الاتحاد

الإمارات

11,6 مليون درهم من الإمارات وبريطانيا لدعم الصومال

لندن (وام) - اتفقت دولة الإمارات والمملكة المتحدة، على تقديم 11,6مليون درهم، “مليوني جنيه استرليني” لدعم الصومال ومساعدته في التغلب على العنف الجنسي.
جاء الإعلان، عن الاتفاق عقب محادثات أجراها سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية أمس، مع نظيره البريطاني وليم هيج، في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، حفظه الله، إلى المملكة المتحدة.
ويأتي الدعم بحسب بيان صدر عقب المباحثات، قبل انعقاد مؤتمر لندن حول الصومال في السابع من مايو الجاري، والذي سيناقش موضوع العنف الجنسي في الصومال، ولفت البيان إلى أن هذا الموضوع يشكل أولوية لدى بريطانيا وتساعدها دولة الإمارات في التغلب عليه.
وكانت الحكومة الصومالية، أعلنت أنها تساعد الصوماليات في التغلب على مشكلة العنف الجنسي، وسيعمل هذا الدعم الذي يأتي مناصفة من دولة الإمارات وبريطانيا، على تدريب وبناء القدرات لمساعدة النساء في التغلب على هذه المشكلة ومساعدة فريق الخبراء من الأمم المتحدة أثناء زيارتهم للصومال في وقت متأخر من هذا العام.
وقال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان “أشيد بقيادتي الإمارات وبريطانيا في تعاملهما مع هذه المشكلة غير المقبولة في مناطق النزاعات، وعبر هذا الدعم فان الإمارات تعبر عن سرورها لمساعدة حكومة الصومال في جهودها لتقوية وتنوير النساء”.
من جانبه، قال وزير الخارجية البريطاني وليم هيج: “عانت النساء بشدة من العنف الجنسي بسبب النزاعات”، معرباً عن سروره بالتعاون الإماراتي البريطاني لمساعدة الحكومة الصومالية على تحسين حياة النساء.
وأكد هيج أن هذا الدعم سيساعد في تنفيذ القرارات التي ستصدر عن مؤتمر مواجهة العنف الجنسي، وذلك بعد تقييم خبراء الأمم المتحدة الذين سيزورون الصومال.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: «غداً 21».. بداية طيبة وإلى مزيدٍ من الإنجازات