الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد: الإمارات بقيادة خليفة منبع الخير والعطاء

جانب من المساعدات الإنسانية المعدة للإرسال إلى سوريا (الاتحاد)

جانب من المساعدات الإنسانية المعدة للإرسال إلى سوريا (الاتحاد)

سامي عبدالرؤوف (دبي)
أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ستظل منبعاً للخير والعطاء الإنساني، الذي وصفه سموه بإرث زايد الخير، طيب الله ثراه، الذي ترك لأبناء وبنات دولتنا العزيزة مدرسة ينهلون منها القيم والأخلاق الإنسانية النبيلة، والمفهوم الحقيقي للعطاء دون منة، ومد يد الخير لكل شعب شقيق أو صديق دون مقابل.
وهنأ سموه القائمين على المدينة العالمية للخدمات الإنسانية على إطلاق استراتيجيتها الجديدة التي قال عنها سموه: «إنها خارطة طريق محددة المعالم والأهداف والغايات وآلية العمل في المرحلة المقبلة التي تمتد حتى عام 2021».
وأطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، استراتيجية المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي، التي تمتد من عام 2015 إلى 2021.
وأعلن سموه عن تأسيس «صندوق الأثر الإنساني الدولي»، الذي منحه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مكرمة مليون درهم إماراتي لتكون نواة العطاء الأولى، وتشجيعاً للقطاع الخاص على المثابرة في تمويل هذا الصندوق لتأمين جاهزية العمل الإنساني والإغاثي محلياً ودولياً.
كما أعلن خلال إطلاق الاستراتيجية، تأسيس سموه المجلس الاستشاري الإنساني العالمي، برئاسة سموه، ونائب الرئيس سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، رئيس هيئة الهلال الأحمر.
ويضم المجلس في عضويته معالي نبيل العربي، أمين عام جامعة الدول العربية، وعدداً من قادة العمل الإنساني الدولي، الذين حضروا الحفل، منهم معالي الدكتور عبد اللطيف الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج، والبارونة فاليري اموس، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة ومنسقة الشؤون الإنسانية، وإرثرين كوزين، المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة، والحاج آمادو جي سي، الأمين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر.
وأعلن استضافة دولة الإمارات، لـ «المنتدى الإنساني العالمي»، الذي يعقد خلال شهر سبتمبر كل عامين أسوة بالمنتدى الاقتصادي العالمي.
واطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، أثناء جولته في معرض الصور على حجم وقيمة المساعدات التي قدمتها المنظمات الأممية والدولية الإنسانية من مقرها في المدينة استجابة للعديد من الكوارث حول العالم، حيث بلغ إجمالي المساعدات أكثر من 220 مليون درهم في عام 2014. وتسلم سموه من طفلة، شعار المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي.
ويأتي إطلاق استراتيجية المدينة الجديدة في ظرف زمني دقيق يمر به المشهد الإنساني، وتماشياً مع تقدم دولة الإمارات العربية المتحدة وتطور دبي وتجدد أهدافها، لتكون المدينة المركز الإنساني العالمي الرائد في الابتكار والتعاون، إضافة إلى كونها المركز اللوجستي الإنساني الأول في العالم.
الحضور
حضر الحفل، سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، ومعالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي، ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء، ومعالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة، ومعالي محمد إبراهيم الشيباني مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي، وإبراهيم محمد بوملحة الرئيس التنفيذي بمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة بدبي، وعدد من رؤساء ومديري الدوائر الحكومية وممثلي القطاع الخاص في الدولة.
كما حضر الحفل، معالي الدكتور عبداللطيف الزياني أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والحاج آمادو الأمين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، وإرثر ين كوزين المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة، والبارونة فاليري أموس وكيل الأمين العام للأمم المتحدة ومنسقة الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة، وعدد من المسؤولين الدوليين.


بان كي مون يثمن مبادرات قيادة الإمارات
عبر معالي بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة، في رسالة مسجلة خلال الحفل، عن تقديره وامتنانه لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لدعمهما المستمر للعمل الإنساني، كما أثنى على دور دولة الإمارات العربية المتحدة والتزامها بالعمل مع الأمم المتحدة، وكل ما تقدمه من دعم مالي ولوجستي استثنائي. وأكد بان كي مون، دعمه ودعم الأمم المتحدة للمدينة واستراتيجيتها الجديدة، منوها بالتزام دولة الإمارات للعمل مع الأمم المتحدة للتصدي للمشكلات الإنسانية، حيث تقدم الإمارات دعماً مالياً ولوجستياً في الكثير من الكوارث والأزمات الإنسانية حول العالم. وقال معاليه، إن دبي أصبحت مركزا للخدمات اللوجستية في العالم، لكونها تتمتع بموقع جغرافي متميز، وتضم الكثير من المنظمات الإنسانية العالمية، ما يتيح تبادل الخبرات، ويأتي إطلاق استراتيجية المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي في وقت يواجه فيه العالم تحدياً كبيراً. وأكد الأمين العام للأمم المتحدة، أن المنظمة تدعم جهود دولة الإمارات لضمان وصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: فقدت أخي وعضيدي