الإمارات

الاتحاد

جمعية التمريض تحتفل باليوم العالمي للتمريض 12 الجاري

أبوظبي (الاتحاد)- تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، تنظم جمعية التمريض الإماراتية التابعة لمجلس التمريض الدولي في 12 مايو الجاري احتفالية بمناسبة “اليوم العالمي للتمريض”.
وسيتم خلال المؤتمر الصحفي الذي يعقد غدا في فندق ونادي ضباط القوات المسلحة، الإعلان عن إطلاق احتفالية جمعية التمريض الإماراتية.
وتستضيف هذه الاحتفالية مجموعة من المتخصصين والأكاديميين ووفودا من المؤسسات الطبية والإقليمية والدولية، بالإضافة إلى المهتمين والعاملين في مجال الطب والتمريض للحوار حول عدد من المحاور والأفكار التي تصب في إطار تطوير الخدمات الصحية وتأهيل كادر تمريضي قادر على النهوض بأعباء هذه المهنة بأمانة وإخلاص.
ويهدف هذا الحدث إلى دعم وتشجيع الكفاءات المواطنة للانضمام إلى مهنة التمريض من خلال إبراز أحدث الأساليب العلمية المتبعة في قطاع التعليم التمريضي، وتقديم الشكر للكادر التمريضي نساء ورجالا على ما يقدمه من جهود في سبيل التوعية الصحية.
ويتم خلاله تسليط الضوء على دور العاملين في مجال التمريض في المحافظة على الصحة والنهوض بها إلى أعلى مستوياتها، اعتماداً على الأدلة والبراهين من البحث العلمي، وتوضيح مسؤوليات الممرضة تجاه المرضى ونفسها والمهنة والمؤسسة التي تعمل بها والمجتمع من خلال تطبيق أحدث الوسائل المتبعة في الممارسات الإكلينيكية.
كما يهدف الاحتفال باليوم العالمي للتمريض إلى العمل على تطوير الأساليب التعليمية في تدريس التمريض، واعتماد أسلوب المحاكاة والتطبيقات العملية، وتسليط الضوء على المعوقات من ناحية الأساليب البحثية في الممارسات التمريضية والمعالجات والحلول الممكنة لتطوير البحث العلمي في مجال التمريض، والعمل على توفير بيئة مشجعة، والسعي إلى تطبيق الممارسات المبنية على الأدلة والبراهين.
وتلقي الاحتفالية الضوء على أهمية التمريض ودوره في رفع المستوى الصحي في المجتمع، بالإضافة إلى تقديم مجموعة من العروض والفعاليات والأنشطة الترفيهية .
ويناقش الحدث محاور عدة تشمل “التمريض ومفهوم الممارسة التمريضية المبنية على الأدلة والبراهين” و”نحو مستقبل أفضل في ممارسة مهنة التمريض، من المفهوم النظري إلى التطبيق العملي” و”نحو الجودة في الخدمات الصحية من خلال الرعاية المبنية على الأدلة والبراهين” و”دور جمعيات التمريض الوطنية والممرضات في إحداث التغيير وتعزيز مهنة التمريض”.

اقرأ أيضا