لندن (الاتحاد) وصف محمد القايد سباق أول أمس بأنه من السباقات الصعبة، مشيراً إلى أن توزيع الحارات لم يكن في صالحه بعد أن انطلق من الحارة التاسعة، وإنما خدم بقية المشاركين. وأشار إلى أن التونسي وليد كتيلة من اللاعبين الذين لهم بصمتهم وهو في تطور مستمر، مبيناً أن فوزه بالميدالية الذهبية في سباق 800 متر حق مشروع، ولابد من مضاعفة الجهد خلال المرحلة المقبلة. وأكد أن مشاركته في «المونديال» من المراحل المهمة لأجل الاستعداد المثالي لخوض تحدي «بارالمبية» طوكيو 2020، موجهاً الشكر إلى مجلس الشارقة الرياضي على رعايته له ودعمه، مبيناً أن عبد العزيز النومان أكد له أن الهدف الأكبر هو طوكيو، كما وجه الشكر إلى نادي الثقة للمعاقين على الدعم مع مجلس الشارقة الرياضي. يذكر أن بطلنا الأولمبي قد حقق العديد من الإنجازات خلال مشاركاته القارية والدولية، أبرزها 3 ذهبيات في بطولة مجلس التعاون الخليجي «الإمارات 2006»، ذهبية وبرونزية بطولة العالم للشباب للإعاقة الحركية «جنوب أفريقيا 2007» وذهبيتا وفضية بطولة العالم لألعاب القوى كرايستشرتش «نيوزيلندا»، 4 ذهبيات وفضية في الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر الإمارات «الشارقة 2011»، فضية وبرونزية «بارالمبية» لندن 2012. 3 ذهبيات في الألعاب العالمية للإعاقة الحركية والبتر هولندا «ستادسكنال»، وفضية وبرونزية بطولة العالم لألعاب القوى للمعاقين فرنسا «ليون 2013»، ذهبيتا الألعاب الآسيوية البارالمبية كوريا الجنوبية «أنشيون» 2014. ذهبية وفضيتان وبرونزية الألعاب العالمية لذوي الإعاقة الحركية والبتر روسيا «سوتشي»، 3 ذهبيات في بطولة مجلس التعاون الخليجي التاسعة لألعاب القوى «2015».4 ذهبيات في بطولة آسيا أوقيانوسيا لألعاب القوى لذوي الإعاقة «دبي» وذهبية «بارالمبية ريو 2016». برزنزية وفضيتا 100 متر و400 متر و800 متر في نسخة لندن الحالية لـ «بارالمبية» ألعاب القوى.