الرياضي

الاتحاد

المشروع وضع البذرة الأساسية للرياضة الأولمبية

جانب من منافسات الجمباز (الاتحاد)

جانب من منافسات الجمباز (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)- أكد علي جاسم المنسق العام للأولمبياد المدرسي أن هذا المشروع العملاق وضع البذرة الأساسية للرياضة الأولمبية في الإمارات، وأن العمل الذي استغرق ستة أشهر من البحث والانتقاء أسفر عن اكتشاف مواهب عديدة ومهارات مميزة لم تتح لها الفرصة فيما سبق، حتى تم اكتشافها مؤخراً من خلال النهائيات.
وأضاف: أتمنى بعد ختام الأولمبياد أن تتبنى الاتحادات المعنية بهذه الرياضات هؤلاء الرياضين من أجل تدريبهم بشكل مستمر والمحافظة على مواهبهم وصقلها وتطويرها إلى الأفضل، فالمنافسات كانت مبشرة بالخير والمستوى الفني للمشاركين مذهل، ومن المؤكد أن اللجنة المنظمة ستقيم جميع اللاعبين وسترسل تقارير مفصلة حول أدائهم في المنافسات التي خاضوها في الأولمبياد باختيار أفضل 10 مشاركين من كل رياضة وإبلاغ الاتحادات المعنية بشأنهم.
وأكمل: منذ بداية المشروع كان عدد الطلاب الذين وقع عليهم الاختيار كبيراً وبعد الاختبارات والمنافسات التي جرت، تأهل منهم 962 طالباً وطالبة ليشاركوا في نهائيات الأولمبياد ، وأن اللجنة المنظمة خصصت خبراء ومحللين لمتابعة أداء اللاعبين وتمتلك جميع بياناتهم وإحصائياتهم على مدار الستة أشهر، وستواصل عملها لقياس أدائهم طوال هذا العام حتى موعد الأولمبياد القادم. واختتم علي جاسم تصريحاته، بالحديث حول التوجه الجديد في السنة القادمة، والمتمثل في فتح المجال للطلاب المواطنين من المدارس الخاصة أيضاً، وقال: الاختيار في هذا العام اقتصر على المدارس الحكومية فقط بجميع إمارات الدولة، إلا أن المدارس الخاصة أيضاً تمتلك نسبة كبيرة من الأبناء المواطنين، مما يتيح لنا الفرصة لزيادة عدد الطلاب واكتشاف المواهب الجديدة من المدارس الخاصة والحكومية في نفس الوقت.

اقرأ أيضا

رسمياً.. الإمارات تنظم «غرب آسيا»