الاتحاد

الاقتصادي

«فيرجن جالاكتيك» تكمل أول رحلة صاروخية لمركبتها الفضائية «سبيس شيب تو»

الرحلة الصاروخية لمركبة «سبيس شيب تو» (من المصدر)

الرحلة الصاروخية لمركبة «سبيس شيب تو» (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - أكملت شركة فيرجن جالاكتيك، أول شركة للرحلات الفضائية التجارية في العالم والمملوكة من قبل شركة آبار للاستثمار بأبو ظبي ومجموعة فيرجن، أول رحلة صاروخية لمركبتها الفضائية “سبيس شيب تو (SS2)”.
وبحسب بيان صحفي أمس، يشير الاختبار إلى دخول شركة فيرجن جالاكتيك رسمياً في المرحلة النهائية من اختبار المركبة قبل الحصول على الخدمة التجارية من شركة سبيس أميركا في ولاية نيو مكسيكو.
وبدأ الاختبار عندما أقلعت المركبة SS2 من مطار موجافي الجوي والفضائي مع الطائرة الحاملة وايت نايت تو (WK2) التابعة لشركة فيرجن جالاكتيك في حضور ممثلين عن شركة آبار للاستثمار من أبوظبي ومجموعة فيرجن.
وبمجرد الوصول إلى ارتفاع 47 ألف قدم ومضى نحو 45 دقيقة منذ بدء الطيران، تم إطلاق مركبة الفضاء SS2 من الطائرة الحاملة WK2.
وقام رواد الفضاء بتشغيل المحرك الصاروخي الذي يدفع مركبة الفضاء SS2 للأمام والخلف إلى أقصى ارتفاع وهو 55 ألف قدم. واستغرق تشغيل المحرك بكامله 16 ثانية على النحو المخطط له. وأثناء هذا الوقت، فاقت مركبة الفضاء SS2 سرعة الصوت حيث بلغت سرعتها 1.2 ماك.
وقال خادم القبيسي، رئيس مجلس إدارة شركة آبار للاستثمارات “عقدنا شراكة مع شركة فيرجن جالاكتيك منذ أعوام كثيرة آملين في تحويل الوصول إلى الفضاء وإتاحته تجارياً للقطاع العريض من الناس كما أن اختبار اليوم يعد أحد النقاط الرئيسية في تحقيق هذا الطموح”. وأضاف “تزداد شراكتنا قوة يوماً تلو الآخر وتعد مثالاً متميزاً على رغبة شركة آبار في المشاركة في تطوير التقنيات المتطورة القابلة للنمو تجارياً وتتمتع بأهمية استراتيجية لكل من شركة آبار وشركة الاستثمارات البترولية الدولية (آيبيك) المالكة لغالبية الأسهم ولإمارة أبو ظبي”.
واستغرق اختبار الرحلة الجوية التي تتم بقوة الدفع الصاروخي ما يزيد على 10 دقائق وتُوجت بهبوط سلس لمركبة الفضاء SS2 في مطار موجافي في الساعة 8 صباحاً تقريبا بالتوقيت المحلي. وفي الشهور القادمة، ستتم زيادة قدرات رحلات مركبات الفضاء للوصول إلى رحلات جوية كاملة والمتوقع حدوثها بنهاية العام 2013.

اقرأ أيضا

التنبؤ بالأعطال .. أحدث حلول التقنيات الذكية لصيانة العقارات