الإمارات

الاتحاد

خليفة: حب الأوطان غاية الحريصين على ترابها وعزّتها

رئيس الدولة يضع إكليلاً من الزهور على ضريح الجندي المجهول في «ويستمنستر آبي» (الصور من وام)

رئيس الدولة يضع إكليلاً من الزهور على ضريح الجندي المجهول في «ويستمنستر آبي» (الصور من وام)

زار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ويستمنستر آبي، بعد ظهر أمس.
ووضع سموه إكليلاً من الزهور على ضريح الجندي المجهول هناك، والذي شهد منذ إنشائه في العام 1920 زيارة 70 رئيساً من رؤساء العالم.
رافق سموه في الزيارة أعضاء الوفد الرسمي المرافق، والملازم ثاني موزة النعيمي، أول امرأة إماراتية تتخرج في أكاديمية ساندهرست العسكرية الملكية والملازم أول حمد العامري.
ودوّن صاحب السمو رئيس الدولة كلمة في سجل كبار الزوار قال فيها: “إننا في دولة الإمارات نثمّن عالياً الأرواح التي ضحّت في سبيل الأوطان والذود عنها، وأن حب الأوطان والتضحيات من أجلها هو غاية كل إنسان يحرص على صون تراب وطنه وعزته وشرفه”.
يذكر أن جثمان الجندي المجهول تمّ إحضاره من فرنسا في 11 نوفمبر عام 1920 تعظيماً لذكرى الجنود الذين قتلوا في الحرب العالمية الأولى في الفترة ما بين 1914 و 1918 ولم يتم التعرف إلى هويتهم.
وتكمن أهمية كنسية ويستمنستر التي تقع بالقرب من قصر بكينجهام في أنها المكان الذي يتم فيه تتويج ملوك بريطانيا منذ عام 1066، عندما تم تتويج ويليام الفاتح ملكا على بريطانيا.
كما تم تتويج جلالة الملكة إليزابيث الثانية أيضاً في الكنيسة نفسها عام 1953 عندما تخلّت أمها عن العرش البريطاني.
ويقام في ساحة الكنيسة الفسيحة ما بين 70 و 80 احتفالاً خاصاً بمناسبات مختلفة، من بينها احتفالات الاستقلال لدول الكومنولث البريطاني وتكريم كبار السياسيين والقادة الوطنيين.

اقرأ أيضا