أرشيف دنيا

الاتحاد

إيمان العاصي تعمل في صيدلية وترتبط بقصة حب «جيكا»

إيمان العاصي مع كريم عبد العزيز في «أيام الهروب» (من المصدر)

إيمان العاصي مع كريم عبد العزيز في «أيام الهروب» (من المصدر)

محمد قناوي (القاهرة) - نجحت الممثلة إيمان العاصي في صنع نجومية كبيرة من خلال عدد من الأعمال القليلة التي أظهرتها في ثوب الفتاة الرومانسية الرقيقة، وقد كانت ترفض فكرة الجمع بين عملين في وقت واحد، فقد أعادت حساباتها وتراجعت عن قرارها بعدم الجمع بين عملين، ووافقت على المشاركة في مسلسلين هما «الركين» الذي تشارك في بطولته وتجسد دور فتاة تعمل في إحدى الصيدليات وترتبط بقصة حب مع «جيكا» الذي يقوم بدوره محمود عبدالمغني، و«العقرب» الذي تتعاون فيه مع الفنان منذر رياحنة.
وعن الأسباب التي دفعتها للتراجع عن قرارها قالت: دوري في كل مسلسل مختلف عن الآخر وكل منهما سيضيف إلى مشواري الفني، مشيرة إلى أن الجمع بين عملين يحتاج إلى مجهود بدني وذهني كبير، لكنها مع التنسيق تستطيع التوفيق وتعتقد أنها في أيدٍ أمينة، حيث تعمل مع أناس محترفين وأصبحت لديَّها خبرة تساعدها على الفصل بين العملين.
«الركين»
وأضافت: بدأت منذ أيام تصوير مشاهدي في مسلسل «الركين» بطولة محمود عبدالمغني، ولقاء الخميسي، ومحمود الجندي، وعبدالعزيز مخيون، وسعيد طرابيك، والشحات مبروك، ومن إنتاج مدينة الإنتاج الإعلامي، وتأليف وإخراج جمال عبدالحميد وأذجسد دور «تهاني»، وهي فتاة من أسرة متوسطة وتعمل في إحدى الصيدليات وترتبط بقصة حب مع «جيكا» محمود عبدالمغني.
وعن مسلسلها الثاني تابعت: «العقرب» بطولة منذر رياحنة، ومحمد لطفي، وأحمد فلوكس، وأحمد صيام، ونيكول سابا، ومنة فضالي، ومن إخراج نادر جلال، وإنتاج محمود شميس ويدور في إطار من الأكشن والإثارة، ويجسد رياحنة من خلاله شخصية بلطجي وله أربعة أشقاء وأم أرملة ويطعم أسرته من هذا المال، فترحل أمه مع أخوته بعيداً عنه.
وجذبها دورها في المسلسل جذبني بشدة، خاصة أنها لم تقدم هذه الشخصية من قبل في أي عمل درامي أو سينمائي، ولا سيما أنها ستتخلى عن شخصية الفتاة الرومانسية الرقيقة، وسأظهر بشخصية مختلفة، حيث سأجسد دور بنت فقيرة في حارة شعبية تعمل على «عربة فول» ثم تتوالى الأحداث.
وحول اعتذارها عن عدم المشاركة في مسلسل «بشر مثلكم» بطولة عمرو سعد، ومن تأليف محمد صلاح العزب، وإخراج حسين شوكت، أوضحت أن انشغالها في تصوير مسلسلين وهما «الركين»، و«العقرب» هو السبب الرئيسي لأنه لا يمكن أن تعمل في ثلاثة أعمال دفعة واحدة ففي السابق كانت تكتفي بعمل واحد سنوياً.
وتوقعت أن يكون لدراما رمضان هذا العام مذاق مختلف، وأن الصعوبات التي تواجه إنتاج الدراما في مصر ستولد أفضل الأعمال، لأن الفنان معروف عنه أنه لا يستسلم.
واعترفت بأن براءة ملامحها كانت سبباً في إبعادها من أدوار كانت ترغب في تجسيدها. وحدث معها هذا كثيراً، وكانت قد وصلت لمرحلة ملت فيها من رومانسيتها وبراءة ملامحها، لأن هذه الصفات تجعلها كفنانة محصورة في نوعية محددة من الأدوار، وهي تحب التنويع، ورغم أنها تعشق الأدوار الرومانسية، لكنها كممثلة تعشق التنوع، وهو ما شجعها على أن تقدم عملين هذا العام بشخصيتين تختلفان عن بعضهما، ولتخرج بهما في الوقت نفسه من قالب الشخصيات الرومانسية التي قدمتها من قبل.
تنوع الأدوار
وعن نوعية الأدوار التي تستهويها قالت: أعشق الدراما التركية، وأتمنى أن نصل لهذه الحالة التي وصلت إليها، وأتمنى أن أقدم دوراً بنفس المستوى والروعة التي نشاهدها ونتأثر بها جميعاً، والطريف في هذا العشق غير العادي من جانبي لهذه الدراما هو أنني كنت أُدهَش عندما تتركني إحدى صديقاتي لتشاهد حلقة من مسلسل تركي، بل وأستهزئ بها وأقول إنها تافهة، وعندما تابعت احد هذه الأعمال أدمنتها، مشيرة إلى أنها تحب التمثيل ولا فرق عندها بين السينما والتلفزيون، ولا تحب أن يكون هناك فرق بينهما وتصنيف الفنانين خاطئ.
كما أشارت إيمان إلى أن السينما في الوقت الحالي أفضل من التلفزيون، وأنها تقرأ حالياً عدداً من السيناريوهات وستختار أحدها في الفترة المقبلة، موضحة أن سبب ابتعادها عن السينما طوال الفترة الماضية كان عدم حصولها على نص متميز تعود من خلاله إلى الشاشة التي غابت عنها قبل ثلاثة أعوام منذ فيلم «مقلب حرامية» مع محمود عبدالمغني، وماجد الكدواني، حيث أعلنت اعتزالها وتفرغها لزوجها وابنها.

اقرأ أيضا