الرياضي

الاتحاد

تأهلنا من مجموعة الموت والعين لا يستحق الخروج

محمد أحمد مدافع العين يحاول إبعاد الكرة من أمام مهاجم الاستقلال (تصوير أنس قني)

محمد أحمد مدافع العين يحاول إبعاد الكرة من أمام مهاجم الاستقلال (تصوير أنس قني)

العين (الاتحاد) - هنأ آرديشير جالينوي مدرب الاستقلال الجماهير الإيرانية التي حضرت المباراة، وساندت الفريق وشجعت اللاعبين بحرارة بالفوز الذي حققه الفريق، كما وجه الشكر أيضاً إلى لاعبي فريقه لما قدموه من جهدٍ وبذلوه من عطاء داخل المستطيل الأخضر، ما ساعدهم على الفوز وصدارة المجموعة الرابعة. وقال: «خرجت المباراة في مستوى فني رائع وحفلت بعدد من الفرص، خاصة من جانب العين، وكان بإمكان أصحاب الأرض الاستفادة منها وتحقيق الفوز، ولكنهم لم يحسنوا التعامل معها».
وأبدى المدرب الإيراني أسفه لخروج العين من السباق الآسيوي، مؤكداً أنه يستحق التأهل للمرحلة القادمة، لأنه فريق قوي، ويتمتع بمستوى فني رائع ويقوده مدرب متميز، مشيراً إلى أن العين لو كان ينافس في أي مجموعة أخرى لتأهل بكل سهولة ويسر.
وأضاف: «كان فريقنا الأسرع في الأداء، وكانت خطتنا تعتمد بالدرجة الأولى على الفصل بين الوسط والهجوم لفريق العين، ونجحنا في ذلك، ما ساعدنا على السيطرة على المباراة عدا الدقائق الأخيرة منها التي كانت فيها الأفضلية لفريق العين، وأنا سعيد بما حققه فريقي، لأننا لعبنا في مجموعة الموت التي تضم ثلاثة فرق هم أبطال الدوري في بلدانهم، ورغم ذلك استطعنا أن نشق طريقنا، وأن نتأهل إلى مرحلة خروج المغلوب».
وحول استراتيجية الاستقلال في الفترة المقبلة التي تسبق انطلاقة مباريات الدور الثاني من البطولة، قال جالينوي: «بالتأكيد نحن سعداء بالتأهل، وسنبدأ بعد انتهاء الدوري الإيراني الذي تبقت له مباراتان فقط في الاستعداد للمرحلة القادمة والدخول في تحليل وتقييم أداء الفريق الذي نواجهه من بين فرق المجموعة الثانية في الست مباريات التي خاضها في دور المجموعات حتى نقف على إيجابياته وسلبياته، لأن المرحلة القادمة ستكون أقوى، وتتطلب استعداداً يتناسب مع قوتها»
وعلق مدرب الاستقلال على الأحداث التي شهدتها المباراة، قائلاً: «ما حدث ليس أمراً كبيراً، ويمكن مشاهدته في كل أنحاء العالم نظراً لحماس اللاعبين في مثل هذه المباريات، وكان فريقي متقدماً بالهدف الوحيد عند حدوث المشكلة، وكان لاعبو فريقي يقومون بتهدئة لاعبي العين الذين كانوا أكثر توتراً، وكما سبق أن قلت في المؤتمر التقديمي إن في كرة القدم لا يمكن التنبؤ بالنتيجة، وشاهد الجميع كيف سقط برشلونة أمام بايرن ميونيخ الألماني بالأربعة في نصف نهائي دوري الأبطال الأوروبي، وهو ما لم يكن في الحسبان».
وفي نهاية حديثه، قال المدرب الإيراني: «سوف نرفع شكوى إلى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بسبب عدم المساواة بين فرق شرق وغرب القارة، ذلك لأن فرصة أندية شرق آسيا تكون دائماً أفضل بسبب بدء بطولة الأندية الأبطال في الوقت الذي تكون فيه الدوريات في بلدانهم مستمرة، ما يجعل لاعبيها أكثر استعداداً على عكس فرق غرب القارة التي تكون عادة عند انطلاقة المسابقة في حالة استرخاء، وإجازة أو في بداية الدوري المحلي، ما لا يمكنها من الإعداد والتحضير بالشكل المطلوب».

اقرأ أيضا

ساري إلى مونديال الرجل الحديدي