الإمارات

الاتحاد

«بيئة الشارقة» و «دبي للصيادين» تبحثان التعاون

الشارقة (وام) - بحثت هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة، وجمعية دبي للصيادين التنسيق المشترك مع الجهات والهيئات المحلية والاتحادية المعنية بشؤون البيئة البحرية والثروة السمكية وجمعيات الصيادين للمحافظة على الثروة السمكية وحسن استغلالها وتنميتها.
كما بحث الجانبان تبادل الخبرات في مجال البيئة البحرية، وإعداد أبحاث علمية ودراسات ودعم المشاريع والمبادرات التي تخدم البيئة والمجتمع ونشر الوعي والثقافة البيئية ووضع آلية للتواصل عن طريق الكتيبات والنشرات التعريفية وغيرها.
ودعت هنا سيف السويدي عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة ورئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة إلى تكاتف الجهود على المستويين الحكومي والخاص لدعم مبدأ التنمية المستدامة للحفاظ على الموارد البيئية الطبيعية وضمان استغلالها لصالح الجيل الحاضر دون إهدار حق الأجيال القادمة.
وقالت لدى استقبالها في مقر الهيئة بالشارقة، اللواء محمد سعيد محمد المري رئيس مجلس إدارة جمعية دبي للصيادين يرافقه خالد سليطين عضو مجلس إدارة الجمعية وخالد الفلاسي مديرها العام إن قضايا البيئة والمحافظة عليها وتنميتها احتلت موقع الصدارة في اهتمامات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مؤكدة أن دولة الإمارات تمثل نموذجا فريدا في الحفاظ على البيئة وحمايتها حيث تبوأت مكانة مرموقة على الصعيدين الإقليمي والدولي لما حققته من إنجازات متميزة في مجال حماية البيئة والحياة الفطرية.

اقرأ أيضا

منع استيراد «المعسل» ولفائف السجائر «المسخنة» اعتباراً من أول مارس