الاقتصادي

الاتحاد

الأميركيون يخسرون منازلهم بسبب العجز عن دفع الأقساط

واشنطن (د ب أ) - تراجع معدل ملكية المساكن في الولايات المتحدة خلال الربع الأول من العام الحالي إلى أدنى مستوى له منذ 15 عاماً، بسبب خسارة الكثيرين من الأميركيين منازلهم، نتيجة للعجز عن سداد أقساط قروضهم العقارية، وانخفاض المخزون، ومعدلات الإقراض، مما قلص أعداد المشترين المحتملين للمساكن.
وانخفض معدل ملكية المساكن في الولايات المتحدة خلال الربع الأول من العام الحالي إلى 65,4%، مقابل 66% خلال الربع الأخير من العام الماضي، ومقابل 66,4% خلال الربع الأول من 2011، بحسب بيانات مكتب الإحصاء الأميركي أمس الأول. وتعد هذه النسبة الأقل منذ الربع الأول من 1997. وكانت نسبة الملكية قد وصلت إلى 69,2% خلال يونيو 2004.
ونقلت وكالة “بلومبيرج” للأنباء الاقتصادية عن بول ديجل، خبير الاقتصاد العقاري في مؤسسة “كابيتال إيكونوميكس” بلندن، قوله إن ارتفاع حالات الإفلاس العقاري مع غياب مشروعات البناء الجديدة، وصعوبة الحصول على قروض، أبعد الكثير من المشترين المحتملين عن السوق. وأضاف أن على الرغم من انخفاض الأسعار وانخفاض الفائدة على القروض العقارية إلى مستوى يجعل شراء المسكن ممكنا من الناحية المالية مقارنة باستئجاره، فإن المشكلات التي تحول من دون الحصول على قروض عقارية تقلل أعداد المستعدين لشراء المساكن.

اقرأ أيضا

أهم 10 حقائق عن حقل الجافورة في السعودية