الرياضي

الاتحاد

كيفن: التوتر ساد بعد الهدفين والمهم التأهل

كيفن (يسار) شارك بديلاً في المباراة (رويترز)

كيفن (يسار) شارك بديلاً في المباراة (رويترز)

مدريد (رويترز) - صمد بروسيا دورتموند الألماني في وجه هجوم عاصف من ريال مدريد بطل أوروبا تسع مرات ليحجز بطاقة الصعود إلى المباراة النهائية في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم رغم هزيمته في ملعب الفريق الإسباني 2-صفر أمس الأول.
وضغط ريال مدريد الذي خسر مباراة الذهاب 4-1 في إلمانيا بغية إحراز هدف يمنحه بطاقة الصعود، لكن الدقائق مرت سريعة ونجح دورتموند في الحفاظ على النتيجة وانتزاع بطاقة الصعود للنهائي. وقال كيفن جروسكروتز البديل في فريق دورتموند لتلفزيون «سكاي سبورتس»: «ضغط (ريال مدريد) علينا بقوة وسمحنا بدخول هدفين في مرمانا في نهاية المباراة، ما جعل التوتر يسود الموقف». وأضاف: «لكن لدينا تشكيلة رائعة ومشجعين متميزين ،واستحق فريقنا الصعود إلى المباراة النهائية».
وقال سيرجيو راموس مدافع ريال مدريد لتلفزيون «تي.في.أي» الإسباني: «إنه أمر مؤسف، يمكن أن يخسر المرء مباريات، وهذا أمر وارد في كرة القدم». وأضاف: «لو لعبنا بنفس طريقة اليوم (أمس الأول) في مباراة الذهاب في دورتموند كان الوضع سيختلف كثيراً». وأهدر ريال مدريد فرصا محققة للتسجيل في مطلع المباراة قبل أن تتحول الدفة إلى دورتموند في الشوط الثاني الذي شهد أهدار فرصتين خطيرتين للفريق الألماني. وسوف يلعب دورتموند الذي بلغ المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ إحرازه اللقب عام 1997.
وحضر الملك خوان كارلوس المباراة من منصة كبار الضيوف ورددت جماهير ريال هتاف «نعم نستطيع» في كافة جنبات الاستاد مشكلة لوحة لكأس دوري أبطال أوروبا قبل بداية اللقاء. وضغط ريال منذ بداية اللقاء وسدد جونزالو هيجوين تمكن رومان فايندنفيلر حارس دورتموند من التصدي لها في الدقيقة الرابعة.
وبدا دورتموند متوتراً إلا انه استطاع المضي قدما وسدد روبرت ليفاندوفسكي كرة قوية باتجاه دييجو لوبيز حارس ريال مباشرة في الدقيقة 13 قبل أن تتاح فرصة مثالية لكريستيانو رونالدو، بعدها بلحظات ليتصدى لها فايندنفيلر باقتدار.
وبعد أن خرج ماريو جوتسه صانع اللعب مصابا في الدقيقة 14 سنحت لزميله في منتخب ألمانيا مسعود أوزيل فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل لريال، بعد أن انفرد بالمرمى إلا أن تسديدته ذهبت بعيدا عن القائم بمسافة قصيرة. ومع ضغط دورتموند على لاعبي ريال والحيلولة دون منحهم الفرصة للسيطرة على الكرة بدأت جماهير ريال تشعر بالضجر مع تواصل ضياع الفرص. وبدأت أصوات جماهير دورتموند تعلو في الملعب مع نهاية الشوط الأول.

اقرأ أيضا

18 «ودية ورسمية» في «التوقف الثالث» لـ«الخليج العربي»