الاتحاد

الرياضي

شارابوفا.. ودموع الفرح

شارابوفا تقبل الكأس

شارابوفا تقبل الكأس

أحرزت الروسية ماريا شارابوفا المصنفة خامسة لقب بطولة استراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى في التنس، بفوزها على الصربية انا ايفانوفيتش الرابعة 7-5 و6-3 في المباراة النهائية أمس الأول على ملاعب ملبورن· وأنهت شارابوفا المباراة في ساعة و31 دقيقة ولحظة حسمها المباراة سقطت على الارض وهي تذرف بعض الدموع قبل أن تتوجه إلى المدرجات لتعانق والدها يوري· واللقب هو الاول لشاربوفا ''20 عاما'' في البطولة الاسترالية والثالث الكبير بعد لقبي ويمبلدون ''''2004 وفلاشينج ميدوز ''،''2006 علما بأنه بلغت نهائي العام الماضي في استراليا ايضا وخسرت امام الاميركية سيرينا وليامز·
ونجحت شارابوفا في تخطي عقبة البلجيكية جوستين هينان المصنفة اولى عالميا في ربع النهائي لتمهد الطريق امام إحراز اللقب من دون ان تخسر اي مجموعة طوال البطولة وهو انجاز فريد· وكانت نتائج شارابوفا متقلبة الموسم الماضي بداعي اصابة في كتفها ما جعلها تخرج من ترتيب اول خمس لاعبات في التصنيف العالمي للمرة الاولى منذ ثلاث سنوات، لكنها على ما يبدو مصممة على ان تحقق نتائج لافتة هذا العام اذا ما استمرت في تقديم العروض الرائعة كما فعلت في هذه البطولة·
ونجحت شارابوفا في فرض افضليتها في مطلع المباراة وكانت تنهي النقاط عندما كان الارسال في حوزتها بسهولة بالغة، الى ان نجحت في كسر ارسال منافستها في الشوط الخامس عندما ارتكبت ايفانوفيتش خطأ مباشرا· وردت ايفانوفيتش التحية بكسر ارسال شارابوفا مباشرة بيد ان الكلمة الاخيرة كانت للروسية التي عادت وانتزعت ارسال منافستها في الشوط التاسع لتفوز بالمجموعة الاولى 7-5 في 49 دقيقة· وسنحت لشارابوفا فرصتان لكسر ارسال منافستها في الشوط الاول من المجموعة الثانية الذي استمر 11 دقيقة من دون ان تستغلهما، لكنها نجحت في مسعاها في الشوط السابع وحافظت على تقدمها حتى نهاية المباراة·
واعتبرت شارابوفا أنها ثأرت لنفسها بعد خسارتها القاسية العام الماضي امام وليامس 2-6 و2-6 وقالت : ''انه امر لا يصدق، لو قيل لي منتصف الموسم الماضي انني سأقف على اعلى منصة في بطولة استراليا امام جمهور غفير وانا احمل هذه الكأس الغالية، لكان جوابي ''يجب نسيان الأمر''· واضافت ''الموسم الماضي كان صعبا جدا علي فقد تعرضت لاصابات عدة وخسرت المركز الاول في التصنيف العالمي للاعبات المحترفات''·
وعن المباراة قالت: ''كانت خطتي تقضي بالبحث عن النقاط الفائزة وعدم انتظار ارتكاب منافستي للأخطاء، لم اتأثر على الاطلاق بالحر الشديد لأنني تدربت في سنغافورة حيث الظروف المناخية مماثلة''· وأضافت ''حافظت على هدوئي في الاوقات الحرجة، لست ادري ما اذا كان ذلك يعود الى خبرتي، انه اصعب مشوار واجهته خلال جميع مشاركاتي في البطولات الكبرى لأنني تخطيت اللاعبات الثلاث الولايات على مستوى العالم''·
اما ايفانوفيتش التي كانت تخوض ثاني نهائي لها في بطولة كبرى بعد خسارتها امام هينان في رولان جاروس العام الماضي لم تكن محبطة من الخسارة فقالت: ''دخلت المباراة باعصاب هادئة خلافا لما كانت عليه الحال ضد هينان في نهائي رولان جاروس''· واضافت ''لا زلت صغيرة في السن وأنا اكتسب الخبرة تدريجيا، بالطبع خاب املي بعض الشيء من عدم الفوز خصوصا ان فرصا عديدة سنحت لي في المجموعة الاولى لم أحسن استغلالها''·

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية