الرياضي

الاتحاد

خورفكان والعين.. «مداواة الجراح»!

من مباراة سابقة بين الفريقين

من مباراة سابقة بين الفريقين

مراد المصري (دبي)

لقاء عنوانه «مداواة الجراح»، يجمع خورفكان والعين.. في ظل عدم تحقيق «النسور» أي فوز إلى الآن في الدوري، فيما تعرض «الزعيم» للخسارة مرتين في آخر 3 مباريات، لتصبح حظوظه في المنافسة على اللقب صعبة، إلا أنها ليست مستحيلة، لأن «البنفسج» يملك مقومات العودة مهما كانت التحديات.
وتشهد المباراة الظهور الأول للبرتغالي بيدرو إيمانويل مدرب العين في الدوري تحديداً، بعدما قاد الفريق في مباراة أمام النصر في نصف نهائي كأس الخليج العربي، فيما دعم خورفكان صفوفه بلاعبين جدد، أبرزهم ريكاردينهو وبرونو وفوزي فايز.
وتكمن المفارقة في أن خورفكان لم يحقق الفوز إلا مرة في مختلف البطولات هذا الموسم، وجاء على حساب العين، تحديداً، في مباراة قلب فيها «النسور» النتيجة، في دور المجموعات لكأس الخليج العربي، وهو ما يجعل «الزعيم» أمام مهمة رد الاعتبار. ولم يبرم العين أي صفقة في «الانتقالات الشتوية» إلى الآن، إلا أنه يتطلع إلى تجاوز المباراة، من أجل إنجاز صفقات جديدة، وحالياً يركز على اللاعبين الموجودين، مع الاستفادة من عودة أحمد برمان وريان يسلم، فيما يدخل كايو كانيدو المباراة بمعنويات مرتفعة، عقب قيده لاعباً مواطناً، وينتظر الاستفادة من تغيير مركزه، وزيادة الانسجام بينه وبين التوجولي لابا هداف الفريق. ويتخذ خورفكان من ملعب خالد بن محمد في الشارقة مقراً له، بسبب أعمال الإنشاءات المتواصلة في ملعبه، وهو ما يجعل المباراة تقام في قلب «الإمارة الباسمة»، وسط توقعات بحضور جماهيري كبير.

راشد حسن: إنهاء حالة التراجع
وصف راشد حسن لاعب خورفكان، لقاء اليوم أمام العين، بأنه يمثل أهمية كبيرة من أجل تخطي مرحلة التراجع التي عانى منها الفريق في المرحلة الماضية، رغم الأداء الجيد من اللاعبين، مشيراً إلى أهمية استغلال الظروف الإيجابية المرتبطة بفترة التوقف، والتي شهدت رفع مستوى الإعداد والتجهيز للفريق، بخوض وديتين أمام الوصل والبطائح.
وامتدح راشد حسن الخطوات التي قام بها النادي، وأسفرت عن التعاقد مع بعض اللاعبين المواطنين والأجانب، لتعزيز خيارات المدرب الصربي جوران، وقال إن الجميع يدركون أهمية مضاعفة الجهود للحصول على النتائج الجيدة التي تمهد الطريق لتخطي المركز الأخير على لائحة الترتيب.

خالد عيسى: التأقلم مع فكر المدرب
أكد خالد عيسى حارس العين، أن مهمة فريقه لن تكون سهلة في المواجهة المقبلة أمام خورفكان، خصوصاً أن المدرب البرتغالي بيدرو إيمانويل، تولى المهمة في ظروف استثنائية، وذلك قبل أيام من مباراة النصر في نصف نهائي كأس الخليج العربي، غير أنه نجح في التعرف على إمكانيات عناصر الفريق، وجميع اللاعبين تأقلموا مع فكره وأسلوبه الجديد، وهناك تحسن ملحوظ من النواحي كافة بدنياً وفنياً وذهنياً ونفسياً، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على مردود العين بصورة تدريجية خلال الاستحقاقات القادمة. وقال: إذا اعتقدنا أن موسمنا انتهى يتوجب علينا التوقف عن المشاركة في المباريات، وكرة القدم تعترف بلغة الفوز، لأن كل فريق مع نهاية الموسم يتم تقييمه بالنتائج التي حققها.

اقرأ أيضا

«الأبيض» يتعادل مع «أسود التيرانجا»