الملحق الثقافي

الاتحاد

معرض «رحلة عبر مصر» يستقطب آلاف الزوار في الشارقة

بلغ عدد زوار معرض صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة «رحلة عبر مصر» منذ افتتاحه في السادس من الشهر الماضي بمتحف الشارقة للفنون بمنطقة الشويهين 5000 زائر ، حيث حقق نسبة عالية من الزيارات ولاقى حضوراً وتفاعلاً جماهيرياً بهدف مشاهدة الأعمال الفنية النادرة التي صورت حقبة مهمة في تاريخ جمهورية مصر العربية.
ويضم المعرض مختارات من مقتنيات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، وهي عبارة عن أعمال فنية أنتجها أهم الفنانين المستشرقين لزياراتهم المهمة لمصر في القرن التاسع عشر، وهذه المجموعة جديدة لم تعرض من قبل تمثل المناظر الطبيعية والحياة الاجتماعية ودور العبادة في مصر آن ذاك، كما تمثل الآثار الفرعونية في الأقصر وأسوان والكرنك وأماكن أخرى كثيرة.
يشتمل المعرض على سبعة وستين عملاً فنياً لتسعة فنانين من أهم الفنانين المستشرقين الذين زاروا المنطقة وأرخوا لها من خلال أعمالهم الفنية، من انجلترا، واسكتلندا، هم: ديفيدروبرتس، وإنريكو تارنجي، وفريدريك جودال، وأوغسطس أوزبورنلامبلوج، وإدوارد أنجيلو جودال، وروبرت جورج تالبوتكيلي، وهاريفين، والكابتن شارلز هيد، وف . جودال.
وتأتي أغلبية الأعمال المعروضة للفنان ديفيد روبرت، ومن أبرزها لوحة للمقر الرئيس لدير سانت كاترين، جبل سيناء، مشغولة بتقنيات الطباعة الحجرية، وكذلك عمل يظهر الطريق المركزي لقاعة الأعمدة الضخمة، الكرنك، وعمل يبين بازاراً في شارع يؤدي إلى مسجد الموريستان في القاهرة، وأيضاً جاء بتقنيات الطباعة الحجرية .
ويستمر المعرض حتى الثالث عشر من مايو المقبل، وتكمن أهمية الأعمال المعروضة في كونها توثيقاً للنواحي التاريخية والجغرافية والاجتماعية والطراز المعماري لمصر، ما أكسب الأعمال قيمة توثيقية إضافة قيمتها الجمالية الفنية


فلسطينيون وألمان يقدمون «روميو وجولييت»


قدم ممثلون فلسطينيون وألمان عرضا مشتركا لمسرحية «روميو وجولييت»، كل بلغته، على خشبة مسرح وسينماتك القصبة في رام الله.
وقال جورج ابراهيم مدير عام المسرح بعد العرض «تأتي هذه العروض لطلبة اكاديمية الدراما التابعة للمسرح في رام الله بعد مشاركتنا في مهرجان شكسبير الدولي الذي تنظمه جامعة فولكفانج الالمانية.»
وشارك في العرض المشترك 20 ممثلا على خشبة المسرح لتقديم قصة الحب الشهيرة لروميو وجولييت وسبقه تقديم عرض منفرد لكل فريق.
واخرج المسرحية بالعرض الفلسطيني غازي زغباني من تونس والذي عمل على الحفاظ على الجو العام للمسرحية الاصلية.
وقال في نشرة وزعت قبل العرض «ان هذا الاثر الفني الذي طالما استهواني العمل عليه سيبقى اكثر عمقا وشمولية وانسانية عندما يعبر عن الانسان بصفة عامة ويدعو الى السلام والحب نابذا كل مظاهر الكره والاحتقان بين البشر». وعمل زغباني على أن يتبادل الممثلون الادوار خلال ذات العرض حيث قدم اكثر من ممثل شخصية روميو او الكاهن.
ويرى مخرج النسخة الالمانية للمسرحية البريطاني بريان مايكلز ان «المسرحية المتعلقة بقصة الحب الاكثر شهرة على مدى كل العصور تدور حول اللغة وسحر الكلمة».
وأضفى تبادل استخدام اللغة من قبل الممثلين على خشبة المسرحة جوا من المرح على المسرحية وكانت تتعالى ضحكات الجمهور عندما كان يردد بعض الممثلين الالمان كلمات عربية.

الوركاء العراقية في متحف بيرغامون الألماني


يقدم متحف البيرغامون في برلين لزائريه لمحة من الحياة فيما يعتبر أول عاصمة حقيقية في العالم، وذلك في معرض جديد يتتبع تاريخ مدينة الوركاء التاريخية، الواقعة في أراضي العراق.
ويضم المعرض الذي يحمل اسم «الوركاء... المدينة الكبيرة ذات الخمسة آلاف عام» أشكالا مختلفة من الأعمال الفنية، بما فيها الأقنعة الشيطانية المصنوعة من الطين، والتماثيل التي تجسد شخصيات الحكام، ومجموعة أخرى من تلك المجسمات والآثار التي يعود تاريخها إلى الألفية الرابعة قبل الميلاد.
ويبرز المعرض أيضا عددا كبيرا من الحفريات الأثرية في المدينة، والتي لعب الخبراء الألمان دورا كبيرا في استخراجها. إلا أنه وحتى الآن، يرى المنظمون لذلك المعرض أنه لم يجر اكتشاف سوى ما يقل عن خمسة في المئة من مساحة المدينة التي تمتد في الصحراء العراقية على بعد 260 كيلومترا جنوب العاصمة بغداد.
وقال مايكل آيزنهاور، رئيس متاحف مدينة برلين، إن المعرض يهدف لإبراز أهمية مدينة الوركاء، وهي «أول مدينة يمكن الاعتراف بها في تاريخ الإنسانية»، والتي تمتد أسوارها لما يربو على تسعة كيلومترات ويعتقد أنه كان يقطنها ما يقرب من 40 ألف ساكن في الألفية الرابعة قبل الميلاد.
كما يضم المعرض ألواحا طينية تبرز بعض الاتفاقيات والصفقات، مثل عملية لدفع نقود فضية مقابل الحصول على بعض الأحجار القيمة، إضافة إلى قطعة من بيان قديم صادر عن إحدى الإدارات التنفيذية في المدينة.
وتضم المعروضات في متحف بيرغامون، الذي يحوي ضمن جنباته أيضا بوابة عشتار الشهيرة لمدينة بابل، بعض القطع من مجموعات أخرى موجودة في برلين وهايدلبيرغ، إضافة إلى قطع مستعارة من المتحف البريطاني في مدينة لندن ومتحف اللوفر في مدينة باريس ومتحف أشمولين في مدينة أكسفورد.

اختتام مهرجان المربد الشعري في البصرة


أختتمت فعاليات مهرجان المربد الشعري العاشر بمدينة البصرة، التي حملت هذا العام اسم الشاعر المغدور محمود البريكان.
تضمن المهرجان فعاليات مهمة أقيمت خلال أيام المهرجان من أهمها القراءات الشعرية وحفلا موسيقيا أحياه الفنان العراقي جعفر حسن وعزف للعود من أداء فرقة شناشيل البصرية. وتضمن المهرجان كذلك جلسات نقدية إحداها كانت عن الشاعر البريكان، وجلسة أخرى عن «النقد الثقافي أسئلة ومقاربات في الشعر العراقي الحديث»، وثالثة عن «التحولات الشعرية الجديدة في ضوء المناهج السياقية والمناهج النقدية»، إضافة إلى معارض للصور الفوتوغرافية والأعمال الفنية وعرض مسرحية «أغنية لطيور الثلج» من تأليف عبد الجبار التميمي وإخراج فاضل أحمد. وقد حضر فعاليات هذه الأمسيات عدد من المثقفين العرب منهم الشاعر المصري محمد آدم والشاعرة البحرينية سوسن دهنيم إضافة إلى القاص إسماعيل فهد إسماعيل الذي لم يكمل أيام المهرجان وغادر البصرة.



رسالة عازف التايتانيك
بيعت بالمزاد


بيعت رسالة بعث بها قائد الفرقة الموسيقية لسفينة تايتانيك الذي استمر بالعزف اثناء غرق السفينة وهلك معها مقابل 93 الف جنيه استرليني في مزاد علني. وكان قائد الفرقة الموسيقية والاس هارتلي (33 عاما) اصبح من ابرز الأشخاص الذين طُبعت صورتهم في المخيلة الشعبية عن الكارثة، لأنه واصل العزف مع اعضاء فرقته السبعة حتى اللحظة الأخيرة.
وكتب عازف الكمان الذي كان مع مسافري الدرجة الثانية على متن السفينة المنكوبة رسالة الى والديه حين اقلعت من ميناء ساوثهمبتون في 10 ابريل 1912.
وقدر خبراء ان تُباع الرسالة بنحو 50 الف جنيه استرليني ولكن المزايدة احتدمت حتى ارتفع السعر الى 93 الف جنيه استرليني في المزاد الذي أُقيم في بريطانيا.
وكتب هارتلي الى والديه يقول في الرسالة «هذه سفينة رائعة وأحسب ان على متنها كثيرا من الأثرياء. افتقدتُ البيت كثيرا وكان بودي ان اراكم جميعا ولو ساعة واحدة أو ساعتين ولكني لم أتمكن».
وكتُبت الرسالة على اوراق من قرطاسية تايتانيك تحمل ختم الشركة المالكة وتوقيع هارتلي بخط يده. كما تحمل الرسالة علم شركة وايت ستار لاين للنقل البحري مطبوعا برسم بارز على الورق.


تكريم صالح علماني
في طليطلة



كرمت مدرسة طليطلة للمترجمين TOLEDO ESCUELA TRADUCTORES الواقعة بقصر الملك دون بيدرو وسط المدينة، المترجم صالح علماني، الذي أمضى ما يزيد على ثلاثة عقود وهو يترجم بعض أبهى وأرفع ما كُتب في الإسبانية من أدب.
وقد تجاوزت ترجمات علماني المئة كتاب، لكنه ظل مؤثرا العمل في صمت بعيدا عن الاستعراض أو صخب الإعلام. وهو يعد من أبرز المترجمين الذين نقلوا عيون الأدب الإسباني إلى القراء العرب.
جدير بالذكر أن مدرسة طليطلة للمترجمين مؤسسة للبحث تابعة لجامعة كستيا ـ لامنتشا، وتعود بداية نشاطها إلى سنة 1994.


معرض لأعمال السويسري أوكيم مونيه «الإسلامية» في الكويت


افتتحت الشيخة لولوة المبارك الصباح والسفير الإسباني لدى الكويت انجل لوسادا معرض الفنون الإسلامية للفنان الأميركي من أصول سويسرية أوكيم مونيه والحاصل على أطروحة الأدب المقارن وتاريخ الفن من جامعة كورنيل في ولاية نيويورك .
وتحمل أعمال أوكيم المعروضة في طياتها أبعادا فلسفية عميقة تحكي مدى تطور الفنون الإسلامية والأعمال الزخرفية «الارابيسك» وهو هندسة تجريدية وزخارف عضوية تستخدم في الترميز التي تبوح عن مفاهيم فنية تميزت بها العمارة الإسلامية دون عن سواها.
وسعى اوكيم خلال السنوات الماضية إلى البحث والتحري عن الرمزية في جمالية الفنون الإسلامية وأخذ يتنقل ما بين عواصم الحضارات الإسلامية.
ويوثق أوكيم مونيه تلك الزيارات من الناحية العلمية ويدون ملاحظاته ويحللها من الناحية الفلسفية للوصول إلى نقاط جوهرية تكشف خفايا هذا التميز الإبداعي.
إعلان قائمة المرشحين لجائزة ديزموند إليوت الروائية


كشف عن القائمة الأولى للمرشحين لجائزة ديزموند إليوت السادسة، التي تكرم أفضل الأعمال الروائية الأولى، وتضمنت القائمة سبع كاتبات من بين عشرة.
وتضمن المرشحون بياتريس هيتشمان، وآنا رافيرات، وسارة ريدجارد، والمغنية القوطية روزي غارلاند، إضافة إلى الشاعرة روس باربر، وجيني فاغان.
وقالت جوان هاريس، رئيسة لجنة التحكيم إن هذه الجائزة «مميزة» لأنها تضم عددا من الروائيات، كما أنها مميزة أيضا للأعمال الروائية الأولى لبعض الكتاب. وسيكشف عن الفائز بتلك الجائزة التي تبلغ قيمتها 10 آلاف جنيه استرليني في احتفالية تقام في السابع والعشرين من يونيو.


كما تتضمنت قائمة المرشحين الطويلة أيضا ثلاثة صحفيين، هم كيفين ماهر، وكيفين سميث، وويندي والاس، إضافة إلى غافين إكستينس، أحد الأبطال السابقين من الشباب في لعبة الشطرنج.
وسيكشف في الثالث والعشرين من مايو عمن وقع عليه الاختيار من بين أولئك المرشحين ليكونوا ضمن القائمة النهائية للتنافس على الجائزة.
وجرت تسمية تلك الجائزة باسم الناشر ديزموند إليوت، الذي توفي عام 2003.

روايات سلمان رشدي سينمائياً


بعد ثلاثين عاما على نشر رواية «اطفال منتصف الليل» التي جعلت من الكاتب البريطاني سلمان رشدي ذا شهرة عالمية، يبدي هذا الكاتب أمله في أن يرى اعماله تصور سينمائيا.
ويروي الفيلم قصة فتيين ولدا في منتصف ليل الخامس عشر من اغسطس، أي في يوم استقلال الهند، وهربا من دار حضانة. وهذا الفيلم يصور رواية «اطفال منتصف الليل» للكاتب نشرت في العام 1981، وحازت جائزة بوكر المرموقة، واطلقت سلمان رشدي ككاتب ذي شهرة عالمية. لكن هذه الانطلاقة اعاقتها الفتوى الايرانية التي صدرت بعد سبع سنوات على اثر نشر رواية «آيات شيطانية».


فيلم إيطالي يستكشف أزمة الهوية
من خلال «عينا علي الزرقاوين»


يستكشف فيلم «عينا علي الزرقاوين»، الذي أخرجه الإيطالي كلاوديو جيوفانيسي وعرض الأسبوع الماضي في مهرجان تريبيكا السينمائي في نيويورك، الصراعات بين الهويات العرقية والدينية والقومية بعيني شاب مصري مسلم ينشأ في إيطاليا ويدعى «علي».
يدور الفيلم حول أسبوع مهم في حياة علي (16 عاما)، يبدأ فيه الصراع بين هويته القومية والدينية في تدمير حياته تقريبا. وتوثق القصة مشكلة جوهرية في حياة المهاجر، وتظهر كيف أن تمسكه بشق من هويته يمكن أن يتسبب في حرمانه التام من شق آخر.
يبدأ علي رحلته مع التشرد على مدار أسبوع عندما ترفض أمه المسلمة المحافظة قبول علاقته مع فتاة إيطالية وتقول له ببساطة: «نحن مختلفون»، في إشارة إلى اختلاف القيم الدينية والأخلاقية.
وسرعان ما يجد الفتى نفسه في الشارع، ويرفض العودة إلى المنزل ليلقن والدته درسا، حتى لو كان ذلك يعني نومه في شقة مكتظة مع أحد أصدقائه المسلمين أو قضاءه الليل على أحد المقاعد.
ورغم ذلك، سرعان ما يدرك علي أنه لا يستطيع العودة إلى المنزل حتى لو أراد ذلك بسبب خلافه مع المهاجرين الرومان الذين يتربصون به، الأمر الذي يزيد من الصراع بشأن الهوية القومية.
ويسلط الفيلم، الذي تتحدث شخصياته بثلاث لغات مختلفة هي الإيطالية والعربية والرومانية، الضوء على اللغة باعتبارها عاملا مثيرا للانقسام، ويظهر أن الافتقار إلى لغة مشتركة يمكن أن ينثر بذور الريبة بين الناس.
وتسعى شخصيات الفيلم باستمرار إلى طلب الترجمة، ولكن الوسطاء أمثال علي المفترض أنهم متعددو اللغات والثقافات يواجهون العزلة لعدم وضوح انتماءاتهم للآخرين.

اقرأ أيضا