صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

سوق عقارات قطر ينهار

أبوظبي (مواقع إخبارية)

تراجع إصدار تراخيص العقارات والبناء في قطر، 7% على أساس شهري، خلال أبريل الماضي، مقارنة مع مارس السابق له.
ووفق بيانات صادرة عن وزارة التخطيط التنموي والإحصاء القطرية، أمس، بلغ عدد رخص البناء الجديدة في قطر، 662 رخصة، مقارنة مع 712 رخصة في الشهر السابق له.
وتواجه قطر، أزمة ركود في سوق العقارات على الرغم من تراجع الأسعار، إلا أن التوترات التي تشهدها الدوحة منذ المقاطعة العربية، دفعت المستثمرين للتراجع عن ضخ السيولة في القطاع.
وهبط ربح أكبر مطور عقاري قطري نتيجة توقف العديد من المشروعات وسط شح السيولة، وتدني مبيعات العقارات.
وقالت مجموعة بروة العقارية القطرية في بيان مؤخراً إن ربحها بلغ في الربع الأول من العام الجاري 405 ملايين ريال مقابل 479 مليون ريال قبل عام.
وشهدت السوق القطري شحاً في السيولة، داخل القطاعات الاستثمارية، منذ يونيو 2017، فيما تخارجت نسبة أخرى من الودائع بحثاً عن أسواق مستقرة. وسجلت العاصمة القطرية الدوحة، تراجعاً في إصدار تراخيص البناء، على أساس شهري وسنوي معاً، خلال أبريل الماضي، بنسب 4.7% و10.4% على التوالي. وبلغ عدد رخص البناء في الدوحة خلال أبريل 2018، نحو 121 رخصة، مقارنة مع 127 في مارس السابق له، و135 رخصة في أبريل 2017.
كذلك، سجلت 5 بلديات أخرى في قطر، تراجعاً في إصدارات رخص البناء الجديدة بالسوق المحلية، وهي الريان، والشمال، وأم صلال، والخور والذخيرة، والشيحانية.
وسجلت العاصمة الدوحة، تراجعاً في قيمة العقارات المباعة في أبريل 2018 على أساس سنوي بنسبة 15.4%، إلى 1.518 مليار ريال (415.9 مليون دولار)، مقارنة مع 1.794 مليار ريال (491.5 مليون دولار)
وبدأت شركات المقاولات التي تنفذ مشروعات في قطر من بينها منشآت مونديال 2022 تكوين تحالف لرفع دعاوى قضائية ضد حكومة قطر للمطالبة بتعديل عقود البناء لغموض مستقبل البلاد الاقتصادي، وفقاً لمجلة MEED البريطانية.