دشن الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم السبت، قاعدة (محمد نجيب العسكرية) التي وصفت بـ"أكبر قاعدة عسكرية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا" وذلك بمشاركة عدد من الشخصيات العربية بينهم ولي عهد البحرين الأمير سلمان بن حمد آل خليفة والأمير خالد الفيصل أمير مكة والشيخ محمد الخالد الحمد الصباح، وزير الدفاع الكويتي والمشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي. لمشاهدة الفيديو اضغط هنا وتضمن حفل الافتتاح عددا من الفعاليات في مدينة (الحمام) بمحافظة مرسى مطروح من بينها استعراض الرئيس السيسي والضيوف العرب طابور عرض للقوات المصطفة.  وشمل حفل الافتتاح عرض فيلم تسجيلي عن التدريبات المشتركة بين مصر وعدد من الدول العربية. وشهد حفل الافتتاح تخريج دفعات جديدة من الكلية الحربية والكلية الفنية العسكرية والكلية البحرية والكلية الجوية وكلية الدفاع الجوي فضلا عن المعهد الفني للقوات المسلحة والمعهد الفني للتمريض. وشمل كذلك تخريج الدفعات الجديدة من الكليات والمعاهد العسكرية العديد من الاستعراضات والتدريبات المختلفة للطلبة الخريجين واستعراضات لتشكيلات جوية متعددة المهام. ويتزامن افتتاح القاعدة التي تحمل اسم اللواء محمد نجيب أول رئيس لمصر بعد ثورة 23 يوليو 1952 مع احتفال البلاد بالذكرى الـ65 لثورة 23 يوليو 1952 الذي يصادف غدا الأحد. وكان المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة قد أوضح في بيان أن القاعدة التي تعد أول قاعدة عسكرية متكاملة على أرض مصر يتمركز بها تجميع قتالي قوي يتوافر فيه المأوى الحضاري وميادين التدريب المجهزة لمختلف العناصر القتالية والتخصصية. واشار المتحدث الى أن إنشاء القاعدة العسكرية التي تم دعمها بوحدات إدارية وفنية جديدة وإعادة تمركز عدد من الوحدات التابعة للمنطقة الشمالية العسكرية بداخلها يعزز من قدرتها على تأمين تلك المناطق الحيوية التي من بينها (محطة الضبعة النووية) وغيرها. وأوضح ان القاعدة تشمل 1155 مبنى ومنشأة وعدة بوابات رئيسة فضلا عن إعادة تمركز فوج لنقل الدبابات يسع نحو 451 ناقلة حديثة لنقل الدبابات الثقيلة و72 ميدانا متكاملا لميادين التدريب التخصصي وميادين رماية بمختلف أنواعها وذلك باستخدام أحدث نظم ومقلدات الرماية. وذكر المتحدث ان القاعدة العسكرية تضم قرية رياضية ومخازن للأسلحة والمعدات والاحتياجات الإدارية والفنية لعناصر الدعم من القوات الجوية والدفاع الجوي والحرب الإلكترونية فضلا عن أنظمة حديثة للقيادة والسيطرة والتعاون بين الأفرع والأسلحة المختلفة.