الاتحاد

الرياضي

بلاتيني يحذر أندية أوروبا من كارثة مالية

أبدى ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم أمس الأول تصميمه على وقف انفاق الأندية الأوروبية بالطريقة القائمة حالياً والتي ستؤدي إلى حالة من الدمار للعبة عقب إعلان الاتحاد ان أندية بطولات دوري الدرجة الأولى في أوروبا مجتمعة حققت خسائر تبلغ 1.2 مليار يورو (1.55 مليار دولار) في 2009.
وقال بلاتيني عن سياسة اللعب النظيف المالي التي طرحها الاتحاد الاوروبي العام الماضي لاجبار الأندية على الانفاق في اطار مواردها إنها الطريق الوحيد لايقاف انزلاق أندية القارة الأوروبية نحو كارثة مالية.
وأضاف بلاتيني للصحفيين: “لا يوجد أحد منا ممن يعشقون كرة القدم يريد ان يرى الاندية التي تمثل ارثا لكرة القدم الاوروبية تختفي بسبب اسلوب الادارة التي ينطوي على مخاطرة، لهذا السبب يجب ان يتدخل شخص ما”، وتابع: “أريد ان أفخر بأن أكون صاحب المبادرة وألا أعمد لتجاهل المشكلة التي يعرفها الجميع لكن لا يرغب أحد في التحرك”.
ويمكن ان يتم منع اندية من خوض البطولات الاوروبية بدءا من موسم 2014-2015 إذا لم تلتزم بالقواعد الجديدة التي تحول دون انفاق الاندية بشكل يفوق عائداتها. وقال بلاتيني إنه سوف يطبق القانون حتى ولو أدى هذا إلى استبعاد ناد كبير عن المشاركة في البطولات الأوروبية. وأضاف: “إذا لم يلتزم أي ناد بالخط المرسوم ويطبق نفس القواعد التي تطبقها بقية الاندية فان عليه ان يتحمل تبعات تصرفاته”. وتستند القواعد الجديدة للاتحاد الأوروبي على منع الملاك الاغنياء من ضخ مبالغ ضخمة مما يضطر المنافسين لزيادة الانفاق للبقاء في اطار المنافسة. وقال بلاتيني “الامر ليس نوعا من العقاب بل هي امنية من أجل عدم الاستمرار في العيش ونحن مغمضي العينين وفي حالة من الغفلة”.
وقال جياني انفانتينو الأمين العام للاتحاد الأوروبي إن 56 في المئة من أندية دوري الدرجة الأولى في أوروبا والبالغ عددها 733 ناديا دخلت منطقة الخطر. وأضاف انفانتينو أنه على الرغم من تحقيق الأندية لايرادات بلغت 11.7 مليار يورو بارتفاع بلغ 4.8 في المئة، إلا أنها أنفقت 12.9 مليار يورو بزيادة تبلغ 9.3 في المئة.
ويلقى باللائمة على الرواتب العالية باعتبارها السبب الرئيسي لزيادة الانفاق وقال انفانتينو “الذي وصف القواعد الجديدة بأنها تمثل وضع سقف غير مباشر للرواتب”، إن الأندية أنفقت 64 في المئة من عائداتها على الرواتب. وأضاف الأمين العام للاتحاد الأوروبي أن 73 نادياً أنفقت أكثر من مئة في المئة من عائداتها على الرواتب.

اقرأ أيضا

الجديد: فوز أبوظبي شرف كبير