صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«مصـدر»: تطوير محفظة مشاريع طــاقة الريـاح في مصر

محمد جميل الرمحي وأحمد السويدي خلال توقيع الاتفاقية بحضور السفير المصري (من المصدر)

محمد جميل الرمحي وأحمد السويدي خلال توقيع الاتفاقية بحضور السفير المصري (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

وقعت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» على اتفاقية تعاون مع شركتَي «السويدي إليكتريك» و«ماروبيني» لتطوير محفظة مشاريع لإنتاج طاقة الرياح بقدرة تتجاوز 800 ميجاواط في جمهورية مصر العربية. وجرت مراسم التوقيع بحضور وائل جاد، السفير المصري لدى دولة الإمارات، وذلك خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة.
وقال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة «مصدر»: «إن توسع نطاق الاقتصاد المصري يتوازى مع إتاحة فرص جديدة لإنتاج الطاقة من مصادر متجددة. ونحن نتطلع إلى تسخير خبرتنا الواسعة في مشاريع الطاقة المتجددة والتعاون مع خبراء في القطاع مثل ’السويدي إليكتريك‘ و’ماروبيني‘ في مصر لدعم تحقيق خططها المستقبلية الطموحة».
وتمثل هذه الاتفاقية أول تعاون بين الأطراف الثلاثة لتعزيز القدرة الإنتاجية الحالية للطاقة المتجددة في مصر. وبدورها طوّرت «مصدر» عدداً من محطات الطاقة الشمسية بالشراكة مع هيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة في مصر. وتشمل تلك المشاريع محطة للطاقة الشمسية الكهروضوئية في سيوة بقدرة 10 ميجاواط، وأربع محطات للطاقة الشمسية الكهروضوئية في محافظة البحر الأحمر بقدرة 14 ميجاواط، وثلاث محطات للطاقة الشمسية الكهروضوئية في منطقة الوادي الجديد بقدرة 6 ميجاواط، إضافة إلى 7000 من أنظمة الطاقة الشمسية المنزلية في المجتمعات الواقعة بالمناطق النائية في مصر.
وأعلنت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة في مصر مؤخراً عن خطط الدولة لتوفير 42% من إمدادات الكهرباء من مصادر طاقة متجددة بحلول عام 2025. ووفقاً للوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرينا»، التي تتخذ من مدينة مصدر مقراً لها، تخطط مصر لتوليد 7.2 جيجاواط من طاقة الرياح بحلول عام 2020 و3.5 جيجاواط من الطاقة الشمسية بحلول عام 2027.
وقال أحمد السويدي، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة «السويدي إليكتريك»: «تعد هذه المشا ريع إضافة جديدة لمحفظة مصر من موارد الطاقة وامتداداً للمشاريع العديدة التي تم تنفيذها في السنوات الأخيرة، كما أنها تعكس المقومات الجاذبة لجمهورية مصر كموقع حيوي لمستثمري الطاقة المتجددة. نحن واثقون بأن مصر ستحقق أهدافها الطموحة على مستوى الطاقة المتجددة، ويسعدنا أن نكون جزءاً من النجاح المستمر لبرنامج الإنتاج المستقل للطاقة في مصر جنباً إلى جنب مع شركتين رائدتين عالمياً في هذا القطاع».

..وتطور تقنيات تحلية مياه مستدامة
أبوظبي (الاتحاد)

وقّعت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» اتفاقية استراتيجية مع شركة «دايو للهندسة والإنشاءات»، الرائدة في تطوير مشاريع البنية التحتية والطاقة على نطاق عالمي، بهدف دعم تسويق محطات تحلية مياه البحر بتقنية التناضح العكسي وذات الاستهلاك المنخفض للطاقة في منطقة الشرق الأوسط وآسيا وشمال إفريقيا.
ووقّع الاتفاقية كلٌ من هيو يون جو، النائب الأول لرئيس شركة «دايو للهندسة والإنشاءات»، وبدر اللمكي، المدير التنفيذي لإدارة الطاقة النظيفة في «مصدر»، وذلك خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة 2018، الذي يعد أحد أكبر الفعاليات المعنية بالاستدامة في العالم.
وترسي هذه الاتفاقية التجارية حجر الأساس لتسويق تكنولوجيا متطورة لتحلية مياه البحر بالتناضح العكسي، والتي سيتم تطويرها في إطار برنامج «مصدر» التجريبي لتحلية المياه بالاعتماد على الطاقة المتجددة في منطقة «غنتوت» بأبوظبي بالتعاون مع «مجموعة كوراي للأبحاث» و«دايو للهندسة والإنشاءات».
وتم إطلاق «مجموعة كوراي للأبحاث» في يونيو 2016 بدعم من حكومة جمهورية كوريا (وزارة الأراضي والبنية التحتية والنقل) من خلال الوكالة الكورية للتطوير التكنولوجي للبنية التحتية، وذلك على هامش اجتماع دولي انعقد بين جمهورية كوريا ودولة الإمارات العربية المتحدة. ومن خلال هذه الاتفاقية، ستكون «مجموعة كوراي للأبحاث» سادس شريك عالمي لشركة «مصدر» في هذا البرنامج الذي تم إطلاقه في عام 2013 ودخل حيز التشغيل في نوفمبر 2015. ويوفر البرنامج منصة اختبار لتطوير تقنيات مبتكرة ومتقدمة في تحلية المياه للمساعدة على سد الفجوة بين تقنيات التحلية الواعدة.