الاتحاد

الاقتصادي

مؤتمر بدبي يلقي الضوء على تحديات التضخم في الخليج

ينطلق مؤتمر تحديات التضخم في دول مجلس التعاون الخليجي في دبي يوم 6 فبراير المقبل ويسعى هذا المؤتمر الى تسليط الضوء على ظاهرة التضخم التي تشهدها اقتصادات الدول الخليجية جراء انخفاض سعر الدولار أمام العملات العالمية الذي ظهرت آثاره في ارتفاع أسعار العقارات والسلع الأساسية وغيرها من القطاعات·
هذا وسيفتتح المؤتمر جيني ليون، نائب رئيس شعبة دول مجلس التعاون الخليجي بصندوق النقد الدولي، بكلمة افتتاحية سيتناول فيها الأسباب الرئيسية التي أدت إلى تفاقم ظاهرة التضخم في المنطقة والاتجاهات والمؤشرات العامة التي تحدد من خلاله مسار التضخم في الفترة المقبلة·
وخلال المؤتمر يلقي خالد العلوش، المندوب الدائم لدى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي
)صخذ(، ورقة عمل يركز فيها على آفاق وسبل التعاون بين دول مجلس التعاون الخليجي للتصدي لظاهرة التضخم وانعكاساتها على أداء الاقتصاد الخليجي وما يشكله من تهديد الذي يتمثل في تقليل فرص الاستثمارات الأجنبية في المنطقة·
ويعرض دكتور جياس كوكينت، رئيس قسم البحوث في بنك أبوظبي الوطني تقريراً حول اتجاهات التضخم الحالية والمستقبلية في دول مجلس التعاون الخليجي، ويطرح إحسان علي أبو حليقة، مؤسس مركز جوثا للاستشارات المعلوماتية بالمملكة العربية السعودية، العواقب التي سوف يخلفها التضخم في المنطقة على قطاع الصناعات الرئيسية في دول مجلس التعاون الخليجي·
هذا بالإضافة إلى كلمة كل من عبدالرحيم حسن نقي، أمين عام اتحاد مجلس الغرف التجارية لدول مجلس التعاون الخليجي، ويشكل المؤتمر فرصة لطرح ومناقشة الاستراتيجيات والحلول والتحديات المتعلقة بالتضخم مع الخبراء الإقليميين والدوليين·

اقرأ أيضا

النفط يرتفع ووكالة الطاقة تخفض توقعاتها للطلب