الاتحاد

الإمارات

تراجع القضايا العمالية في رأس الخيمة العام الماضي

(رأس الخيمة) - حقق مكتب عمل رأس الخيمة خلال العام الماضي، نسبة 100% في الرد على شكاوى واستفسارات كافة شرائح العمال، في حين شهد قسم المنازعات العمالية في المكتب خلال العام الماضي انخفاضا بنسبة 85% في عدد الشكاوى العمالية حيث سجل 2300 شكوى عمالية مختلفة، ساهم في تسوية 1350 منها.
وقال سعيد العسكر النعيمي مدير المكتب إن الانخفاض يرجع إلى القرارات التنظيمية لسوق العمل، التي ساهمت في نشر ثقافة الوعي بالقوانين والتعريف بحقوق وواجبات العمال وأصحاب العمل على حد سواء، مؤكدا أن المكتب يعمل على تطبيق رؤية ورسالة وقيم وزارة العمل، التي تتمحور حول توفير سوق عمل مستقر وقوى عاملة منتجة، بما يعزز اقتصاد المعرفة، مع تنظيم سوق العمل بما يعزز مشاركة القوى العاملة المواطنة، وتحقيق الحماية والمرونة واستقطاب الكفاءات من خلال منظومة متكاملة من المعايير والسياسات والشراكة المؤسساتية والخدمات المتميزة مع احترام كرامة الإنسان.
وأشار إلى أن صرف رواتب العمال عن طريق البنوك، ساهم في خفض عدد القضايا العمالية التي استقبلها المكتب خلال العام الماضي مقارنة بعام 2010، منوها أن قسم علاقات العمل استقبل خلال الفترة الممتدة من مطلع يناير حتى 31 ديسمبر من العام الماضي 2300 شكوى عمالية، تقدم بها 3230 عاملا من مختلف المنشآت العاملة في مختلف مناطق الإمارة، حيث تم التعامل معها بما يتوافق مع رغبات أصحابها، وإحالة 381 منها إلى المحاكم بعد تعذر تسويتها، و24 شكوى لقسم التفتيش لعدم مراجعة طرفيها، وحفظ 1511 شكوى والتأكد من حلها بشكل ودي، مثمنا الجهد الذي يبذله موظفو قسم منازعات العمل في استقبال وحل المشاكل العمالية.
وأعرب عن أمله في تحقيق المزيد من الانخفاض في عدد قضايا المنازعات العمالية في الأشهر المقبلة، من خلال الحرص على استمرار استقرار وشفافية العلاقة بين العامل وصاحب العمل، وإعطاء كل منهم حقه ضمن ما تنص عليه قوانين الدولة.

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: أعمال الخير أساس المواطنة الصالحة