الاتحاد

الإمارات

«الأرصاد»: انخفاض الحرارة خلال يناير

الاتحاد

الاتحاد

إبراهيم سليم (أبوظبي)

تشهد الدولة امتداد مرتفع جوي سطحي في مختلف المناطق، مع امتداد منخفض البحر الأحمر على غرب، الجزيرة العربية، يصاحبهما امتداد مرتفع جوي في طبقات الجو العليا، وتوقع المركز الوطني للأرصاد، أن يكون الطقس اليوم صحواً إلى غائم جزئياً بوجه عام ومغبراً أحياناً نهاراً غرباً، والرياح جنوبية شرقية إلى شمالية، شرقية، خفيفة إلى معتدلة السرعة تنشط أحياناً، من 15 إلى 25 تصل إلى 35 كم/‏‏‏‏س، ويكون البحر خفيفاً إلى متوسط الموج في الخليج العربي وفي بحر عمان.
وتوقع المركز أن يكون الطقس غداً، غائماً جزئياً بوجه عام وغائماً أحياناً على بعض المناطق الساحلية والشمالية، مع انخفاض في درجات الحرارة، ورطب ليلاً وصباح غدٍ، والفرصة مهيأة لتشكل الضباب أو الضباب الخفيف على بعض المناطق الداخلية، والرياح جنوبية غربية إلى شمالية غربية، معتدلة السرعة تنشط تدريجياً خاصة على البحر، وتكون مثيرة للغبار أحياناً على المناطق المكشوفة، ومن 20 إلى 35 تصل إلى 45 كم/‏‏‏‏س على البحر، والبحر مضطرب الموج في الخليج العربي ومتوسط الموج يضطرب مساءً في بحر عمان.
وبحسب المركز، فإن أقل درجة حرارة سجلت أمس على مستوى الدولة كانت 8.5 درجة، على «ركنة» بمدينة العين، وكانت الطقس صحواً إلى غائم جزئياً بوجه عام، ورطباً ليلاً وصباحَ الغد الباكر على بعض المناطق الداخلية، والرياح جنوبية شرقية إلى شمالية شرقية، خفيفة إلى معتدلة السرعة، من 15 إلى 25 تصل إلى 32 كم/‏‏‏‏س، والبحر خفيف إلى متوسط الموج في الخليج العربي وفي بحر عمان.
من جانب آخر، أعد المركز الوطني للأرصاد تقريراً تضمن السمات المناخية لشهر يناير، وأشار التقرير إلى أن هذا الشهر يتميز بانخفاض في درجات الحرارة، ويعود ذلك إلى تأثر المنطقة بكتلة هوائية باردة من الشمال مع امتداد المرتفع الجوي السيبيري من الشمال على الدولة، وشبه الجزيرة العربية بوجه عام، وكذلك تتأثر المنطقة أيضاً خلال هذا الشهر بعدد من المنخفضات الجوية السطحية العابرة من الغرب إلى الشرق، وأحياناً أخرى تتأثر بامتداد منخفض البحر الأحمر، وفي بعض الأحيان يصاحب وجود هذه المنخفضات امتداد منخفض جوي علوي، يؤدي ذلك إلى حالات من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية، حيث تتكاثر السحب على الدولة من حين إلى آخر، مع سقوط الأمطار.
وحسب التقرير، تشهد الدولة خلال هذا الشهر نشاطاً للرياح الشمالية الغربية أحياناً «تسمى رياح الشمال»، تكون مثيرة للرمال والغبار على المناطق الداخلية خاصة والمكشوفة، كما تؤدي هذه الرياح إلى ارتفاع موج البحر بشكل، وتزداد الرطوبة النسبية، خاصة في الصباح الباكر، مما يهيئ الفرصة لتكوّن الضباب والضباب الخفيف ويزداد معدل حدوث الضباب على المناطق الداخلية أكثر عن المناطق الساحلية. وأشار التقرير، إلى أن متوسط سرعة الرياح، خلال هذا الشهر 12 كم/‏‏‏‏ساعة، وبالنسبة إلى الـرطـوبـة، وحسب اللمحة التاريخية لهذا الشهر، فإن متوسط الرطوبة النسبية خلال هذا الشهر 64 %، ومتوسط الرطوبة النسبية العظمى ما بين 79% إلى 91%، ومتوسط الرطوبة النسبية الصغرى ما بين 35% إلى 47%، وبالنسبة إلى الضباب، أشار التقرير إلى أن أعلى سنة تكرر فيها حدوث الضباب خلال السنوات الماضية كان في سنة 2010، حيث كان عدد تكرار حدوث الضباب 17 يوم ضباب و5 أيام ضباب خفيف.
أما بالنسبة إلى الأمطار، فإن أعلى كمية أمطار مسجلة خلال هذا الشهر 144 ملم على خورفكان كانت في سنة 1996.

اقرأ أيضا

خليفة يهنئ رئيس كازاخستان الجديد