الرياضي

الاتحاد

لوب يقود طموحات فريق أبوظبي في الأرجنتين

سيارة فريق أبوظبي ستروين قدمت أداء رائعا حضره 50 ألف شخص في مدينة قرطبة امس (من المصدر)

سيارة فريق أبوظبي ستروين قدمت أداء رائعا حضره 50 ألف شخص في مدينة قرطبة امس (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - أعرب الشيخ خالد القاسمي عن أمله بأن تساهم عودة السائق المخضرم سيبستيان لوب للمشاركة في بطولة العالم للراليات وخوضه سباق الأرجنتين في تعزيز مكانة فريق ستروين توتال أبوظبي العالمي للراليات في الترتيب العام للفرق وتشجيع أعضاء الفريق على مواصلة التقدم والتفوق.
وبعد الجولة التأهيلية امس والمرحلة الاستعراضية الخاصة، ينطلق السباق الذي يمثل المحطة الخامسة لبطولة العالم للراليات 2013، صباح اليوم بأربع مراحل خاصة، مع استعداد لوب وهيرفونين لتكرار النتيجة التي حققاها العام الماضي بالفوز بالمركزين الأول والثاني على الترتيب.
ويوجه لوب، الذي يعتبر أنجح سائق في تاريخ البطولة العالمية للراليات، وذلك بتمكنه من تحقيق لقب البطولة لتسع أعوام متتالية، تركيزه نحو سباقات الحلبات، ويخوض المشاركة الثالثة له في موسم هذا العام في بطولة العالم بالأرجنتين، وهو الرالي الذي تمكن من الفوز بلقبه سبعة أعوام متتالية.
وعلى الرغم من فوزه في سباق مونتي كارلو، وحصوله على المركز الثاني في رالي السويد، إلا أن الصانعة فولكس واجن تمكنت من تصدر فئة الفرق في البطولة بقيادة سيبستيان أوجير الذي تمكن من الفوز للمرة الثالثة على التوالي في رالي البرتغال أبريل الماضي.
وعلق القاسمي قائلاً: «لن يكون الأمر سهلاً أبداً، لكن لوب يحظى بسجل رائع في الأرجنتين، وإذا ما تمكن من فعلها مرة ثانية، فهذا سيساعد الفريق بشكل كبير في تغيير مجريات الأمور».
ومع تمكنه من تحقيق أولى نقاطه في موسم هذا العام من البطولة العالمية بعد معركة قوية على المركز التاسع في البرتغال، يتطلع الشيخ خالد القاسمي للاستمرار على هذا النهج وتحقيق نقاط أكثر مع ثالث مشاركة له هذا الموسم في بطولة العالم عندما يخوض تحدي اليونان في الفترة ما بين 30 مايو و2 يونيو المقبلين.
وفي الوقت الذي يوحد فيه لوب وملاحه دانيل إلينا مع ميكو هيرفونين وملاحه جارمو ليتنين في الأرجنتين، يقوم السائق داني سوردو وكارلوس ديل باريو بتعويض غياب الشيخ خالد القاسمي وملاحه سكوت مارتن في فريق أبوظبي ستروين توتال العالمي للراليات، الفريق الثاني المشارك في بطولة العالم والذي تأسس بعد توقيع اتفاقية شراكة بين أبوظبي للسباقات وستروين ريسينج. من جهته يتطلع سوردو، الذي كان يحارب لإحراز الفوز في البرتغال قبل أن يتعرض لحادث أخرجه من المنافسات، لتحقيق نتيجة متقدمة بسيارته أبوظبي ستروين العالمية للراليات. وصرح وصيف نسخة 2009 قائلاً: «أحب الأرجنتين، شعرت بقوة كبيرة في السيارة وتمكنت من فعل كل ما أريد في السيارة وكنت على مقربة من اللقب، سأحاول جهدي الا أرتكب خطئاً مماثلاً في الأرجنتين، على الرغم من صعوبة الرالي. لكنني في الطريق الصحيح». وبدت علامات الرضى على جميع أعضاء فريق أبوظبي ستروين بعد قضاء يومين من التدريبات في الأرجنتين، والتي ألحقت بيوم استعراضي خاص الأحد الماضي حضره حوالي 50.000 شخص في مدينة قرطبة، وقام السائقون في نفس اليوم بالقيادة على طول قناة «لا كندا» الجافة والتي تسير في قلب المدينة.

اقرأ أيضا

العين والوصل.. «الكلاسيكو المتجدد»