الاتحاد

الاقتصادي

120% نمو الرخص التجارية في عجمان خلال العام الماضي

مواطن في أحد الأسواق التجارية بعجمان حيث نمت أعداد الرخص التجارية في الإمارة

مواطن في أحد الأسواق التجارية بعجمان حيث نمت أعداد الرخص التجارية في الإمارة

ارتفع عدد الرخص التجارية في إمارة عجمان خلال العام الماضي إلى 43682 رخصة مقابل 20 ألف رخصة في العام الأسبق بنمو 118.4% ،بحسب تقرير لدائرة البلدية والتخطيط في عجمان.
وأشار التقرير الصادر أمس عن إدارة التراخيص التجارية إلى أن الرخص المهنية ارتفع عددها من 7450 رخصة العام 2008 إلى 18353 رخصة العام الماضي بنمو بلغ 146%، فيما بلغ عدد الرخص الصناعية العام الماضي 960 رخصة مقابل 267 رخصة صناعية في 2008 بنمو 260%.
وحسب التقرير ، تضاعف عدد الرخص التجارية العام الماضي 23223 رخصة فيما كان في العام 2008 حوالي 11064 رخصة.
وبلغ عدد الرخص الاستشارية 814 رخصة خلال العام الماضي و220 رخصة صناعية محلية و106 رخص بدايات، وهي أنواع جديدة من الرخص ترد لأول مرة في التقرير الذي يصدر بصفة سنوية.
وقال يحيى إبراهيم الريايسة مساعد المدير العام للرخص التجارية في دائرة البلدية والتخطيط بعجمان لـ” الاتحاد”: اطمئن الجمهور في إمارة عجمان أن فرق التفتيش على الأسواق والمحال التجارية تتابع ملاحظاتهم وشكواهم عبر مركز التواصل، حيث يتم اتخاذ إجراء فوري بحق المخالفين لشروط التراخيص، حيث تعمل هذه الفرق التفتيشية بفترات صباحية ومسائية.
وأشار إلى أن إدارة التراخيص بالدائرة على تواصل تام مع إدارة حماية المستهلك بوزارة الاقتصاد وهي جزء لا يتجزأ من عملنا في ظل المتابعات للأسواق والرقابة على الأسعار ومحاربة الغش التجاري ويوجد بيننا تنسيق دائم وتبادل خبرات وعرض مقترحات تخدم الجهتين بما فيه الحفاظ على المصلحة العامة بالإمارة.
وأكد الريايسة أن إدارة الرخص التجارية بالدائرة تشهد إقبالاً منقطع النظير من المستثمرين الذين يجدون بالإمارة المكان الاستثماري الآمن والموقع الاستراتيجي المتوسط بين الإمارات، متوقعاً أن يشهد العام الحالي زيادة في عدد إصدار الرخص التجارية سواء مركز الدائرة وسط عجمان أو مكاتبها الخارجية بما في ذلك مركز خدمات الحميدية.
وأشاد الريايسة بإقبال سيدات أعمال عجمان للحصول على رخص “بدايات” التي تمنحها إدارة الرخص للمواطنات من صاحبات المهن والأنشطة التجارية المختلفة و اللواتي يعملن في بيوتهن وذلك للتسهيل عليهن وتحفيزهن للعمل والإنتاجية، لافتاً إلى أن رخص بدايات أقرت بتوجيه من سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي العهد رئيس المجلس التنفيذي بعجمان وبقرار ودعم من الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة منذ عام 2007 وذلك إيماناً من القيادة في الإمارة بدور المرأة الإماراتية الريادي في المساهمة في عملية البناء والتنمية وبناء مجتمع إماراتي متكامل، معرباً عن تطلعات الدائرة بأن تكون هذه الرخص التجارية التي تمنح للسيدات لمدة ثلاث سنوات مجاناً ذات فائدة تنعكس إيجاباً على المرأة بعجمان وتساعدها في أن تكون متمكنة اقتصادياً.
وفي تعقيب له على ما تم إتلافه من سلع مقلدة مؤخراً بعد ضبطها بالإمارة أكد مساعد المدير العام للتراخيص التجارية بالدائرة أن إدارة الرخص بتوجيه من رئيس الدائرة تحذر من مثل هذه الممارسات السلبية وأنها لن تتوانى في مخالفة وتغريم أصحاب الرخص المخالفين لقانون الرخص التجارية بالإمارة والذي يحظر ممارسة الغش التجاري بكافة أشكاله على أي نوع من السلع الاستهلاكية المتداولة بالأسواق.
وأشاد بدور الكوادر المواطنة في قسم التفتيش والمعاينات الذين يقومون بالرقابة والتفتيش المتواصل في الأسواق والمدن الصناعية بالإمارة وثمن جهودهم الأخيرة في ضبط وإتلاف سلع مقلدة منوهاً أن الغرامات على مثل هذه المخالفات تتفاوت من 10 آلاف إلى 100ألف درهم. على صعيد متصل قامت شركات سوني أريكسون وأديداس وريوبك بتقديم شهادات تقدير لماجد ناصر السويدي رئيس قسم التفتيش والمعاينات بإدارة الرخص التجارية على جهود القسم في ضبط السلع المقلدة لهذه الماركات العالمية.
وأكد أن سرعة الإجراءات والمتابعات الفورية ساهمت في الإسراع بعملية الضبط والتغريم لهؤلاء لكي يكونوا عبرة لمن تسول له نفسه التلاعب بالأسعار أو ممارسة الغش التجاري والذي يؤثر سلباً على سمعة الإمارة الاستثمارية باعتبارها من الإمارات الهامة التي تشهد أنشطة تجارية متنوعة وإقبالاً منقطع النظير من المستثمرين من داخل الدولة وخارجها.

اقرأ أيضا

الصين وأميركا تعقدان محادثات تجارية "بناءة" في واشنطن