الاتحاد

الإمارات

«تخطيط الشارقة» تنظم حملة لتأمين الأطفال داخل السيارات

الشارقة (الاتحاد) - نظمت دائرة التخطيط والمساحة في الشارقة، حملة لتأمين ووقاية الأطفال من مخاطر الحوادث أثناء قيادة السيارات، تحت شعار “سلامة الطفل في المركبات” وذلك بالتعاون مع إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، وتحت رعاية الشيخة جواهر القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة.
وتهدف الحملة إلى نشر ثقافة الوعي المروري بين الأسر وأولياء الأمور، حول سلامة الأطفال داخل السيارات وأفضل الوسائل التي تحميهم من المخاطر على الطرق، خاصة في حالة التعرض لحادث مروري، والتعريف بالطرق والوسائل التي توفر سلامة الأطفال على الطرقات، حيث تعتبر الكراسي المخصصة للأطفال وسيلة فعّالة لتخفيض نسبة الإصابات الناجمة عن حوادث السير.
وأكد المهندس خالد بن بطي مدير الدائرة اهتمام “تخطيط الشارقة” المتزايد بتنظيم حملات لتثقيف وتنمية وعي منتسبيها، مرحبا بالمبادرات التي تهتم برفع معدل الوعي العام بين الموظفين.
وقال إن الدائرة حرصت على تنظيم المحاضرة وورشة العمل المصاحبة لها لتوضح أهمية الكراسي المخصصة لسلامة الطفل على الطريق، في ظل ارتفاع معدلات إصابات الأطفال في حوادث السير على طرقات الدولة.
بدورها قالت خديجة المنصوري المحاضرة في الحملة، إن حوادث السير تعد من المسببات الأولى لإصابات الأطفال في الدولة، وإن كراسي الأطفال المخصصة للسيارات تعد أكثر الأساليب الوقائية الفعالة في تقليل نسبتها.
وأضافت أن نسبة 95% من الآباء يفتقرون إلى المعرفة الوافية بكيفية تثبيت الأطفال في مقاعد السيارات، نظراً لأن التثبيت بشكل صحيح يقلل عدد الإصابات الناتجة عن الاصطدام بنسبة تصل إلى 25%، وهو ما يوضح جلياً مدى الفائدة من التعريف بكيفية وأهمية ربط الأطفال في تلك المقاعد، لافتة إلى أن الدراسات أظهرت أن 98% من الأطفال في الدولة لا يتم تثبيتهم في الكراسي المخصصة لهم في السارات عند السفر.

اقرأ أيضا

زكي نسيبة يستقبل سفير كوريا الجنوبية