الاتحاد

الرياضي

محمد النيادي يهدي إسطبلات الوثبة 2 كأس زايد بن منصور للقدرة

كأس زايد بن منصور شهد مشاركة 55 فارساً (الاتحاد)

كأس زايد بن منصور شهد مشاركة 55 فارساً (الاتحاد)

محمد حسن (أبوظبي)

توج الفارس محمد حميد النيادي بكأس سباق كأس الشيخ زايد بن منصور بن زايد آل نهيان للشباب والناشئين للقدرة لمسافة 120 كيلومتراً، الذي أقيم أمس بقرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، بمشاركة 55 فارساً وفارسة. ونظم السباق نادي أبوظبي للفروسية بالتعاون مع قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، وبرعاية كل من مجلس أبوظبي الرياضي، مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، الوطنية لتسويق وإنتاج الأعلاف والدقيق، الأرشيف الوطني، المسعود للسيارات، هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، طيران الإمارات، العواني، وجلوبال يونايتد لخدمات الطب البيطري.
وتمكن الفارس الشاب محمد حميد سعيد النيادي، من إنجاز فوزه الأول في مسيرته على صهوة «داومان» من إسطبلات الوثبة 2 بزمن قدره 4:39:01 ساعة، بمعدل سرعة بلغ 25.80 كلم/‏‏ ساعة.
وجاء في المركز الثاني محمد مطر راشد المزروعي على صهوة «كتياما بسمارك» من إسطبلات دبوي بزمن قدره 4:46:37 ساعة، فيما حل ثالثاً منصور سلمان الصابري على صهوة «تام» من إسطبلات البراري بزمن قدره 4:47:57 ساعة.
وعقب ختام السباق قام عدنان سلطان النعيمي المدير العام لنادي أبوظبي للفروسية، ومسلم العامري مدير إسطبلات الجزيرة، وستيفانو دانيري ممثلا الشركة الوطنية لتسويق إنتاج الأعلاف والدقيق بتتويج الفائزين بالمراكز الستة الأوائل.تصدر المرحلة الأولى الفارس حمدان أحمد غانم المري على صهوة الجواد «يونيفرس دي بونانس» من إسطبلات جميرا بزمن قدره 1:28:10 ساعة، وجاء خلفه زميله في الإسطبل سعيد أحمد جابر الحربي على صهوة «برنس دومينيت»، فيما حل ثالثاً نهيان أحمد صالح على صهوة «بنتوريسكو» منى إسطبلات الوثبة بزمن قدره 1:28:17 ساعة.
وتمكن 51 فارساً وفارسة من عبور هذه المرحلة فيما خرج 4 فرسان فقط بسبب عدم اجتيازهم للبوابة البيطرية، وتم استبعادهم لأسباب مختلفة منها العرج والإجهاد.
وعمد الفرسان إلى تخفيض السرعة في المرحلة الثانية التي تم ترسيمها باللون الأصفر وبلغت مسافتها 35 كيلومتراً، ويبدو أن الخيول تأثرت بالمجهود الكبير في المرحلة الأولى جراء السرعة وطول المسافة. وواصل الفارس حمدان أحمد غانم المري صدارته للسباق بعد أن قطع المسافة بزمن قدره 2:46:10 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 27.08 لكم/‏‏ ساعة، وصعدت إلى المركز الثاني العمانية زمزم حامد سيف الحسني قادمة من المرتبة الحادية عشرة على صهوة الفرس «نيريدا دي باوتي» من إسطبلات سيح السلم بزمن قدره 2:46:49 ساعة، وجاء في المركز الثالث محمد حميد النيادي على صهوة «داومان» من إسطبلات الوثبة 2 بزمن قدره 2:47:05 ساعة.
وصعد إلى الصدارة في المرحلة الثالثة منصور سعيد الفارسي على صهوة الجواد «سبلندكريست ايدج» من إسطبلات «ام ار ام» بزمن قدره 3:46:47 ساعات، بمعدل سرعة بلغ 26.45 كلم/‏‏ ساعة، كما صعد المركز الثاني الفارس حميد راشد المزروعي على صهوة «كلهاربي هابانا» من إسطبلات دبوي بزمن قدره 3:47:38 ساعة، فيما حل المركز الثالث الفارس عيسى محمد حميد القبيسي على صهوة «اليدين كرويكس نوير» من إسطبلات البوادي بزمن قدره 3:47:44 ساعة.
وحملت المرحلة الرابعة والأخيرة التي بلغت مسافتها 20 كيلومتراً، قدراً كبيراً من الإثارة والمفاجآت، فبعد أن كانت الأمور طبيعية وحركة الفرسان امتدادا للمراحل السابقة، شهدت الكيلومترات الأخيرة سرعة عالية من بعض الفرسان أربكت خطط البقية وخلطت الأوراق، حيث حدث تبادل للمراكز بصور متكررة، إلى أن آلت الصدارة للفارسان نهيان أحمد، ومنصور الفارسي، وعيسى محمد القبيسي، وحميد مطر المزروعي، لكن كانت المفاجأة قرار اللجنة المنظمة باستبعادهم الأربعة سبب تجاوزاتهم وعدم التزامهم باللوائح. وعقب نهاية السباق أكد عدنان سلطان النعيمي المدير العام لنادي أبوظبي للفروسية، أن السباق كان جيداً وتميز بالإثارة والسرعة لكنه لم يخل من بعض الأخطاء الفردية التي دائما ما تحدث في مثل هذه السباقات، ووجدت التعامل الحاسم من اللجان الفنية. وقال: الهدف من إقامة مثل هذه السباقات توسيع القاعدة وإعطاء الشباب الفرصة للمزيد من التجارب والاحتكاك لزيادة خبراتهم وتأهيلهم للمشاركة في الاستحقاقات الدولية المقبلة.
وأشاد النعيمي بالتطور الكبير لسباقات القدرة بالوثبة، مشيراً إلى أن السباقات الأخيرة أكدت التزام الفرسان بكافة التعليمات وتعاونهم مع اللجان المنظمة.
وتقدم النعيمي بالشكر للرعاة الرسميين للسباق على إسهاماتهم في دعم أنشطة الفروسية بشكل عام وسباقات القدرة بشكل خاص، الأمر الذي يؤكد الشراكة المتكاملة بين القطاعين الاقتصادي والرياضي من أجل دعم واستمرار هذه الرياضة النبيلة.

البطل: المرحلة الأخيرة الأصعب
الوثبة (الاتحاد)

أهدى الفارس محمد حميد النيادي بطل السباق فوزه باللقب إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، كما توجه بالشكر إلى سموه لإتاحة الفرصة له بالمشاركة بخيول إسطبلات الوثبة 2. وأعرب النيادي عن سعادته بتحقيق فوزه الأول في مسيرته، معربا عن أمله في مواصلة مشوار التفوق في السباقات المقبلة، وقال: السباق لم يكن سهلا، وشهد تنافسا مثيرا في جميع مراحله، إلا أن المرحلة الأخيرة كانت الأصعب، وعمد الفرسان لزيادة السرعة وتغيير التكتيكات أكثر من مرة. وقال إنه التزم بتوجيهات المدرب خاصة وأن السباق كان متقلبا في جميع مراحله، خاصة المرحلة الأخيرة التي تطلبت أساليب معينة، مضيفا أن الفضل في فوزه يرجع للتشجيع الكبير الذي وجده من والده، وحرص على التواجد خلال مراحل السباق المختلفة.

الحمادي: قرار الاستبعاد رسالة شفافية
الوثبة (الاتحاد)

أكد أحمد علي الحمادي الحكم الدولي وعضو لجنة سباقات القدرة باتحاد الفروسية، أن قرار اللجنة المنظمة باستبعاد الأربعة الأوائل جاء بعد أن ثبت عدم التزامهم باللوائح المتعلقة بصحة ورفاهية الخيل.
وقال الحمادي، إن القرار رسالة قوية بمدى الشفافية والنزاهة التي تميز اللجان المنظمة لسباقات القدرة بالإمارات، ويمثل درس لكل الفرسان الذين لا يلتزمون باللوائح.
وأوضح أن مثل هذه المخالفات تحدث في كل السباقات، لكن يجب أن تواجه بالقرارات الحاسمة لردعها، كما دعا المدربين والمسؤولين في الإسطبلات بتوجيه الفرسان وعدم تجاهل أي أخطاء قد تؤدي إلى مخالفات.

الفرسان الشباب رهان المستقبل
الوثبة (الاتحاد)

أكدت قوة السباق مقدرة الفرسان الشباب على على تقديم عروض مميزة أظهرت مهاراتهم العالية في التكتيك والمناورة وتنفيذ الخطط، وكان فوز الفارس الشاب محمد حميد النيادي باللقب للمرة الأولى على الرغم من صغر سنه دليلا على مقدرته وحنكته في التعامل مع سباقات القدرة.واستطاع رفاق الفارس محمد النيادي إظهار مهارتهم وحنكتهم في فنون ركوب الخيل، التي اكتسبوها من خلال مشاركتهم خلال السباقات المختلفة، وأكد الفرسان الشباب نضوجهم وقدرتهم على تقديم عروض مميزة أظهرت مهاراتهم العالية في التكتيك والمناورة وتنفيذ الخطط وظهر ذلك من خلال المستويات العالية من التحكم مع القدرة على توزيع جهود الخيل عبر المراحل. وكشف السباق أيضاً الرصيد القوي لدى الإسطبلات من الفرسان الشباب المميزين، وقوة التنافس بين فرسان المستقبل.

اقرأ أيضا

فيصل الكتبي يتطلع إلى ذهب كوريا في بطولة العالم للألعاب القتالية