الاتحاد

الإمارات

بلدية أبوظبي تنتهي من صيانة طرق بطول 15 ألف كيلومتر

إبراهيم سليم (أبوظبي) - نفذ قسم صيانة الطرق بإدارة الطرق الداخلية والبنية التحتية في بلدية مدينة أبوظبي خلال العام الجاري، أعمال صيانة للبنية التحتية في المدينة شملت، صيانة طرق متعددة الحارات بطول يصل إلى 15 ألف كيلومتر، بما يعادل 55 مليون متر مربع، وأعمال صيانة للأرصفة بطول 14 مليون متر مربع، وممرات المشاة تقع بحافة الطرق بطول 6,5 مليون متر، بالإضافة إلى 98 ألف لوحة مرورية وإرشادية تنتشر في داخل وخارج جزيرة أبوظبي، و74 منشأة تضم جسوراً وأنفاقاً للمشاة والسيارات، بالإضافة إلى 500 ألف متر طولي حواجز معدنية موجودة على حواف الطرق لحماية السيارات، وفقا لتصريحات المهندس أحمد محفوظ سالم باعبيد رئيس القسم.
وأشار باعبيد إلى تنفيذ مشروع خاص بالسلامة المرورية أمام 58 مدرسة كمرحلة أولى، ويغطي كافة المدارس في أبوظبي، مع تحديد ألوان معينة وأسلوب خاص بالطريق المرصوف تنبه السائق لوجود مدرسة وذلك بالتعاون مع دائرة النقل وشرطة أبوظبي، لافتاً إلى أن البلدية أنجزت خلال عام 2012 صيانة 19 نفقاً من أصل 35، و6 جسور وأنفاق مركبات، وصيانة 54 في المئة من أنفاق المشاة، إضافة إلى 38 في المئة من الجسور وأنفاق المركبات، كما تم إجراء أعمال صيانة لـ 30 حوضاً داخل جزيرة أبوظبي من أصل 151 حوضاً.
وقال لـ “الاتحاد”، إنه تم تلقي 941 بلاغاً من الجمهور خلال عام 2012، وتم إغلاق 530 منها بعلاج أسباب الشكوى وإزالتها، والباقي تحت الفحص، لافتاً إلى أنه لايتم تجاهل أي شكاوى، وأن التواصل بين الجمهور مفيد للجميع، داعياً للإبلاغ عن أي مشكلات بالطرق للمحافظة على الأصول البلدية، والبنية التحتية التي تخدم الجميع.
وأضاف، أنه تم التعامل بنسبة 100 في المئة مع البلاغات الخاصة في الحالات الطارئة خلال عام 2012، من خلال التواجد في الموقع مباشرة ووضع متطلبات السلامة للحفاظ على الأرواح والممتلكات، وقال: “نسعى للحفاظ على الطرق والجسور، والأرصفة وممرات المشاة، وشبكة تصريف مياه الأمطار، والجسور وأنفاق المركبات والمشاة، حيث يوجد فريق عمل مؤهل يقوم بعمل مسوحات دورية على الشبكة بشكل عام، ويتم التعامل معها في حالة الاحتياج، وهناك مشكلات تحتاج للتدخل السريع تتعلق بالطريق أو المرور، يتم تكليف مقاول للقيام بالصيانة، بينما التي لاتحتاج أو لاتؤثر على السلامة المرورية يتم إدراجها في الخطة المقبلة”.
وبالنسبة للمسوحات في جزيرة أبوظبي قال: نقوم بمسوحات حسب الأهمية قد تكون مرتين أسبوعياً أو مرة أسبوعياً أو مرة شهرياً، كما توجد مشاريع تخصصية تحتاج إلى إجراءات معينة للقيام بأعمال الصيانة لها، لافتاً إلى وجود أعمال صيانة للوحات الإرشادية والمرورية، وإجراء حصر يومي للوحات والمتابعة الدورية بصفة يومية، ويتم تعديل أماكن اللوحات الإرشادية، أو زيادة عدد اللوحات، كما توجد مشاريع خاصة بصيانة الجسور والأنفاق للمشاة وللسيارات، وتحتاج إلى متابعة خاصة.
وأضاف، تجرى أعمال الصيانة الدورية والمراقبة المستمرة لحوالي 35 نفق مشاة، و16 جسراً ونفق مركبات تجرى عليها صيانة، وأصبحت حالياً 74 جسراً بعد دخول جسور جديدة تم ضمها إلى البلدية والتي تنفذها الشركات وبعد تسلمها تقوم البلدية بإجراء الصيانة لها، منها جسور جزيرة ياس.
وفيما يتعلق بمشاريع تصريف مياه الأمطار، فتجرى الصيانة لها بصفة مستمرة حيث إن الشبكة ذات طبيعة خاصة كالمضخات والشبكة بالكامل تحت الأرض وتجرى لها الفحوص وأعمال الصيانة الخاصة بها.
وأشار باعبيد إلى وجود أعمال طارئة تلتزم البلدية بإجراء الصيانة لها، وهي خاصة بالتعامل مع الأضرار الناتجة عن حوادث السيارات الموجودة في أصول الطرق التابعة للبلدية، وهذه الإجراءات أو الإصلاحات تتم بالتعاون مع “ساعد”، وأجهزة الشرطة، ويتم تكليف المقاولين بها، وكذلك المشاريع الخاصة بوجود أي مشكلات خاصة بهبوط في الطرق، حيث يتم إبلاغ المقاول للإصلاح الفوري لها وذلك على مدار الـ 24 ساعة.
وأوضح أنه تم إجراء أعمال صيانة بالكامل لأحواض بني ياس وبعض أحواض في خليفة (أ) ومدينة المقطع، ومدينة بوابة أبوظبي والشهامة الجديدة والقديمة، ومن بين مشاريع الصيانة التي تم تنفيذها تشققات الطرق أو الهبوط الأرضي، وشبكات الصرف لمياه الأمطار، شبكات الصرف الصحي، كما أجريت صيانات وقائية وروتينية، وتصحيحية، فيما تم إجراء أعمال صيانة كاملة في بني ياس بنسبة 80 في المئة.

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي