الاتحاد

الرياضي

الشباب يرتوي بـ عسل النحل إلى نصف النهائي

سرور سالم (يمين) يحاول المرور من موسى حطب

سرور سالم (يمين) يحاول المرور من موسى حطب

انتزع الشباب بطاقة التأهل إلى المربع الذهبي لكأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم بفوزه على الشارقة 1/2 في المباراة التي جرت أمس على ملعب الأهلي·
وأنهى الأخضر الشوط الأول متقدماً بهدف سرور سالم في الدقيقة 24 ثم أضاف اولادي الهدف الثاني في الدقيقة 73 بينما اندرسون هدف الشارقة في الدقيقة ·82
وودع بذلك الملك المسابقة التي تخصص فيها مبكراً بينما واصل الشباب مشواره آملا تحقيق دفعة معنوية تعيده إلى مستواه الطبيعي·
جاءت المباراة متوسطة المستوى ثم شهدت أداء أفضل وإثارة أكبر من الفريقين في الفترة الثانية·
وجاء الشوط الأول متوسط المستوى من الفريقين بالرغم من أهمية الرهان للطرفين من أجل الوصول إلى المربع الذهبي وتعويض النتائج السلبية في الدوري· وجاءت انطلاقة المباراة ضعيفة المستوى حيث لم تشهد جملاً تكتيكية تليق بقيمة الفريقين في هذا الدور المتقدم من الكأس، وسيطر الارتباك على الأداء والفردية على أغلب التنظيم الذي اعتمده الفريقان ،الأمر الذي لم يساهم في خلق فرص هجومية خطيرة·
وحاول الشباب التركيز على الأطراف بفضل توغلات اولادي وريناتو من اليسار وسرور وعلاوي من اليمن إلى جانب استغلال الكرات الثابتة عن طريق اسونساو، وفي المقابل ركز الشارقة على سرعة لاعبيه في الخط الأمامي للقيام بهجمات خاطفة نجحت في اختراق دفاع المنافس في أكثر من مرة·
وكان الشباب سباقاً في تهديد مرمى الشارقة منذ الدقيقة الثالثة من كرة ثابتة سددها اسونساو لكن الحارس محمود الماس حولها إلى ركنية، أما محاولات الشارقة فكانت عن طريق كرة ثابتة سددها نواف مبارك فوق العارضة بقليل ثم كادت فرقة النحل ان تفتتح التسجيل في الدقيقة 19 اثر كرة تلقاها البرازيلي جان داخل منطقة الجزاء من تمريرة مواطنه اندرسون لكن تسديدته تحولت إلى ركنية·
وبمرور الوقت انكشفت منطقة الوسط لدى فريق الشارقة من خلال عدم القدرة على فرض السيطرة على الملعب وقيادة هجمات منظمة وتمرير الكرات بدقة إلى المهاجمين ،الأمر الذي أجبر الفريق على اعتماد الكرات الطويلة وهذا ما سهل مهمة المنافس في قطعها·
وضغط الشباب مستغلاً أفضليته نسبية على مستوى التمركز ، الأمر الذي أثمر افتتاح النتيجة في الدقيقة 24 من خطأ الحارس محمود الماس في التصدي لكرة عرضية فاستغل اولادي الفرصة ليمرر إلى سرور سالم والذي سدد بقوة في الشباك معلناً تقدم الجوارح في المباراة·
ومنح الهدف جرعة معنوية للاعبي الشباب من أجل مواصلة المباراة بروح عالية وإصرار على الفوز باللقاء حيث ظهرت فرقة الجوارح أكثر تماسكاً خاصة في الدفاع، وبالرغم من تأخره في الشوط الأول الا ان ردة فعل الشارقة كانت ضعيفة ولم تكن هناك فرص حقيقية حيث فشل مهاجموه في اختراق دفاع الأخضر سواء من الأطراف أو من خلال الهجمات المرتدة والتوغل من العمق كما لم يفلح اندرسون في استغلال موقعه المناسب في أواخر الشوط للتسديد بدقة حيث مرت رأسيته جوار القائم، لينتهى الشوط الأول بتقدم شبابي بهدف نظيف بعد ظهرت فرقة الجوارح أفضل بقليل من الشارقة خاصة في عملية التمركز داخل وسط الملعب·
تحسن المستوى مع بداية الشوط الثاني خاصة أمام سرعة أداء الفريقين واللعب الهجومي، حيث حاول الشارقة الدخول بقوة للضغط على المنافس آملا في التعديل والعودة في المباراة، اما الشباب فركز على اغلاق منطقة الوسط والتركيز على الاطراف من اجل ايجاد المنافذ إلى شباك الشارقة والاطمئنان على النتيجة· وظهرت فرقة النحل أكثر إصراراً وذلك بعد أن تحرك لاعبو الوسط وساندوا المهاجمين خاصة نواف مبارك والعنبري إلا أن دفاع الشباب حفاظ على تنظيمه ·
وتواصل اللعب فرصة بفرصة بين الفريقين حيث كاد الحارس إسماعيل ربيع تكرار خطأ الحارس الماس الذي اتى بالهدف عندما فشل في إرجاع الكرة بطريقة صحيحة لتسقط داخل منطقة الجزاء أمام اندرسون لكن الأخير لم يستغلها بالشكل الملطوب واضاع الفرصة على الشارقة في الدقيقة ·70
واستغل اولادي كرة عرضية من الجهة اليسرى للحارس الماس ليسددها بقوة محرزاً الهدف الثاني في الدقيقة ·73 ودفع سيريزو بمهاجمين في أواخر المباراة هما عيسى عبيد وسالم سعد وذلك من اجل استغلال تقدم المنافس إلا أن الشارقة حافظ على هدوء اعصابه وضاعف من جهوده للتسجيل الامر الذي تحقق في الدقيقة 83 بعد كرة طويلة تلقاها اندرسون داخل منطقة الجزاء حولها رأسية محرزا هدف فريقه· وارتفعت الاثارة في الدقائق الأخيرة من اللقاء أمام الضغط الذي فرضه لاعبو الشارقة من أجل إحراز التعادل وكاد مشعل عبد الوهاب أن يصل إلى شباك الشباب في الدقيقة 87 عندما لمس الكرة أمام المرمى كادت أن تخدع حارس الشباب لتنتهي المباراة بتفوق شبابي منحه بطاقة التأهل إلى المربع الذهبي·

منصور بن محمد شهد المباراة

دبي (الاتحاد) - شهد المباراة سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس نادي الشباب، وحرص سموه على دعم لاعبي الجوارح وتحفيزهم لتغيير الصورة وتحقيق انطلاقة جديدة بعد النتائج السلبية التي حاصرت الجوارح في المرحلة الماضية وعدم ظهورهم بمستوى يرضي تطلعات الجماهير ·

اقرأ أيضا

الظفرة وعجمان.. «النغمة الغائبة»