الإمارات

الاتحاد

«الشؤون الإسلامية» بدبي تنظم ندوة «البحث العلمي والملكية الفكرية رؤية شرعية وقانونية»

دبي (الاتحاد) - نظمت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي صباح أمس بمقرها في منطقة الممزر ندوة بعنوان «البحث العلمي والملكية الفكرية رؤية شرعية وقانونية»، بحضور الدكتور عمر محمد الخطيب مساعد المدير العام للشؤون الإسلامية، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للملكية الفكرية.
وقالت عائشة الكاش مدير إدارة التثقيف والتوجيه الديني: «تأتي الندوة ضمن برنامج نافذة على العالم الذي يهدف إلى توعية العاملين في مجال البحث العلمي بحقوق الملكية الفكرية حتى يكونوا على اطلاع دائم بمستجدات التعاملات القانونية ووجهة النظر الشرعية من خلال توجيههم إلى أهمية الملكية الفكرية.
وهذه الندوة نظمها وأشرف عليها قسم التوعية الدينية، وحاضر فيها كل من الدكتور عبد الحكيم الأنيس كبير باحثين أول بالدائرة، والمستشار القانوني خالد النور من جمارك دبي، وحضرها عدد كبير من الباحثين والوعاظ والأئمة وبعض موظفي الدائرة والمهتمين».
من جانبها أشارت سميرة الفهيم، رئيس قسم التوعية الدينية، إلى أن الدكتور الأنيس أكد في مداخلته أن العلماء المسلمين هم أول من نادوا بحقوق الملكية الفكرية للكتاب والمبدعين من خلال نسبة كل كتاب لمن كتبه وألفه ومتابعة السارقين والمنتحلين والمتساهلين والمتسامحين، أما من الناحية المادية فقد أوضح أن العلماء أكدوا أن حق التأليف حق مالي معتبر، ويجوز الاعتياض عنه بالمال.
وأضافت أن المستشار خالد النور أكد في كلمته أن الملكية الفكرية هي مجموعة الحقوق التي تحمي الفكر والإبداع الإنساني، وتشتمل على براءات الاختراع والعلامات.

اقرأ أيضا

الإمارات والكويت.. علاقات راسخة ومصير واحد