الاتحاد

الرياضي

القمزي بطلاً لـ ثاني جولات الفورمولا-2

القمزي يحتفل بانتصاره الكبير

القمزي يحتفل بانتصاره الكبير

عاد ثاني القمزي مجددا للفوز بلقب الجولة الثانية من بطولة كأس رئيس الدولة للفورمولا2 ، والتي أقيمت يوم أمس على شاطئ كورنيش الدوحة وسط أجواء حفلت بالإثارة والتحدي بين خمسة عشر متسابقا من مختلف أنحاء العالم، وحل في المركز الثاني الفرنسي فيليب تور، فيما جاء في المركز الثالث ماجد المنصوري أحد أبرز الوجوه العائدة إلى فريق الإمارات·
الأجواء الباردة في الدوحة طغت عليها سخونة أحداث اليوم الثاني من البطولة، الذي بدأ مع التجارب الحرة في الصباح الباكر، وكان موعدنا مع سباق السرعة في الثانية عشرة والنصف بعد الظهر، والتي تمكن خلالها ثاني القمزي من إحراز أفضل زمن ليضمن المركز الأول في انطلاقة السباق الرئيسي، وحل في المركز الثاني عارف الزفين بطل العالم في سباقات الفئة الأولى، وثالثا الفرنسي فيلب تور، لتتحدد بذلك المراكز الثلاثة الأولى قبل بدء السباق الرئيسي·
ويبدأ السباق في تمام الثالثة بعد الظهر والقمزي في الصدارة، وخلفه كانت المراكز تتغير وسط منافسة حادة لنجوم الفورمولا2 ، فيليب يتقدم إلى المركز الثاني وسط تأخر الزفين إلى المركز الثالث وتتوالى الدورات في محاولة بين الاثنين لاقتناص المركز الثاني· ومن الخلف كان المنصوري يتقدم إلى المركز الرابع بعد أن انطلق خامسا في بداية السباق، وتمر الدورات بدون أي تغير يذكر في النتائج، حتى الدورة الرابعة والعشرين، والتي شهدت الحادث الوحيد في السباق بعد أن تعرض زورق أحمد الهاملي لموجة قوية عند إحدى بويات الالتفاف لتقصيه من المنافسة بعد أن كان في المركز السادس·
العلم الأصفر يرتفع لحين عودة الزورق قطر من مسار السباق، ومع حلول الدورة الثلاثين يرتفع العلم الأخضر معلنا استئناف المنافسة، القمزي لا يزال في الصدارة بفارق كبير عن أقرب منافسيه، وخلفه كانت منافسة حادة على المركز الثالث بين الزفين والمنصوري، ومع ارتفاع العلم الشطرنجي كان القمزي يجتاز خط النهاية وخلفه يحل فيليب تور في المركز الثاني، وحصد المنصوري المركز الثالث بعد منافسة حادة بينه وبين الزفين·
وفي الختام قام السفير الكويتي في دولة قطر سليمان إبراهيم المرجان ، ومحمد الجيده عضو مجلس إدارة الاتحاد القطري للرياضات البحرية ، وسالم الرميثي مشرف عام جولات البطولة بتتويج الفائزين· وعقب نهاية السباق أكد البطل ثاني القمزي سعادته الغامرة بالفوز مجددا في الجولة الثانية من البطولة ، وهو ما ضمن له بداية جميلة في مشوار الكأس، وقال: لم يكن الفوز سهلا كما يتوقع الجميع، خاصة وأن البطولة تضم العديد من النجوم والأبطال، ولكنني وفقت في تقديم أفضل مستوى وحصدت المركز الأول في أول جولتين من البطولة·
وأهدى القمزي الإنجاز إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان راعي الفريق رئيس نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية·
من ناحية اخرى تعد مشاركة ماجد المنصوري هذا الموسم بعد غياب حيث ابتعد عن السباقات منذ عام 2003 ، وها هو يثبت أن معدن البطل لا يختفي أبدا حيث قال : استمتعت كثيرا بتجربة خوض الجولتين الأولى والثانية هنا في الدوحة ، ووفقت في صعود منصة التتويج كما كنت أتمنى ، الإنجاز هو مجهود جماعي لجميع أعضاء الفريق ، وأشكر سكوت جيلمان مثلنا الأعلى في سباقات الفورمولا ومدير الفريق·
من ناحية أخرى حقق نظام البويتين الخضر والذي وضعه نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية في موسم 2003 في سباقات الفورمولا2 من أفضل القوانين الجديدة التي وضعت، وقد خفف من الحوادث كثيرا طوال السنوات الماضية، حيث يقتضي النظام بضرورة انطلاق الستة الزوارق الأولى من بين البويتين الخضر ، فيما تلتف بقية الزوارق من خلفها ، وقد سجلت انطلاقة السباق الرئيسي في جولات الدوحة في الأيام الماضية نجاحا كبيرا أثبت أن السباق قد تفوق من خلال المستوى الفني·

اقرأ أيضا

سفراء «كرة الإمارات» يترقبون قرعة «أبطال آسيا» اليوم