الإمارات

الاتحاد

نقل 13 عائلة في منطقة الغيل إلى الفنادق بعد تضرّر منازلها


الشارقة (الاتحاد) - عمت أمطار الخير مساء أمس أرجاء ومدن المنطقة الشرقية، وشملت مدن خورفكان، وكلباء، وودبا الحصن، ومنطقة وادي الحلو، ومنطقتي شيص والنحوة.
وغمرت مياه الأمطار الغزيرة الطرق والممرات في الأحياء السكنية، ما أدى لوقوع أضرار مادية في بعض المناطق ونتج عنها تلف محتويات وأثاث ومستلزمات السكان ولم تكن هناك أي أضرار أو إصابات بشرية.
وذكرت الشرطة أنه في منطقة المديفي بمدينة خورفكان غمرت المياه الطرق والحارات الداخلية نظراً لعدم انتهاء الشركة المتخصصة من إنجاز أعمال شق الطرق الجديدة، حيث تسببت الحفريات العميقة في تجمع المياه بشكل كبير، الأمر الذي أدى إلى عرقلة حركة السير وصعوبة الانتقال بين الممرات المؤدية إلى المساكن.
وأضافت أن رجال الشرطة بالتعاون مع إدارة الدفاع المدني وبلدية خورفكان قاموا بتشكيل فريق عمل تولى مهمة سحب مياه الأمطار التي غمرت أرجاء المناطق المتضررة.
وأكد مركز شرطة خورفكان الشامل أن أغلب البلاغات التي وردت يوم الأمطار للمركز تمثلت بطلب الاستغاثة بسحب المياه المتوغلة في المنازل، كما أن الوضع المروري كان مستقرا، بحيث لم يتم تسجيل أي حادث مروري أثناء فترة هطول الأمطار، وتحسباً لأي طارئ تم توزيع دوريات الأنجاد في كافة المناطق والطرق الداخلية وعند مدخلي المدينة، حيث تكدست المياه على شارع الشيخ خالد القاسمي بالقرب من المباني الحكومية الجديدة المجاورة لمبنى إكسبو خورفكان.
وحول الحالة الأمنية بعد هطول الأمطار في مدينة كلباء، أفادت التقارير بناءً على البلاغات الواردة لمركز الشرطة بأن منطقة الغيل من أكثر المناطق تضرراً، حيث تم نقل 13 عائلة إلى الفنادق القريبة لحين استقرار الطقس وعودة الأحوال الجوية إلى طبيعتها وسحب المياه المتراكمة من المنازل، وذلك بالتعاون ما بين كلٍ من مركز شرطة كلباء الشامل ودائرة الخدمات الاجتماعية وجمعية الشارقة الخيرية ومواصلات الإمارات، كما تم تحويل مجرى الوادي الذي تسبب بغرق المنازل إلى وجهة أخرى بعيداً عن المناطق السكنية من قبل بلدية كلباء.
وفي منطقة وادي الحلو تمكنت الجهات المختصة من إزالة الصخور والحجارة المنزلقة من المرتفعات الجبلية، والتي تسببت في عرقلة الحركة المرورية.
وناشدت شرطة الشارقة سائقي المركبات بضرورة أخذ الحيطة والحذر على الطرقات أثناء القيادة نتيجة تدني مدى الرؤية الأفقية أحيانا، وكذلك الحذر من الانزلاقات التي تحدث للمركبات عند سقوط الأمطار.
وأكدت على الجمهور بضرورة اتباع التعليمات والإرشادات وعدم التقليل من المخاطر التي قد يتعرضون لها نتيجة هطول الأمطار والتقلبات المناخية، وشددت على عدم الاقتراب من الأودية أثناء جريان السيول وعدم ارتياد البحر خلال هذه الفترة، وذلك حفاظاً على أمنهم وسلامتهم.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر قانوناً بشأن مركز دبي للسلع المتعددة