الرياضي

الاتحاد

مهدي رحمتي: كنت أخشى أسامواه وبروسكو

العين (الاتحاد) ــ أكد مهدي رحمتي حارس مرمى الاستقلال الذي كان متألقاً خلال المباراة أن تخطي العين على ملعبه ووسط جماهيره يساوي الكثير في الجولة الأخيرة من مرحلة المجموعات، حيث وضعهم هذا الفوز على في صدارة المجموعة الرابعة، وساعدهم على بلوغ الدور الثاني من المنافسة، ما يشير إلى مضاعفة الجهود في المرحلة المقبلة التي تشارك فيها أفضل الفرق في القارة الآسيوية».
وقال: «كانت رغبة العين قوية في تحقيق الفوز، وكنت شخصياً أخشى المهاجم الغاني أسامواه جيان وأيضاً زميله الأسترالي أليكس بروسكو، ولكنني نجحت في التصدي لكل المحاولات بطريقة جيدة بمساعدة بقية لاعبي الفريق.
وحول التوتر الذي سجلته الدقائق الأخيرة من اللقاء، قال رحمتي: «إن هذا الأمر لا يعدو أن يكون شيئاً عابراً، حيث من الطبيعي أن تتوتر أجواء أي مباراة، في ظل الرغبة المشتركة بين أي فريقين يسعيان لتحقيق الفوز، وحاولت التدخل مع مدرب العين كوزمين لتهدئة الموقف في إطار التنافس الرياضي، ودائماً في كرة القدم يكون الفوز على حساب فريق آخر ولكن دون الخروج عن النص».

اقرأ أيضا

«الفارس» ينجح بـ «السيناريو المكرر»