الاتحاد

الرياضي

عامر جاهز للدخول في تشكيلة السماوي أمام البنفسج

لاعبو بني ياس يتطلعون إلى فرحة جديدة في الكأس

لاعبو بني ياس يتطلعون إلى فرحة جديدة في الكأس

أكمل الفريق الأول لكرة القدم بنادي بني ياس استعداداته للمواجهة الصعبة أمام العين اليوم في ربع نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وذلك من خلال معسكره المغلق في دبي، والذي استقر فيه التونسي لطفي البنزرتي مدرب الفريق على خطة اللعب، وملامح التشكيلة التي سيلعب بها·
وكان السماوي قد تدرب على ملعب الوصل على مدار اليومين الماضيين، وقبلهما كان قد قضى فترة إعداد مكثفة على ملعبه في بني ياس، قبل أن يغادر إلى دبي يوم الجمعة الماضي، حـــــيث دخل في معســـــكر مغلق لضـــــمان تركيز اللاعبــــين، وتحقيق أكبر قدر من الانسجـــــام قبل الموقعة الهامة·
وكان لاعبا منتخب الشباب والسماوي ذياب عوانة وعامر عبد الرحمن، هما الشغل الشاغل للجهاز الفني والإداري والطبي طوال المرحلة الماضية، للوقوف على حالتهما الطبية، لتحديد إمكانية مشاركتهما في مباراة اليوم، خاصة أن اللاعبين من العناصر المؤثرة في كتيبة السماوي، ووجودهما يعزز قدرات الفريق، وحتى الآن لم يتمكن الجهاز الفني من تحديد إمكانية الدفع بذياب عوانة الذي سيتم البت في أمره قبل المباراة مباشرة، فيما تزايدت فرص عامر عبد الرحمن بنسبة كبيرة، ودخل ضمن التشكيلة، وبات السؤال الآن: هل يكون الاعتماد عليه من البداية أم لا؟·
يأتي ذلك بالرغم من أن الرهان على العودة السريعة من الإصابة كان على ذياب عوانة، غير أن عامر بدا بحالة جيدة للغاية، وهو نفس حال ذياب، وإن كان الأخير لازال يشكو من آلام خفيفة في الكتف، وقد بذل الدكتور ماجد الهلالي طبيب بني ياس جهداً كبيراً مع اللاعبين، وصل إلى حد إرسال التقارير الطبية الخاصة بهما إلى الخارج، ومتابعتها أولاً بأول، وجاء التشخيص موافقا لما رآه الهلالي·
وكان ذياب قد أصيب بخلع في المفصل الترقوي، وهو مفصل قريب من الكتف، فيما كانت إصابة عامر عبد الرحمن في ''سمانة الرجل''·
ومن المنتظر أن يعتمد التونسي لطفي البنزرتي مدرب الفريق في مباراة اليوم على قوته الضاربة سعياً إلى تحقيق الفوز ومواصلة طريقه في البطولة، وفي مقدمة اللاعبين الجاهزين، يأتي قائد السماوي صاحب الخبرة والمستوى الثابت عادل حبوش، والســـــنغالي بابا جورج، وفريد إســــماعيل ومحمد جابر وســــعد مباراك ونواه أنوكاشي
وعبدالله بشير، وبقية اللاعبين في صفوف السماوي والذين أعلنوا جاهزيتهم للمباراة، وإصرارهم على الفوز بالرغم من صعوبة المواجهة·
وتشهد مواجهة بني ياس مع العين اليوم، مشاركة وجهين جديدين ضمن صفوف السماوي، الأول هو أنوكاشي، والثاني هو المالي إليو آنتي، واللذان انضما منذ فترة بسيطة إلى صفوف الفريق وسيكونان جديد بني ياس في المباراة·
ومن جانبه أكد الدكتور أحمد العوضي، عضو مجلس إدارة نادي بني ياس، والمشرف على الفريق الأول أن الأمور طيبة بالفريق، وأن استعدادات الفريق، مثل أي استعداد لأي مباراة أخرى، مؤكداً احترام بني ياس الكامل لفريق العين، كفريق بطل وكبير، وزاخر بالنجوم في كل المراكز·
أضاف أنه لا فرق عند بني ياس بين فريق كبير وآخر صغير، طالما أنه يؤدي ولديه رغبة هو الآخر في تحقيق طموحاته، وأن الفريق سيبذل غاية جهده من أجل تحقيق هدف الصعود، مشيراً إلى أن هذا الطموح ليس كبيراً على بني ياس، وأن الكأس لا تعترف إلا بالجهد ومن يعطي أكثر، وفي النهاية تبقى المنافسة الشريفة هي عنوان الصراع في أغلى الكؤوس·
أضاف الدكتور أحمد العوضي أن الســـــماوي فريق صاحب تاريخ في مسابقة الكأس بالذات، حيث شهدت تتويج الســـــماوي بلقبها في موســــم 92/،91 وهو ما يعني أن الفريق مؤهل بتاريخه وبروح هذا الجيل من اللاعبين، لتكرار ذات الإنجاز إن شاء الله·
أما التونسي لطفي البنزرتي مدرب الفريق فقد أكد أن معنويات اللاعبين عالية، وأن لديهم إصرارا على تقديم عرض جيد في المباراة اليوم، مشيداً بفريق العين، ووصفه بالفريق الكبير وأحد المؤهلين للمنافسة على ألقاب الموسم الحالي، غير أنه أعرب عن أمله في أن يكون لاعبوه في مستواهم المعهود، إذ أنهم سيكونون مؤهلين في هذه الحالة لتحقيق نتيجة طيبة أيضاً·
وعن التأرجح في مستوى الفريق في الفترة الماضية، أوضح البـــــنزرتي أنه ليس تأرجحا، ولكن الفريق تأثر بنسبة ما بغياب عدد من عناصره الأساسية بداعي الإصابة، مشيداً بأداء البدلاء الذين تمكنوا من سد النقص والمحـــــافظة على موقع الفريق في صدارة دوري الدرجة الأولى، مشـــــيراً إلى أنه عندما يعود اللاعــــبون المؤثرون ستحدث طفرة للأفضل في أداء السماوي·
وتمنى البنزرتي للاعبيه التوفيق اليوم، وأن يترجموا الجهد الذي بذلوه في الإعداد طوال الفترة الماضية إلى عرض جيد ونتيجة طيبة يواصل بها السماوي مشواره المميز في الكأس إن شاء الله

اقرأ أيضا

11 خيلاً على مضمار «النجومية» في مونتبان