الاتحاد

ثقافة

إضافة جناح كوري مرجعي إلى المكتبة الوطنية

أبوظبي (الاتحاد) - أعلنت سفارة جمهورية كوريا لدى دولة الإمارات العربية المتحدة أنها ستقوم في العام المقبل بإضافة جناح مرجعي كوري في المكتبة الوطنية التابعة لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.
وحسب بيان صحفي صادر عن الهيئة امس ان ذلك جاء خلال لقاء كوون تاي كيون، سفير جمهورية كوريا لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، مع جمعة عبدالله القبيسي المدير التنفيذي لقطاع المكتبة الوطنية في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، في معرض أبوظبي الدولي للكتاب الذي اختتم مساء الاثنين الماضي في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بإقبال جماهيري كبير، وبمشاركة 1025 دار نشر من 51 دولة.
وفي البيان الصحفي أوضح السفير الكوري أنه “سيتم إضافة جناح كوري مرجعي في مكتبة أبوظبي الوطنية في عام 2014 كجزء من البرنامج الكوري” Window on Korea (WOK) “لمكتبة أبوظبي الوطنية”.
يُذكر أنّ برنامج المكتبة الوطنية الكوري يهدف إلى إضافة جناح مرجعي كوري جديد في دولة أجنبية كل سنة، وقد تم اختيار مكتبة أبوظبي الوطنية لعام 2014 استنادا إلى التعاون المتنامي بين دولة الإمارات وكوريا في مختلف المجالات.
وفي حين توفر المكتبة الوطنية بأبوظبي المكان الملائم للجناح الكوري، فإنّ المكتبة الوطنية الكورية ستقوم بكافة العمليات اللازمة لتجهيز وإعداد الجناح، والذي من المتوقع أن يضم ما بين 1،500 إلى 3،000 كتاب في عام 2014، بالإضافة إلى أجهزة الكمبيوتر وكافة التجهيزات التقنية اللازمة، على أن يتم إضافة 200 كتاب إضافي بشكل سنوي على مدار الفترة من عام 2015 إلى 2019.
ورحب جمعة القبيسي مدير معرض أبوظبي الدولي للكتاب، بمبادرة المكتبة الوطنية الكورية، كجزء من خطة هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في تدشين فروع جديدة للمكتبة الوطنية في مختلف مناطق إمارة أبوظبي من أجل نشر الوعي الثقافي. وإضافة لذلك، فقد أهدت السفارة الكورية 196 كتاباً إلى المكتبة الوطنية بأبوظبي بمناسبة فعاليات الدورة الثالثة والعشرين من معرض أبوظبي الدولي للكتاب، وكذلك قيام داري نشر كوريتين ( كيوون وبريكس إيديوكيشن) مشاركتين في معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2014 بالتبرع بكتبهم إلى المكتبة الوطنية بأبوظبي.?

اقرأ أيضا

"السّاعة الرّابعة".. حوار بين العقليات والمرجعيات