الاتحاد

الاقتصادي

تراجع النفط بسبب مخاوف صينية

انخفضت أسعار النفط أمس بعد أن طغت المخاوف من تأثير سلبي لاتخاذ الصين مزيداً من الإجراءات للحد من وتيرة النمو الاقتصادي على التأثير الإيجابي لعودة بكين لتحقيق نمو في خانة العشرات للمرة الأولى منذ 2008.
وبحلول الساعة 10.12 بتوقيت جرينتش انخفض سعر الخام الأميركي في عقود مارس المقبل عشرة سنتات إلى 77.64 دولار للبرميل بفعل مخاوف من أن تشديــد السياسة النقديــة في الصيـن سيبطئ نمو الاستهــلاك في ثاني أكبر مستهــلك للنفــط في العالم، وانخفض سعر مزيج برنــت تسليم مارس 24 سنــتاً إلى 76.8 دولار للبرميـل.
وقال المكتب الوطني للإحصاءات أمس الخميس إن وتيرة نمو الناتج المحلي الإجمالي في الصين تسارعت إلى 10.7 في المئة في الربع الأخير من عام 2009 - وهي أسرع وتيرة نمو في عامين - من نسبة معدلة بلغت 9.1 بالمئة في الربع الثالث.
وقال البنك الدولي أمس الأول إن النمــو العالمي قد يتعثر إذ تسحب حكومــات بعضاً من السيولــة الاستثنائية التي ضختها في الأسواق، وبلغت أسعار النفط الأميركي أعلى مستوياتها في 15 شهراً عند 83.95 دولار للبرميل في 11 يناير الجاري، وأسعار النفط منخفضة 47 بالمئة عن أعلى مستوياتها على الإطلاق عند 150 دولاراً الذي سجل في يوليو تموز 2008 ولكنها أعلى بأكثر من مثليها من أقل مستوياتها عند 32 دولاراً والذي سجل في نهاية عام 2008.
وعززت بيانات الناتج المحلي الإجمالي الصينية الدولار إذ ارتفع لأعلى مستوياته في خمسة أشهر أمام اليورو، ويؤثر ارتفاع الدولار على السلع الأولية المقومة بالعملة الأميركية مثل النفط إذ أنها تصبح أعلى تكلفة على حائزي العملات الأخرى.

اقرأ أيضا

«أبوظبي للتنمية» يسهم بتمويل سد