بغداد (الاتحاد) أعلن رئيس أركان الجيش العراقي الفريق أول الركن عثمان الغانمي أمس، إنشاء مركز أمني مشترك مع السعودية لتبادل المعلومات والتعاون في المجال الأمني. وقال الغانمي في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السعودي عبد الرحمن بن صالح الذي يزور بغداد «ناقشنا مع بن صالح مسألة الحدود وفتح المنافذ بين البلدين، وتم الاتفاق على فتح منفذ عرعر الحدودي مع السعودية بعد إكمال المتطلبات الإدارية واللوجيستية، لتسهيل مهمة سفر الحجاج العراقيين عبر الطريق البري هذا الموسم». وأضاف أن الطرفين ناقشا أيضا فتح منفذ (جميمة) في محافظة المثنى يقابله (رفحة) من الجانب السعودي، بعد إكمال المتطلبات الإدارية والأمنية، وتم الاتفاق أيضا على فتح مركز أمني مشترك بين ضباط الجيشين العراقي والسعودي، لتبادل المعلومات الاستخبارية والأمنية وتسهيل التجارة والوفود بين الطرفين. من جانبه أكد بن صالح أهمية الاتفاق مع العراق على ضبط الحدود وتشكيل مركز أمني مشترك لتبادل المعلومات ومحاربة الإرهاب. وأوضح أن اللقاء مع نظيره العراقي كان إيجابيا جدا، ويعكس مدى رغبة الجانبين بعودة التواصل بين القوات المسلحة العراقية والسعودية. وبين أن «داعش ليس عدو العراق فقط، وإنما هو عدو العالم أجمع بمبادئه وممارساته، والانتصار عليه في العراق يمثل انطلاقا للقضاء عليه في جميع دول العالم». وأضاف أن «إنشاء مركز لمحاربة الإرهاب في السعودية ، يمثل أحد أركان القضاء على داعش في العراق وسوريا وجميع دول العالم».