الاتحاد

الإمارات

حملة لرفع السيارات والقوارب المهملة في «الغربية»

سيارات مهملة في إحدى مناطق الغربية (الاتحاد)

سيارات مهملة في إحدى مناطق الغربية (الاتحاد)

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية) – بدأت بلدية المنطقة الغربية حملة لرفع السيارات المتهالكة والقديمة والمهجورة والقوارب والمعدات والآليات المهملة، من الشوارع والطرقات الداخلية في المناطق السكنية والصناعية، بجميع مدن المنطقة، حفاظاً على المظهر العام المدينة.
وقال حمد سالم الهاملي مدير إدارة العلاقات العامة في بلدية المنطقة الغربية، إن الحملة التي أسفرت حتى الآن عن سحب 87 سيارة ومعدة من المنطقة الصناعية في مدينة زايد، تم تسليم 24 منها إلى أصحابها، ستغطي كافة المدن بالمنطقة الغربية، بدءاً من مدينة زايد، مرورا بغياثي والسلع وليوا والمرفا وجزيرة دلما، وذلك على مراحل، بهدف الحفاظ على المظهر الحضاري لمدن المنطقة الغربية.
وأشار الهاملي إلى أنه تم تجهيز موقع الحجز التابع للبلدية لاستقبال السيارات والقوارب والمعدات والآليات المهملة التي سيتم رفعها من مختلف المواقع، خاصة السيارات المتوقفة في شوارع وتقاطعات الصناعية، وأمام ورش التصليح التي تستخدم الساحات المجاورة للورش كمواقف للسيارات المتعطلة لفترة طويلة، مسببة إعاقة لحركة المرور.
وأضاف الهاملي، أن تنفيذ الحملة جاء بعد دراسات ميدانية أجراها قسم الأمن بالبلدية على المناطق الصناعية، كشفت عن وجود سيارات قديمة ومهملة يتم استخدامها من قبل محال الصيانة بأعداد كبيرة، أصبحت تسيء إلى المنظر العام، ومكاناً لتجمع النفايات، وتكاثر الحشرات، حيث تم التنسيق مع إحدى شركات رفع السيارات، للقيام بحملة لإزالة المعدات المخالفة من أماكنها ونقلها إلى ساحات تم إعدادها لحجز السيارات المخالفة.
وأوضح الهاملي أن بلدية المنطقة الغربية حريصة على مواجهة كافة الإشغالات التي تسيء إلى مظهر المدينة، ولا تتناسب مع التطور العمراني والنهضة الشاملة التي تشهدها المنطقة الغربية حاليا، وذلك انطلاقا من رؤية ورسالة البلدية الرامية إلى أن تصبح المنطقة عنواناً للحداثة والرخاء.
وكانت بلدية المنطقة الغربية نظمت عدداً من اللقاءات والمبادرات لمواجهة مختلف الظواهر السلبية، ولا تتناسب مع المعايير الحضارية الموضوعة من قبل البلدية لضمان الحفاظ على المظهر العام للمدينة.
ودعت البلدية أصحاب السيارات والقوارب والمعدات القديمة والمتهالكة، المهملة في الشوارع إلى الإسراع في رفعها، وعدم تركها بشكل يسئ يشوه المظهر العام للمدينة، ويسبب أزمة مرورية، ويعرقل انسيابية حركة السيارات، بجانب مخالفتها للقوانين، مشددة على أن حملات التفتيش مستمرة في مختلف المناطق لمواجهة هذه المخالفات واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين.

اقرأ أيضا

زكي نسيبة يستقبل سفير كوريا الجنوبية