الاتحاد

الرياضي

رياح الغربية في مواجهة عواصف الخليج

لقاء الظفرة والخليج يتجدد للمرة الثانية هذا الموسم

لقاء الظفرة والخليج يتجدد للمرة الثانية هذا الموسم

يستضيف استاد مكتوم بن راشد بنادي الشباب في الساعة الخامسة والربع من مساء اليوم المواجهة التي تجمع بين فريقي الظفرة والخليج في دور الثمانية لبطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم·
تلك المواجهة لها من الأهمية الكثير لكلا الفريقين كون الفائز سوف يتجه خطوة جديدة نحو اللقب بالوصول إلى الدور نصف النهائي·· لذلك أعد الفريقان العدة لهذا اللقاء على أمل تحقيق الفوز وبعدها يصبح لكل حدث حديث·
يدخل فريق الظفرة اللقاء متسلحاً بعدة عوامل مهمة بعضها معنوي يتمثل في تواجده ضمن الكبار في أول دوري للمحترفين، وما يصاحب ذلك من اكتساب خبرات عديدة قد تساعده في تحقيق أهداف والأمر الثاني يتعلق باستعداداته الجيدة والاستفادة من فترة التوقف السابقة في الوصول بلاعبيه إلى أعلى مستوى من الجاهزية، ناهيك عن كونه يملك نخبة جيدة من اللاعبين من ذوي الخبرات الجيدة والطموحات اللامحدودة والتي دفعت بهم للوقوف على أرض صلبة في دوري هذا الموسم حتى الآن من الحارس عبدالباسط محمد ومروراً باللاعبين علي سلطان وجمعة خاطر وخيري خلفان ومحمد علي وعلي سعيد ويعقوب يوسف ومحمد السيد ومحمد سالم وصالح حمد وحسين سهيل·
وفي المقابل يسعى فريق الخليج إلى استعادة بريقه من خلال بطولة الكأس لترك بصمة قوية بعد أن اكتسب لاعبوه خبرة التعامل مع مباريات الأولى وزاد سقف الطموحات معتمداً على كتيبة مقاتلة من اللاعبين أمثال خليفة القايدي ومراد الرافعي وخلفان الناعور وطارق بلال ومحمد عبود والقادم بقوة عادل عبيد وغيرهم·
ورغم أن الفريق يفتقد في لقاء اليوم الى اثنين من أبرز لاعبيه وهما محمد مال الله للايقاف بعد طرده في المباراة الأخيرة والمحترف بدر كازايدي للاصابة·· إلا أنه يملك أيضاً ورقة رابحة تتمثل في المحترف النيجيري عباس مويا هداف الفريق والذي يجيد التحدث مع شباك الفرق المنافسة·
وقد يظهر لاعب الارتكاز بخط الوسط التونسي أنيس بوجلبان مع فريق الخليج لأول مرة في لقاء اليوم بعد انضمامه حديثاً للفريق قادماً من الأهلي المصري حيث يملك اللاعب خبرات عريضة من جراء مشاركته في الدوري التونسي أو مع الأهلي في البطولات الأفريقية وبطولة العالم للأندية، ويعتبر بوجلبان مكسبا كبيرا لفريق الخليج وإضافة قوية لخط وسطه قد تظهر آثارها الايجابية خلال لقاءات الفريق القادمة·
ولمباراة اليوم طعم ومذاق مختلفين كونها مصبوغة بالصبغة العربية متمثلة في مدربي الفريقين حيث يقود الظفرة المدرب المواطن الكفء عيد باروت، فيما يشرف على فريق الخليج المدرب التونسي سمير الجويلي·· وبالطبع سوف يسعى كل مدرب لإثبات ذاته من خلال وضع الخطة التي تكفل لفريقه نتيجة ايجابية تدفع به خطوة جديدة ومهمة في بطولة الكأس، لكن الأمر لا يتوقف عندهما فقط بل يتوقف أيضاً على مدى تنفيذ اللاعبين للخطة والتزامهم بالتعليمات·

محمد سالم المزعج

كابتن فريق الظفرة وأبرز لاعبيه حيث يمتلك قدرات قيادية في الملعب وامكانات كروية عالية حيث يستطيع الوصول إلى مرمى الفريق المنافس من أقصر الطرق عبر تمركزه في الأماكن الصحيحة ناهيك عن امتلاكه لمهارات فردية عالية يزعج بها لاعبي الفريق المنافس وتحركات واعية·· كما يمتلك محمد سالم مجهودا وفيرا أيضاً عندما يكون في قمة جاهزيته يصنع به الفارق لفريقه في الأوقات الحاسمة من عمر اللقاءات·


أنيس بوجلبان القادم

نجم تونسي في خط الوسط يمتلك قدرة كبيرة على بذل الجهد والمشاركة في إفساد هجمات الفريق المنافس بحكم موقعه كلاعب ارتكاز علاوة على المشاركة في بناء الهجمات بقوة ورغم صغر جسمه إلا أنه مشاكس ويجيد الالتحام بقوة، يصعب معها المرور منه بسهولة، يستطيع أن يفرض نفسه على منافسه وهو يعرف امكاناته جيداً مثلما يعرف أيضاً أن كلمة السر في أدائه تكمن في اللياقة البدنية والتي تدفعه إلى الأداء بقوة

اقرأ أيضا

الوحدة يستعد للآسيوية في هولندا