الاتحاد

الاقتصادي

ميلينيوم تضيف ستة فنادق إلى مجموعتها في الدولة بحلول 2010

فندق أبراج ميلينيوم يفتتح بدبي خلال فبراير المقبل

فندق أبراج ميلينيوم يفتتح بدبي خلال فبراير المقبل

تستعد مجموعة فنادق ميلينيوم من فئة الخمسة نجوم بالدولة لتدشين فندق ''ابراج ميلينيوم'' بمنطقة البرشاء بدبي، في بداية خطة تستهدف افتتاح وإدارة ستة فنادق بالدولة حتى عام ،2010 كما تتفاوض مع مطورين لمشروعات فندقية لإدارة منشآت جديدة في أبوظبي ودبي ورأس الخيمة والشارقة ضمن استراتيجية توسعاتها في المنطقة·
وقال ''فرانك تاديمان'' المدير العام لفندق ''ميلينيوم تاور'' في حوار مع ''الاتحاد'': ''تسعى المجموعة إلى التواجد بقوة في أسواق الشرق الأوسط والخليج والإمارات بصفة خاصة والاستفادة من حالة الطفرة التي يعيشها القطاع السياحي والفندقي في المرحلة الراهنة، حيث نعمل على أن نكون فاعلين في تنمية ونمو السوق السياحي والفندقي''·
وأضاف: ''تحمل جعبتنا العديد من المشروعات الفندقية التي ستديرها علامة ''ميلينيوم'' في المنطقة، حيث هناك نحو 60 مشروعاً فندقياً جديداً ستدخل الخدمة خلال السنوات المقبلة، لافتاً إلى أن المجموعة تدير حالياً 120 فندقاً حول العالم، منها 75 فندقاً في الشرق الأوسط''·
وأشار تاديمان الى أن هذا الرقم يعكس حجم التواجد والاهتمام الذي توليه فنادق ميلينيوم لأسواق المنطقة والقطاع السياحي بصفة خاصة، مؤكداً على أن المجموعة تراعي في خطط توسعاتها تلبية مختلف متطلبات النزلاء والسياح، حيث توفر ''ميلينيوم'' الآن مستويات من الفنادق منها الفنادق الاقتصادية والمعروفة باسم ''بدجت هوتيل''، والفنادق المتوسطة بين ثلاث وأربع نجوم، علاوة على فنادق فئة الخمس نجوم·
وأشار فرانك إلى أن الاستعدادات الأخيرة لافتتاح فندق أبراج ميلينيوم تدخل نهايتها حيث من المتوقع أن يتم الافتتاح خلال فبراير المقبل بطاقة إجمالية 352 غرفة، مشيراً إلى أن تكاليف الفندق تقترب من 450 مليون درهم، ويضم العديد من الخدمات الترفيهية ليكون إضافة حقيقية لقطاع الضيافة في الإمارات·
وقال: ''تشير التوقعات إلى أن الفندق سيلقى رواجاً من مختلف السياح، فالمؤشرات تؤكد وجود طلب حجوزات جماعية على الفندق، خاصة أنه سيدخل الخدمة مع موسم الشتاء، والذي يمثل ذروة السياحة في الإمارات، لافتاً إلى أن موقع الفندق بين مول الإمارات، ومركز بن بطوطة وقربه من مطار آل مكتوم الجديد، سيعطيه ميزة نسبية للاستفادة من نمو الحركة التجارية والمعارض التي ستقام في مدينة دبي اللوجستية ومركز المعارض الجديد ضمن دبي وورلد سنترال والذي سيستضيف معرض دبي للطيران في العام ·''2009 وأشار إلى أن عقد إدارة الفندق جرى بين علي حمد لخريم - رئيس مجموعة فنادق ومنتجعات ميلينيوم في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ورياض الصادق - المالك - ومدراء شركة الحبتور للمشاريع الهندسية·
وأضاف: ''لقد روعي عند تصميم الغرف والأجنحة الـ352 ضرورة ملاءمتها لاحتياجات رجال الأعمال والمسافرين والسائحين سواء كانت رحلاتهم طويلة أم قصيرة''·
وأوضح فرانك أن الفندق يضم مركزاً للمؤتمرات ويشمل قاعة مؤتمرات، وقاعتي اجتماعات، وقاعة لاجتماعات مجالس الإدارات جميعها مزودة بأفضل الأجهزة التكنولوجية المتقدمة وخدمات السكرتارية وكافة المستلزمات والخدمات السمعية والبصرية· أما قاعة الحفلات الكبيرة والواسعة التي تبلغ مساحتها 280 م،2 فتعد المكان المثالي لاجتذاب الزوار خلال حفلات العشاء الخاصة أو الاجتماعات والمؤتمرات الدولية من خلال الاعتماد على المظاهر الطبيعية الخلابة للخليج العربي·
ويضم الفندق ستة مطاعم تجمع بين النكهة الإيطالية في دانتي، والطعم الآسيوي في توشي، وأشهى المأكولات على مدار اليوم في مطعم ذا أتريوم، وتتضمن الخدمات والمرافق الإضافية مركز أعمال مع خدمات سكرتارية متكاملة ومراكز الصحة والتجميل وحمامات السباحة الخارجية الدافئة وصالونات تصفيف الشعر والتجميل ومنتجع الياسمين·





التوطين·· استراتيجية ثابتة

أشار ''فرانك تاديمان'' إلى اهتمام فنادق ميلينيوم ومنها ''أبراج ميلينيوم'' بتشغيل، وتوفير فرص العمل لمواطني دولة الإمارات، مؤكداً أن العاملين بالفندق سيكون بينهم شباب من مواطني الدولة، خاصة أن الاستثمار البشري من أهم الأمور التي نضعها على قائمة اهتماماتنا، مؤكداً على أن توفير وظائف لمواطني الدولة استراتيجية ثابتة لفنادق ميلينيوم، في ظل التوسعات التي تطمح إليها في السنوات المقبلة·
وقال إن الفندق أتاح 450 فرصة عمل متنوعة، وينتمي العاملون إلى 23 جنسية، وهو الأمر الذي يتيح للفندق عمالة متنوعة تجيد مختلف لغات العالم، للتعامل مع النزلاء من دول العالم المختلفة·

مستوى النجوم الست

قال ''فرانك تاديمان'': ''لدى مجموعة ميلينيوم خطة للتوسع في القطاع الفندقي، لتدخل مستويات أعلى من الفنادق، بما في ذلك فنادق النجوم الست، وغيرها فكل المجالات مفتوحة للدخول فيها، خاصة أن المنطقة والإمارات بشكل خاص، تشهد طلباً على نوعيات الفنادق الفاخرة، ونعمل بكل الوسائل على دخول عصر الفنادق الفاخرة في المنطقة، والإمارات محطة رئيسية وأولى·
وأشار إلى أن أهم ما يميز سوق الإمارات الفندقي عن باقي أسواق المنطقة والعالم، هو وجود قطاع ضيافة بسمات خاصة جداً، من حيث مستوى الفنادق والخدمة الفندقية، ونوعية التسهيلات داخل كل فندق، ووجود خدمات فندقية تدخل تحت مسمى ''فنادق النخبة''، كما أن هناك فروقاً جوهرية بين قطاع الفندقة في الإمارات عن غيرها من دول العالم·

خمسة فنادق

تدير مجموعة ''ميلينيوم'' حالياً خمسة فنادق في الإمارات، منها فندق بأبوظبي وثلاثة في دبي وفندق في الشارقة، وتتضمن محفظة المجموعة العديد من المشروعات التي سيتم الإعلان عنها لاحقاً، حيث تدرس المجموعة حالياً العديد من المشروعات التي ستدخل الخدمة في السنوات المقبلة، وأشار ''فرانك تاديمان'' إلى أن بعض الفنادق الأولى مثل فندق ميلينيوم مطار دبي سيتم تطويره وتحديثه، إضافة إلى فندق جديد في منطقة ديرة، كما كشف عن أن المجموعة ستتعاقد على إدارة فندق جديد في شارع الشيخ زايد· ويرى ''فرانك تاديمان'' أن النمو السياحي الذي تشهده الإمارات يتطلب توفير طاقات فندقية كبيرة، مستبعداً وجود تباطؤ في نمو العائدات الفندقية في ظل الطلب المتنامي على الخدمات السياحية، وقطاع الضيافة، مؤكداً على أن الاستثمار في الفنادق واحد من أهم مجالات الاستثمار، حيث إن العوائد الفندقية مازالت من بين القطاعات الأفضل في سوق الاستثمار بصفة عامة·

اقرأ أيضا

"فيسبوك" تخزن كلمات مرور المستخدمين بصيغة قابلة للقراءة