الاتحاد

الاقتصادي

رخص العمالة وراء نقل خط إنتاج لـ نوكيا إلى رومانيا

تحصل قرية كوجو الصغيرة في شمال غرب رومانيا التي تستضيف مصنعا جديدا لشركة نوكيا ينتج الهواتف المحمولة على دخلها من زراعة الخضراوات مثل الفلفل والطماطم والباذنجان، ولا يوجد في هذه القرية طبيب مقيم أو مبنى مدرسة أو دورات مياه داخل المباني، ويوجد نحو 60 منزلا ليس بها توصيلات مياه نقية·
لكنها رغم كل ذلك بها قوة عاملة رخيصة نسبياً، وأثار قرار شركة نوكيا الفنلندية العملاقة نقل خط انتاج رئيسي للتليفون المحمول الى رومانيا هذا العام غضبا عارما في المانيا بسبب فقد وظائف لكن في مدينة كلوج القريبة في رومانيا هدأت مخاوف من تراجع الاستثمار الاجنبي·
وخلال العام المنصرم دقت اجراس الانذار في انحاء شرق اوروبا بشأن النقص المتزايد في العمالة وهو ما قد يعرقل النمو واحتمالات التنمية في المدى البعيد في بعض من اكثر المناطق فقراً، وقال نيكولاي بوران من غرفة التجارة في كلوج ''في منطقتنا نفتقد للعمال فقط في قطاع الانشاءات''، وأضاف ''كثير من عمال البناء ذهبوا الى المانيا والبعض ذهب الى اسبانيا أو أي مكان آخر يحصلون فيه على دخل أكبر''· وتتركز المخاوف في ان الاجور المتضخمة والهجرة الى اسواق العمل الغربية قوضت وقد توقف تدفق الاموال الاجنبية، ويقول مراقبو الصناعة ان رومانيا تفتقد مئات آلاف العمال في بعض القطاعات منذ ان امتصت الهجرة قوة العمل، ومن بين كل عشرة رومانيين يقيم روماني واحد في الخارج·
لكن نوكيا وجدت فيما يبدو مصدرا تحصل منه على العمالة التي تحتاج اليها في كلوج التي بها جامعة قديمة يرجع تاريخها الى العصر الروماني حيث يأمل السكان في ان يجتذب آلاف الخريجين اموالا اجنبية ووظائف بمرتبات مجزية·
وقال بوران ''يمكننا ان نقدم ما لدينا، اننا مركز جامعي كبير ولدينا مئة ألف طالب مؤهل''، ورغم ان معدل البطالة منخفض ويبلغ ثلاثة في المئة في كلوج يقول مسؤولون محليون ان المستثمرين الاجانب تمكنوا من اجتذاب عمال من خلال دفع اجور أكبر من التي يدفعها اصحاب العمل المحليين·
ويبلغ متوسط الراتب قبل خصم الضرائب 450 يورو شهريا في كلوج وهو ما يعادل سبع مستويات الدخل في ولاية نورث راين ويستفاليا في المانيا التي تضم منطقة بوكوم التي تعاني من ركود اقتصادي والتي ستنسحب منها نوكيا الى رومانيا·
ومازالت الاجور ضعيفة رغم معدل النمو الفعلي الذي يزيد على عشرة بالمئة في رومانيا في السنوات الاخيرة وهي تسرع الخطى نحو مستويات المعيشة السائدة في غرب اوروبا وتبحث عن اموال من الاتحاد الاوروبي الذي انضمت اليه قبل عام، وتشكو بعض شركات الصناعة الاجنبية من نقص المهارات بينما تقول وكالة العمل الحكومية في كلوج انه توجد ''أزمة'' في سوق العمل·
لكن سلطات المدينة تقول انه يوجد مزيد من الاستثمارات الاجنبية في الطريق، ووفقا لرئيس مجلس المدينة ماريوس نيكوار فان كلوج تجري محادثات مع عدة شركات من بينها شركة اميركية كبيرة في صناعة السيارات تريد استثمار 200 مليون دولار، وقال ''دخلنا مرحلة متقدمة من المحادثات مع مستثمرين اخرين لكن لا يمكننا ان نقدم اراض وكهرباء بالحجم الذي يريدونه· لذلك نحن في موقف جيد لكي نختار''·
وبالنسبة لمدينة كلوج وتحسين المناطق الريفية الفقيرة المحيطة بها فان استثمار 60 مليون يورو (88 مليون دولار) يقدم وعدا بتوفير مبالغ نقدية تحتاج الحكومة اليها بشدة بالاضافة الى التحديث والمنشآت الاساسية، وقال دوريل بوجار رئيس البلدية في قرية جوكو ''اننا نحتاج الى كثير من الاشياء هنا وآمل في ان يتم حلها أسرع بفضل نوكيا''، واضاف ''منذ وصولها يوجد مستقبل مزدهر امامنا''، وهو يأمل في ان تضخ الحكومة في بوخارست المزيد من الاموال وعلى نحو اسرع لمشروعات التنمية والبنية الاساسية لاعطاء دفعة للمنطقة التي كانت منذ فترة طويلة مجرد واد تحيط به الاراضي الزراعية والتلال القاحلة·
وتقول السلطات المحلية في كلوج انها تستثمر عشرات ملايين اليورو في مشروعات البنية الاساسية في المنطقة وتقوم ببناء الطرق وشبكات المياه والمناطق الصناعية لجذب صناعات اجنبية، وهناك مشروع لاقامة طريق سريع يتكلف عدة مليارات من الدولارات يربط وسط رومانيا بغرب اوروبا مرورا بالمجر ويبعد مسافة كيلومتر واحد عن قرية جوكو·
ويوم الخميس أعلنت شركة نوكيا التي تزمع بدء الانتاج في مصنعها في جوكو في الربع الاول من العام انها حققت زيادة نسبتها 57 في المئة في الايرادات في الفترة من اكتوبر الى ديسمبر كانون الاول مع زيادة الطلب على منتجاتها في الاسواق الصاعدة لتستحوذ على حصة نسبتها 40 في المئة في الاسواق العالمية·

اقرأ أيضا

بعد تعليق الطيران فوق "هرمز".. خبراء يستبعدون زيادة أسعار التذاكر