الاتحاد

خليجي 21

«عايش» يمنح البحرين «قبلة الحياة»

فرحة بحرينية بعودة الأمل والتأهل إلى نصف النهائي (أ ف ب)

فرحة بحرينية بعودة الأمل والتأهل إلى نصف النهائي (أ ف ب)

المنامة (الاتحاد) - تأهل منتخب البحرين إلى نصف نهائي «خليجي 21» لكرة القدم، بعد الفوز المستحق على قطر بهدف في مباراتهما مساء أمس، ضمن الجولة الثالثة والأخيرة بالدور الأول، حمل الهدف توقيع فوزي عايش من ضربة جزاء في الدقيقة 24.
واستحق أصحاب الأرض التأهل عن جدارة، لأنهم كانوا الأفضل على مدار 90 دقيقة، والأخطر على المرمى «العنابي»، حيث أضاع لاعبوه أكثر من فرصة محققة لمضاعفة النتيجة، وفي المقابل لم يقدم القطريون الأداء المتوقع، وبدا «العنابي» قليل الحيلة، فاقد الرغبة في مواصلة المشوار الخليجي، وغاب نجومه عن المشهد، في مقدمتهم خلفان إبراهيم خلفان الذي لم يسعف منتخب بلاده في حالته الطارئة، ولم يخلف لاعبو «الأحمر» ظن جماهيرهم بهم التي احتشدت لمساندتهم بكثافة، لتعيش البحرين الفرحة بضربة عايش.
ورفع منتخب البحرين رصيده للنقطة الرابعة، واحتل المركز الثاني بعد الأبيض الإماراتي، وحجز المقعد الثاني للمجموعة الأولى في نصف النهائي. سجل البحرين حضوراً لافتاً في الشوط الأول من اللقاء، في حين غاب منتخب قطر بشكل شبه تام، ووضح الإصرار الشديد من أصحاب الأرض على تحقيق الفوز، من خلال الأداء المتميز على الصعيد الهجومي بالضغط على الدفاع «العنابي» منذ إطلاق حكم اللقاء صافرة البداية.
ونشط عبد الوهاب المالودي وإسماعيل عبد اللطيف في الثلث الهجومي بفاعلية، وتسببا في إزعاج شديد لدفاع قطر، وسيطر لاعبو البحرين على منطقة المناورات، وسط الملعب، وترجم «الأحمر» تفوقه إلى هدف من ضربة جزاء احتسبها الحكم المجري فيكتور كاساي لمصلحة عبد الله المرزوقي، بعد أن ارتطمت رأسيته في يد بلال محمد مدافع قطر في الدقيقة 23 ، تصدى لها فوزي عايش، سددها قوية في الزاوية اليمنى العليا لمرمى حارس «العنابي» لتعلن عن هدف السبق لأصحاب الأرض في الدقيقة 24.
وحاول القطريون التعويض، وظهرت خطورة هجومه للمرة الأولى في المباراة عن طريق سباستيان سوريا الذي راوغ فوزي عايش، وسدد صاروخاً ارتطم بالعارضة البحرينية في الدقيقة 33 وضاعت فرصة التعادل، وكانت البطاقة الصفراء الأولى في اللقاء من نصيب صاحب الهدف البحريني فوزي عايش في الدقيقة 38، وبمرور الوقت استطاع لاعبو مستضيف البطولة امتصاص الحماس القطري، وانتهى الشوط الأول بتقدم مستحق للبحرين على قطر بهدف.
انطلق الشوط الثاني بضغط هجومي مكثف من منتخب قطر بهدف تعديل النتيجة، ولكن سرعان ما تدارك البحرينيون الأمر بالدفاع المحكم، ومبادلة الهجوم والسيطرة على وسط الملعب، وتصدت العارضة القطرية لرأسية محمد حسين في الدقيقة 57، وأهدر فوزي عايش فرصة الهدف الثاني عندما أضاع انفراداً تاماً ببابا مالك حارس قطر الذي أنقذ مرماه ببراعة.
وكرر عايش هواية إضاعة الفرص السهلة، عندما أهدر فرصة أخرى، بتسديدة مباشرة للكرة التي وصلت إليه من الحارس القطري بدلاً من التمرير، وكثف أصحاب الأرض من الهجوم الضاغط على الدفاع القطري الذي وضح أنه «مغلوب على أمره»، في ظل الأداء المتواضع من لاعبي الوسط الذين أتاحوا الفرصة للهجوم «الأحمر» للضغط المتواصل.
وتألق بابا مالك حارس قطر مجدداً بإنقاذه انفراداً تاماً لسامي الحسيني في الدقيقة 70، من تمريرة بينية ولا أروع من عبد الوهاب علي ضرب بها الدفاع «العنابي»، وحاول القطريون تعديل النتيجة من خلال هجوم «خجول» ولكن جرأة لاعبي البحرين على الصعيدين الدفاعي والهجومي حالت دون ذلك، لتنتهي المباراة بفوز مستحق لأصحاب الأرض أهلهم إلى نصف نهائي العرس الخليجي.


الملعب: ستاد البحرين الوطني
الجمهور: نحو 35 ألف متفرج
الحكم: المجري فيكتور كاساي
الأهداف:
البحرين: فوزي عايش «24 من ركلة جزاء».
الإنذارات:
البحرين: فوزي عايش (38) وحسين بابا (74) وعبد الوهاب علي (76)
قطر: وسام رزق (50)
مثل البحرين: سيد محمد جعفر- عبد الله عمر ومحمد حسين وراشد الحوطي وعبد الله المرزوقي وسيد ضياء سعيد ومحمد سالمين (عبد الوهاب علي) وفوزي عايش وعبد الوهاب المالود (حسين بابا) وإسماعيل عبد اللطيف (عبد الله يوسف) وسامي الحسيني
المدرب: الأرجنتيني جابرييل كالديرون
مثل قطر: بابا مالك- محمد كسولا وماركوني أميرال وبلال محمد وإبراهيم ماجد وعبد العزيز حاتم ووسام رزق وطلال البلوشي (محمد السيد جدو) وخلفان إبراهيم (جارالله المري) وحسن الهيدوس وسباستيان سوريا
المدرب: البرازيلي باولو أتوري


المسند: النتيجة لا تعبر عن سير المباراة
المنامة (الاتحاد) - قال سعيد المسند المستشار الفني للجنة المنتخبات القطرية، إن ضربة الجزاء التي احتسبها الحكم، وأحرز منها منتخب البحرين هدف اللقاء الوحيد، غيرت النتيجة، وفي الشوط الأول لم تكن هناك فرص حقيقية لمنتخبنا أو للبحرين، وفي الثاني سيطر قطر وامتلك الكرة وصنع فرص التهديف. وأكد أن الحكم كاساي لم يحتسب ضربتي جزاء لـ «العنابي» الذي لعب أفضل مباراة في البطولة، والمباراة الوحيدة التي لم يقدم فيها المستوى المطلوب كانت أمام الإمارات.
وأضاف: «قدمنا مستوى يؤهلنا للعب في النهائي، وما قدمناه أمام البحرين كان كفيلاً بتحقيق التعادل على أقل تقدير، وأن المنتخب سوف يجهز المصابين للمرحلة المقبلة، خاصة أن هناك استحقاقات كثيرة أمام «العنابي»، في مقدمتها تصفيات كأس آسيا الشهر المقبل، وتصفيات كأس العالم، والهدف الأول لنا هو الوصول إلى نهائيات مونديال 2014 بالبرازيل».

اقرأ أيضا