة

برلين(د ب أ) - احتفلت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أمس بوصول فريقي بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند إلى المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ليكون النهائي ألمانياً خالصاً، للمرة الأولى في تاريخ البطولة.
وذكرت ميركل على حسابها الشخصي على موقع “فيس بوك” الإلكتروني للتواصل الاجتماعي، “يسعدني هذا؛ لأن المؤكد أنه رغبة ألمانية”.
وأظهرت ميركل في مناسبات أخرى اهتمامها بكرة القدم الألمانية فقد سبق لها أن ذهبت إلى الاستادات لحضور بعض مباريات المنتخب الألماني في بطولتي كأس أوروبا وكأس العالم، وربما تحضر ميركل المباراة النهائية لدوري الأبطال بين بايرن ودورتموند والمقررة في 25 مايو الحالي على ستاد “ويمبلي” الشهير بالعاصمة البريطانية لندن.


روبن: الفوز 7 - صفر يمثل نصراً تاريخياً

برشلونة (د ب أ) - أعرب اللاعب الهولندي الدولي آريين روبن نجم بايرن ميونيخ الألماني أن الفوز الساحق 7 - صفر حققه الفريق على برشلونة الإسباني في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بينهما بالدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم يمثل نصراً وحدثاً تاريخياً.
وقال روبن، الذي سجل الهدف الأول لفريقه في مباراة الإياب اليوم ليفوز 3 - صفر بعدما فاز 4 - صفر على ملعبه ذهابا في الأسبوع الماضي، “الفوز 4 - صفر بملعبنا و3 - صفر في برشلونة يمثل نصراً تاريخياً”.
وأضاف “لكننا نحتاج الآن أيضاً للفوز بلقب البطولة”، في إشارة إلى المباراة النهائية التي يلتقي فيها بايرن مع بوروسيا دورتموند في نهائي ألماني خالص للبطولة على ستاد “ويمبلي”

مارتينيز: الكرة الألمانية تعمل بشكل رائع
برشلونة (د ب أ) - أكد الإسباني خافي مارتينيز نجم خط وسط بايرن ميونيخ أن كرة القدم الألمانية تعيش الآن فترة جيدة من التميز مشيراً «الكرة الألمانية تعمل بشكل رائع»، وذلك على خلفية خسارة برشلونة صفر - 3 أمام ضيفه بايرن ميونيخ الألماني في إياب المربع الذهبي للبطولة ليخسر صفر - 7 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بعدما سقط صفر - 4 في ميونيخ ذهاباً، ويلتقي بايرن في النهائي مع دورتموند في نهائي ألماني خالص للبطولة بعدما أطاح دورتموند بريال مدريد من الدور قبل النهائي. وعن وجود تحول في موازين القوى الكروية بأوروبا، دافع مارتينيز عن قوة الدوري الألماني قائلاً: «كرة القدم الألمانية تعمل بشكل رائع، ليس هناك دلالة أكثر من مشاهدة جميع الاستادات ممتلئة تماماً بالمشجعين، هكذا تستمر مسابقة البوندسليجا، لا أعلم ما إذا كانت المسابقة الأفضل في أوروبا ولكنها بين أقوى بطولتين أو ثلاث بطولات دوري محلية في أوروبا. وأوضح مارتينيز أن بايرن وصل إلى المربع الذهبي لدوري الأبطال «وهو في فترة رائعة لمستواه»، وأضاف «عرفنا كيف نواجه برشلونة بأفضل شكل في مباراة الذهاب، وهكذا في مباراة الإياب، سنحت لنا العديد من الفرص بفضل سرعتنا قبل أي شيء».



روسيل: موازين القوى الكروية بأوروبا لم تتغير
برشلونة (د ب أ) - أكد ساندرو روسيل رئيس نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم أن يشعر “بفخر بالغ” لسلوكيات لاعبيه الرائعة رغم الخروج صفر اليدين من الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد خسارة برشلونة صفر - 3 أمام ضيفه بايرن ميونيخ الألمانيفي إياب المربع الذهبي للبطولة ليخسر صفر - 7 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بعدما سقط صفر - 4 في ميونيخ ذهاباً.
وأوضح روسيل “قبل كل شيء، علينا أن نهنئ بايرن؛ لأنه كان متفوقاً بوضوح واستحق الوصول للمباراة النهائية بجدارة، بلغنا المربع الذهبي هذا العام للموسم السادس على التوالي، وأشعر بالفخر لسلوكيات اللاعبين”.
ويرى روسيل أن النتيجة “كبيرة للغاية وليست عادلة.. خسرنا هذه المواجهة في لقاء الذهاب. من الصعب للغاية أن تعوض تأخرك صفر - 4 في مباراة الذهاب”.
وأعرب روسيل عن حزنه لغياب المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي للإصابة، حيث جلس على مقاعد البدلاء طيلة المباراة، وقال روسيل “عندما يكون لديك أفضل لاعب في العالم، عليك أن تنتبه لهذا، ولكنني فخور للغاية بجميع اللاعبين، هذه المواجهة أظهرت أن برشلونة نادي يعرف كيف يفوز وكيف يخسر”.
وأضاف “بايرن استحق العبور للنهائي بغض النظر عن قرارات التحكيم، لا نشكو من الحكام، ولكننا لم نتمتع بكثير من الحظ، ولنرى ما إذا كان الحظ يحالفنا بشكل أكبر في سنوات أخرى”. ويرى روسيل أن “بايرن هو أقوى فريق في أوروبا.. إنه يتمتع بمستو جيد يؤهله للفوز في النهائي”.
ونفى روسيل أن يكون الموسم الحالي دليلاً على تغير في موازين القوى بالكرة الأوروبية، مشيراً إلى أن وصول بايرن وبوروسيا دورتموند الألماني لا يعني تحولاً جذرياً في الموقف خاصة أن فريقين من فرق المربع الذهبي كانا من إسبانيا، وأوضح “ما حدث هو أن الفريقين الإسبانيين التقيا فريقين من ألمانيا وصلاً لمستوى أفضل في الوقت نفسه”.


بيكيه: الفريق يحتاج إلى تدعيم
برشلونة (د ب أ) - اعترف جيرارد بيكيه قلب دفاع فريق برشلونة الإسباني بزعامة بايرن ميونيخ للقارة الأوروبية، بعد فوزه على فريقه بثلاثة أهداف نظيفة في إياب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا.
وحث بيكيه إدارة النادي الكاتالوني على التدخل بشكل حازم خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة من أجل تعزيز قوة الفريق في الموسم المقبل.
وقال بيكيه “عندما يكون هناك فريق متفوق ينبغي أن نهنئه، لقد حل بنا الإرهاق في الموسم الحالي”.
وأشار “يتحتم علينا الآن حسم لقب الدوري الإسباني في أسرع وقت ممكن ثم ننتظر حتى فترة الانتقالات الصيفية المقبلة لاتخاذ قرارات حاسمة”، وأكد بيكيه إلى أن خروج ريال مدريد من دوري الأبطال على يد بوروسيا دورتموند لم يخفف من حزن فريقه.

اقرأ أيضا

السهلاوي: ظروف التعاقد مع يوفانوفيتش انتهت