الاتحاد

عربي ودولي

دمشق تنتقد الإدارة الأميركية


وتحذر من استغلال اغتيال الحريري ضدها
عواصم-وكالات الأنباء: وصفت وزيرة المغتربين السورية بثينة شعبان جريمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري بانها عمل إرهابي مروع، وحذرت من محاولة استخدامها ضد سوريا، وقالت لشبكة 'سي·ان·ان' الاميركية:'سوريا كانت دائما شريكا ايجابيا وبناء في المنطقة··ما يحدث اليوم خطير للغاية وعلى الولايات المتحدة أن تغير مسارها وأن تعمل مع سوريا كشريك'·
وانتقدت صحيفة 'تشرين' الحكومية أمس السياسة الأميركية معتبرة انها تتسم بعدم التوازن وعدم الموضوعية وانها تلقي الضوء على ما يحبك ضد المنطقة عموما وسوريا خصوصا، وقالت تعليقا على تصريحات الرئيس الاميركي جورج بوش لصحيفة 'لوفيجارو' الفرنسية انها كشفت مسألة في غاية الاهمية تلقي الضوء على ما يحبك ضد المنطقة عموما وسوريا بشكل خاص من تواطؤ· واضافت ان ذلك يؤكد ابتعاد الادارة الاميركية اكثر فاكثر عن منطق العدالة والقانون وافتعال هذه الادارة لقضايا خلافية لجهة عدم التوازن والموضوعية مع متطلبات الدور الاميركي·
ورأت انه ليس من المنطق التمسك بالقرار 1559 واهمال كل القرارات الدولية الاخرى عمدا، وتابعت ان اسرائيل تتجاهل حتى الآن اربعين قرارا لمجلس الأمن وستمائة قرار للجمعية العامة للامم المتحدة مع ان هذه القرارات لو طبقت جميعا لما كانت هناك مسوغات اصلا للقرار 1559 ولما كانت هناك قضايا خلافية تدفع المنطقة كلها الى مزيد من التدهور وعدم الاستقرار·
واعتبر الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى من جانبه انه يجب انتظار نتائج التحقيق حول اغتيال الحريري قبل توجيه الاتهامات، وقال في تصريح للمؤسسة اللبنانية للارسال:'يجب ان ننتظر نتائج التحقيق برعاية الامم المتحدة··الذي نتمنى ان يكون سريعا··ولا يمكننا ان نتكهن حول الجهة التي نفذت الاعتداء'· كما جدد التأكيد على وجود توجه عند سوريا نحو الانسحاب من لبنان طبقا لاتفاق الطائف ولكنه لم يعط مزيدا من الايضاحات، مشيرا الى ان تنفيذ الطائف هو مطلب سوري ولبناني·
وقال وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل في تصريحات نشرت أمس انه لا يتعين على الدول التسرع باتهام سوريا بالتورط في اغتيال الحريري، كما رفض دعوات باجراء تحقيق دولي فوري في حادث الاغتيال قائلا انه يتعين منح بيروت فرصة لإجراء تحقيقات في الحادث اولا، وأضاف:'الذي اتهم سوريا وليس لديه اثبات سيعود الانتقاد اليه'·

اقرأ أيضا

روسيا تهدد "الناتو" بعد نشره قواعد عسكرية قرب حدودها