الاتحاد

الرياضي

عبدالمنعم الهاشمي نائباً أول لرئيس الاتحاد الدولي للجو جيتسو بصلاحيات الرئيس

عبدالمنعم الهاشمي وبانايوتوس ثيودورو مع أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي في قمة أبوظبي (تصوير حميد شاهول )

عبدالمنعم الهاشمي وبانايوتوس ثيودورو مع أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي في قمة أبوظبي (تصوير حميد شاهول )

أمين الدوبلي(أبوظبي)

عقد المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للجو جيتسو أمس اجتماعا تاريخيا بالعاصمة أبوظبي في مقر اتحاد الجوجيتسو بحضور كلا من بانايوتوس ثيودورو رئيس الاتحاد الدولي، وعبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحاد الأسيوي رئيس اتحاد الإمارات، وداريو كوينزا رئيس الاتحاد الأوروبي، وإجناسيو فيسنت رئيس الاتحاد الأميركي، وكولين تاتسا رئيس الاتحاد الأفريقي، وتومو جوريسوف نائب رئيس الاتحاد الدولي، وايجور لانزوني نائب رئيس الاتحاد الدولي، ويوجين دوماجاتا مدير عام الاتحاد الدولي، وفهد علي الشامسي أمين عام الاتحاد الآسيوي، وخواكيم ثومفارت المدير الرياضي للاتحاد الدولي، ونوفين بروج عضو مجلس إدارة الاتحاد الأفريقي، وهانز بوهيم المستشار القانوني للاتحاد الدولي، وسوريش جوبي عضو مجلس إدارة الاتحاد الآسيوي، ودوريان أفاراموف من الاتحاد الدولي، ود. جعفر المظفر ممثلا للمجلس الأولمبي الآسيوي.
وتقرر في الاجتماع اختيار عبدالمنعم الهاشمي بالإجماع نائبا أول لرئيس الاتحاد الدولي بصلاحيات الرئيس، على أن يكون ممثلا للرئيس في جميع المحافل في غياب الرئيس أو الاستقالة أو العزل، كما تم اختيار فهد علي الشامسي أمينا عاما مؤقتا لحين تاريخ الانتخابات الرسمية، مع تحويل ملف الفساد بالأمانة العامة السابقة إلى لجنة الأخلاق بالاتحاد الدولي، وذلك لعدة أسباب على رأسها سوء الإدارة، واتخاذ القرارات بشكل فردي دون المشاركة أو إعلام المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي، والتدخل في الشؤون الفنية للاتحاد، وفرض الآراء المخالفة بلا مبرر، والتدخل في الشؤون الفنية للاتحاد، والشؤون المالية واتخاذ القرارات من دون علم الرئيس.
من ناحيته قام اليوناني بانويتوس بتسليم قرار التعيين لعبدالمنعم الهاشمي وفهد علي الشامسي وسط تصفيق الحاضرين، وعقد كلا من بانايوتوس ثيودورو رئيس الاتحاد الدولي، وعبدالمنعم الهاشمي النائب الأول للرئيس مؤتمرا صحفيا بعد الاجتماع، أكد فيه أن اتحاد الإمارات برئاسة الهاشمي ومنذ تأسيسه قدم نموذجا رائعا للعالم في الإدارة، والعمل العلمي المدروس، وكان بحق في الفترة الأخيرة القاطرة التي تجر المنظمة الدولية نحو التقدم رغم المعوقات التي كنا نواجهها، وأن الاتحاد الدولي كان يقف للتصفيق طول الوقت للبرامج والمبادرات التي كانت تقدمها أبوظبي للعبة على المستويات المحلية والآسيوية والعالمية.
وأضاف: في اجتماع أبوظبي نشعر بأننا أسرة واحدة، وقد وضعنا التصور المناسب للانطلاق، وأشعر براحة كبيرة في أن يكون عبدالمنعم الهاشمي شريكا لي في إدارة المنظمة الدولية بالمرحلة المقبلة التي تنتظرنا فيها مهمات صعبة، وندخلها بطموح كبير، لكن المهم أن نعرف بأننا وضعنا خطوطا عريضة للعمل في المستقبل، ووضعنا أساسا متينة للنهضة الشاملة.
وقال: من حقنا أن نفخر بتجربة أبوظبي للنهوض باللعبة لأنها أصبحت ملكاً للعالم كله، ولدينا ثقة هائلة بأن الغد سوف يختلف كثيرا عن اليوم، في ظل وجود شخصية بقيمة
عبدالمنعم الهاشمي، وفهد علي في مطبخ صنع القرار بالمنظمة الدولية، ونظن أيضا أن الخطوات ستتسارع في سبيل تحقيق النهضة الشاملة وفق الرؤية الجديدة التي ستقدمها أبوظبي لتلك اللعبة.
من ناحيته أكد عبدالمنعم الهاشمي أنه لولا الدعم الكبير الذي تلقاه اللعبة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ما وصلنا إلى تلك المناصب، وأن اتحاد الإمارات للجوجيتسو أصبح أنجح اتحاد في العالم بفضل هذا الدعم، مشيرا إلى أن أفضل طريقة لتوجيه الشكر إلى الوالد والقائد هي العمل الجاد والنجاح، وأن رد الجميل كلمة قليلة على ما يقدمه صاحب السمو ولي عهد أبوظبي للعبة ولمسؤولي الاتحاد، ويكفي أن نقول أنه بدعم سموه لم نصل إلى أي باب إلا ويفتح على مصراعيه أمامنا.
كما أكد أن المنصب الجديد مسؤولية جديدة تضاف إلى مسؤولياته السابقة، وقال: سنمضي في نشر اللعبة بكل دول العالم، وسوف نعمل بكل ما أوتينا من قوة لتوفير شروط اعتماد اللعبة في الألعاب الأوليمبية، وفي ظني أن أبوظبي أثبتت للعالم كله أنها عاصمة القرار العالمي في اللعبة، من خلال أنشطتها وبرامجها ومبادراتها، وأولوياتنا تتمثل في جمع أفكار وتصورات الجميع لتحويلها إلى واقع، سواء على مستوى تنظيم البطولات أو على مستوى رفع مستوى كفاءة الإدارة المؤسسية، وذلك بالتنسيق مع رئيس الاتحاد الدولي وكل أعضاء المكتب التنفيذي.
وعن الثقة التي نالها باختياره في هذا المنصب الرفيع يقول الهاشمي: الثقة ليست في عبدالمنعم الهاشمي أو فهد علي كأشخاص، لكنها في أبوظبي والإمارات، باعتبارها المنصة التي يمكن أن تصل باللعبة إلى تحقيق كل الطموحات والأهداف، وبالنسبة لعزل بعض المسؤولين السابقين فقد رأى المكتب التنفيذي اتخاذها لعدم أهليتهم للعمل، وعدم كفاءتهم لقيادة دفة التطوير.
وقال: أهم ما لفت انتباهي في الاجتماع هو المصارحة والوضوح من كل الأعضاء، وقد لمست من الجميع الرغبة في العمل كفريق واحد، وقلت لهم إن المسؤولية الجديدة تقتضي منا أن نعمل، وقلت لهم بالحرف الواحد، دعوا ملفات الماضين، وحان وقت العمل، لنغير الصورة السابقة بأفكار جديدة ودم جديد، للوصول باللعبة لأبعد ما نتمناه، لأن الجميع ينتظر منا سياسات تطبق على أرض الواقع، وقلت لهم أن عشاق اللعبة في العالم لا ينتظرونا أن نجلس على المقاعد في قمة المنظمة الدولية، بل أن نصل بأهداف الجميع إلى القمة، وأن نحقق طموحات اللاعبين والمدربين وكل أعضاء منظومة اللعبة في العالم، وقلت لهم أيضا أن الدعم والمساندة في تطبيق البرامج لن يمنح إلا للمتميزين، وأن رفاهية المناصب غير مقبولة لدينا، لأن الأسماء ليس لها عندي معنى، والمعنى الحقيقي الذي سأقبله وأدعمه هو العمل والتميز.
وتابع: الكل مقتنع أن أبوظبي تدعم اللعبة في أكثر من 50 دولة، وأنها لا تقبل إلا بالرقم واحد، وأن تاريخ 30 يناير عام 2016 سوف لن ينسى أبدا من ذاكرة اللعبة لأنه سيكون نقطة تحول في مسيرة اللعبة، فالعالم لا يعترف إلا بالتميز، وأقول للجميع أنني لا أعترف بكلمة المستحيل ولا أعرف إلا النجاح، وأن العمل المؤسسي والمنهج العلمي طريق الوصول إلى القمة، ومن أجل ذلك سوف نعيد هيكلة المنظمة الدولية بشكل شامل، حتى نحقق كل الأهداف في وقت قياسي.

تصور كامل لآلية التواصل مع الاتحادات الوطنية
فهد علي الشامسي: الأمانة العامة تنتقل لأبوظبي اليوم
أبوظبي (الاتحاد)

أكد فهد علي الشامسي الأمين العام الجديد للاتحاد الدولي أن الثقة الكبيرة من قبل الاتحاد سوف يقابلها جهد أكبر للتأكيد للجميع أن القادم أفضل، مشيراً إلى أن كافة مسؤولي المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي عبروا عن رغبتهم الأكيدة في التعاون الكامل مع المعطيات الجديدة للمساهمة في التطوير، مشيراً إلى أن الأمانة العامة للاتحاد الدولي للجو جيتسو سوف تنتقل إلى أبوظبي بكامل هيائتها اعتباراً من اليوم، وانه سوف يتم إجراء بعض التغييرات على هيكلها التنظيمي بما يفي بمتطلبات المستقبل، وأنه تم الاتفاق على تصور كامل لآلية التواصل مع الاتحادات الوطنية في مختلف دول العالم.
وقال فهد علي: بالتأكيد المسؤولية كبيرة، لكننا نضع الإمارات دائماً أمام أعيننا كي نصدر للعالم الصورة المميزة لمسؤوليها حينما توضع الثقة فيهم، وللعلم فإن اجتماع المكتب التنفيذي الذي عقد بالأمس هو الأول من نوعه الذي حظي بحضور رؤساء 5 قارات، كل أعضاء المكتب التنفيذي ومسؤولي اللجان المختلفة.
وقال الشامسي: الرياضة الإماراتية محظوظة بقيادتها وشيوخها، وكل نجاح يتحقق لا بد أن نعيده إلى المنصة التي ينطلق منها الإبداع، وإذا كان القائد والمعلم هو صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان فليس أمامنا خيار إلا التميز، وإذا كانت لعبة الجو جيتسو قد حققت نقلات نوعية كبيرة في أقل من 5 سنوات على مستوى الكم والكيف، فيجب ألا ننسى أن التوجيهات السديدة لسموه والعمل الدؤوب من رئيس الاتحاد عبدالمنعم الهاشمي وراء كل النجاحات.

بطولة مدريد المفتوحة في مارس
أبوظبي(الاتحاد)

قرر الاتحاد الدولي للجو جيتسو إقامة بطولة العالم المفتوحة المقبلة في مدريد، خلال الفترة من 17 إلى 22 مارس المقبل، وتم وضع التوصيات اللازمة لإخراجها على أعلى مستوى وبما يتوافق مع النظام الأساسي الذي ينتهجه اتحاد الإمارات للجو جيتسو لرفع مستوى تنظيمها بأعلى المعدلات الدولية. وفي سياق آخر، تم الاتفاق على أن تجرى انتخابات رئيس الاتحاد الدولي الجديدة على هامش دورة الألعاب الشاطئية الآسيوية في فيتنام خلال شهر سبتمبر من العام الجاري.

رسالة شكر إلى ولي عهد أبوظبي
أبوظبي(الاتحاد)

أكد اليوناني بانايوتوس رئيس الاتحاد الدولي أن المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للجو جيتسو ينتهز تلك المناسبة ليرفع أسمى أيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، باعتبار سموه الأب الروحي للعبة في العالم، والداعم الأول لكل برامج التطوير والنهوض بها.
وقال: طلبنا من عبدالمنعم الهاشمي أن ينقل لسموه تلك الرسالة، وأن ينقل أيضا إعجابنا بحركة التطور التي لا تعترف بالزمن للعبة في تجربة أبوظبي، وأظن أن القرارات التي صدرت عن هذا الاجتماع التاريخي الذي اعتبره نقطة تحول في مسيرة اللعبة رسالة إلى كل الاتحادات القارية والوطنية بأن مركز القرار قد انتقل إلى أبوظبي في المرحلة المقبلة، وكلنا ثقة باننا سوف نجني الثمار في أسرع وقت.

نظام تصويتي جديد
أبوظبي (الاتحاد)

ناقش اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي التصور الجديد الذي قدمه الاتحاد الآسيوي لحق التصويت لأعضاء الاتحاد الدولي للجو جيتسو، الذي يقضي بتقسيم القارات إلى أقاليم، بحيث يحق لكل 3 دول في كل إقليم أن يكون لها صوت واحد في الكتلة التصويتية، بمعنى أنه إذا كان إقليم غرب آسيا يضم 12 دولة، فإنه يملك 4 أصوات في انتخابات الاتحاد الدولي. وقال فهد علي الشامسي، إن هذا التوجه يأتي متطابقاً مع نظام اللجنة الأوليمبية الدولية لضمان وجود أكبر عدد من المصوتين في اتخاذ القرارات بأي منظمة دولية، وأنه تمت الموافقة على هذا المقترح، وسيتم العمل به اعتباراً من انتخابات الرئيس في شهر سبتمبر المقبل.

رئيس جديد للجنة الحكام
أبوظبي (الاتحاد)

أكد فهد علي الشامسي أنه تم تعيين رئيس جديد للجنة الحكام بالاتحاد الدولي هو إليكس باز، وهو رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي، وأن الآمال كبيرة عليه لوضع البرامج الكاملة لتطوير عمل اللجنة في المستقبل، وأنه سيقدم تقريراً شاملاً عن مقترحاته للتطوير في وقت لاحق للبدء في تطبيقه على الفور.

اعتماد ميزاينة العام المقبل
أبوظبي(الاتحاد)

تمت الموافقة على ميزاينة العام المقبل، ومصروفات العام الماضي، وطلب الأمين العام عددا من التقارير الخاصة بالمصروفات السابقة، ومتطلبات المرحلة المقبلة، واللائحة الداخلية الخاصة بالصرف، وأكد فهد علي الشامسي أن الكفاءات والكوادر المحاسبية الموجودة بالاتحاد الآسيوي قادرة على تحقيق نقلة نوعية في النظام المالي للاتحاد الدولي.

تومو بوريسوف مديراً مالياً
أبوظبي (الاتحاد)

قرر المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للجو جيتسو قبول استقالة المدير المالي السابق للاتحاد الدولي وتعيين البلغاري تومو بوريسوف مديراً مالياً جديداً بدلاً عنه، وأكد فهد علي الشامسي أنه تمت إسناد تلك المهمة له نظراً، لخبراته الكبيرة في هذا المجال، وأنه سيقدم التصور الكامل له من أجل رفع مستوى كفاءة الأداء وتحقيق الشفافية المطلوبة.

اقرأ أيضا

حمدان بن راشد يستقبل بعثة أرسنال الإنجليزي اليوم