أرشيف دنيا

الاتحاد

متحف فان جوخ الشهير يعيد فتح أبوابه في أمستردام

أمستردام (ا ف ب) - أعاد متحف فان جوخ، في أمستردام، فتح أبوابه بعد أعمال تحديث استمرت شهوراً عدة، عارضاً للجمهور أهم أعمال الرسام الهولندي.
وكان هذا المتحف الأخير بين ثلاثة متاحف في أمستردام يعيد فتح أبوابه بعد عمليات ترميم. فمتحف رييكزميوزييم أعاد فتح أبوابه مطلع أبريل الماضي، بعد أشغال استمرت عشر سنوات، فيما متحف ستدلييك للفن الحديث أعاد فتح أبوابه نهاية 2012 بعد أشغال استمرت تسع سنوات.
وتعليق البورتريه الذاتي الأخير الذي رسمه فان جوخ وهو بعنوان «بورتريه ذاتي للفنان» (1887-1888) كانت المهمة الأخيرة بعد أعمال التحديث التي استمرت سبعة أشهر بتكلفة 21 مليون دولار أمنتها أطراف خاصة ودعم من الدولة الهولندية.
وقال مدير المتحف اكسيل روجر لوكالة فرانس برس «اعتبارا من اليوم يمكن للزوار أن يروا المعرض الجديد الذي يظهر فان جوخ كما لو كانوا ينظرون إلى عمله وهم يقفون وراءه، وهو ينجزه».
وأضاف «المعرض يظهر كيف تطور فان جوخ كفنان ويمكن للزوار أن يغوصوا في قلب الوسائل التي اعتمدها»، إذ يمكن الآن للزوار أن يتفحصوا بواسطة مجهر كيفية استخدام الرسام الكبير (1853-1890) لريشته واختياره للألوان في بعض لوحاته.
وقالت مديرة المجموعات والأبحاث في المتحف ماري فيليكوب «يمكن رؤية الكنوز المخبأة في بعض اللوحات عندما رسم فان جوخ فوق رسم آخر مثلا».
وخلال الأشغال، نقلت حوالى 75 لوحة إلى متحف ارميتاج في أمستردام في إطار معرض استقطب 665 ألف زائر.
وقال روجر مبتسما «مع إعادة فتح المتحف عادت اللوحات إلينا».
ويضم المتحف أكثر من 200 عمل من بينها 140 رسمها فان جوخ والبقية أنجزها فنانون معاصرون له. ومن بين لوحات الرسام الكبير «غرفة النوم» و»ايريس» و»دوار الشمس».
ويأمل المتحف أن يستقطب الآن 1,2 مليون زائر سنويا.

اقرأ أيضا