الاتحاد

الاتحاد نت

سفينة تعود إلى تايوان بعد رحلة استمرت 60 عاماً

جاء في تقرير نشر أمس أن السفينة الصينية القديمة التي أبحرت في رحلة تاريخية من تايوان وصولا إلى الولايات المتحدة قبل حوالى 60 عاما، هي في طريقها إلى موطنها.
وأوضح التقرير أن السفينة غادرت شمال تايوان مع ستة من أفراد طاقمها في العام 1955، لتبلغ سان فرانسيسكو بعد 54 يوما.

وتعتبر سفينة "فري تشاينا" التي شيدت في الفترة الممتدة بين أواخر القرن الماضي وأوائل القرن الحالي، أقدم سفينة صينية خشبية وآخر سفينة من نوعها، بحسب ما تفيد منظمة "تشاينيز جانك بريزيرفيشن" وهي منظمة لا تبغى الربح تسعى إلى المحافظة على هذه السفينة.

وضعت السفينة الصينية على متن سفينة شحن في سان فرانسيسكو وقد شهد على ذلك اثنان من أفراد طاقمها الاصلي، على أن تبلغ تايوان في غضون أسبوعين، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء المركزية في تايوان.

وقد انتقلت ملكية السفينة التي كانت بحاجة إلى ترميم شامل عند وصولها إلى سان فرانسيسكو بين أربع جهات، ثم تركت لتتلف في فناء للسفن قبل أن تقرر حكومة تايوان التدخل لإنقاذها. ومن المتوقع أن تعرض سفية "فري تشاينا" في معرض بحري في مدينة كيلونغ.

اقرأ أيضا