الرياضي

الاتحاد

النصر يعود من السعودية بنقطة «يتيمة» ينهي بها «الآسيوية الثانية»

النصر اختتم مشاركته الآسيوية بالتعادل مع الأهلي (الاتحاد)

النصر اختتم مشاركته الآسيوية بالتعادل مع الأهلي (الاتحاد)

أنهى النصر مشاركته الثانية بمنافسات دوري أبطال آسيا لكرة القدم بالحصول على نقطة «يتيمة»، في منافسات المجموعة الثالثة، بالتعادل مساء أمس الأول مع الأهلي السعودي 2 - 2 في اللقاء الذي أقيم باستاد مدينة الملك عبد العزيز في مكة المكرمة، وهي النقطة الأولى والأخيرة للفريق في 6 مباريات خاضها أمام سباهان الإيراني والغرافة القطري والأهلي السعودي ذهاباً وإياباً، بعد أن سبق له خسارة 5 لقاءات متتالية.
لعب «العميد» مباراة أفضل كثيراً من كل مبارياته السابقة في مشواره بدوري الأبطال، وذلك رغم غياب لاعبه الإيطالي ماسكارا بسبب الإيقاف لحصوله على الإنذار الثاني، والياباني موريموتو بسبب الإصابة بارتجاج في المخ أثناء مباراة الأهلي في الدوري، حيث نجح في تعديل النتيجة من 1 - صفر إلى التعادل 1 - 1 عن طريق ضربة جزاء سجلها البرازيلي ليو ليما، ثم نجح في التقدم 2 - 1 عن طريق مدافعه راشد مال الله قبل أن يدرك الفريق السعودي التعادل.
وبذل لاعبو النصر جهداً كبيراً خلال اللقاء، من أجل تحقيق أفضل نتيجة في ختام المشاركة القارية، وتعامل الإيطالي والتر زنجا مدرب الفريق مع المباراة بتوازن شديد، وكان من الممكن تحقيق الفوز بنقاط المباراة كاملة لولا قلة خبرة بعض اللاعبين، ورغم ذلك كسب «العميد» حارسه الصاعد عبد الله محمد «18 عاماً»، والذي شارك في المباراة كاملة، وقدم مستوى جيداً، إلى جانب عدد من اللاعبين في الدفاع والوسط والهجوم.
وكانت المحصلة النهائية لمشاركة النصر في بطولة دوري أبطال آسيا هذا الموسم الحصول على نقطة من 6 مباريات، وتسجيل الفريق 7 أهداف فقط، وتلقى شباكه 16 هدفاً، واحتلال المركز الرابع والأخير في المجموعة بعد الأهلي السعودي «14 نقطة»، والغرافة القطري «10 نقاط»، وسباهان الإيراني «9 نقاط».
ومن المقرر أن يقدم الإيطالي والتر زنجا مدرب الفريق تقريره الكامل عن مسيرة الفريق في منافسات دوري أبطال آسيا إلى اللجنة الفنية بشركة النصر لكرة القدم، من أجل مناقشة سلبيات وإيجابيات المشاركة القارية الثانية في تاريخ النادي، والأسباب التي أدت إلى تحقيق النتائج السيئة، خاصة أن الفريق حقق النتائج الأفضل في الموسم الماضي في أول مشاركة آسيوية له في التاريخ في مجموعة ضمت أيضاً سباهان الإيراني والأهلي السعودي، وفريق لخويا القطري بدلاً من الغرافة.
ويحصل لاعبو الفريق على راحة لمدة يومين قبل بدء التحضيرات لاستئناف الدوري بمواجهة عجمان يوم الخميس المقبل، في إطار لقاءات الجولة الـ 24 للدوري، وهي الفرصة الأولى للاعبين والجهاز الفني لالتقاط الأنفاس منذ 29 مارس الماضي، حيث خاض الفريق خلال هذه الفترة 9 مباريات محلية وآسيوية وفق البرنامج «المضغوط»، وقد انتهت هذه الفترة ولم يتبق لـ «العميد» هذا الموسم سوى خوض مبارياته الثلاث الأخيرة في الدوري أمام عجمان ثم الظفرة، ومن بعدها مواجهة العين في القطارة في ختام الدوري، وكانت بعثة فريق النصر قد عادت من السعودية ظهر أمس بعد خوض مباراة الأهلي.

اقرأ أيضا

«النمور» يقبض على «الذئاب»