الرئيسية

الاتحاد

دمشق تنفي تعرض طائرة ركاب روسية لاستهداف في أجواء سوريا

نفى مصدر في مؤسسة الطيران المدني السورية اليوم، ما تناقلته وسائل إعلام في اليومين الماضيين عن تعرض طائرة ركاب مدنية روسية لمحاولة استهداف خلال تحليقها في الأجواء السورية، مؤكداً أن دمشق تنفي استهداف طائرة روسية في أجوائهالتجاري العالمي، وذلك وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الرسمية «سانا». ونقلت الوكالة عن المصدر الذي لم تسمه ووصفته بالمسؤول، قوله في بيان، إن «طائرة الركاب المذكورة دخلت إلى الأجواء السورية قادمة من شرم الشيخ بمصر ومتجهة إلى كازان في التوقيت العالمي 0029 وبارتفاع 34000 قدم وغادرت الأجواء السورية 0102 بالتوقيت العالمي وبارتفاع 36000 قدم، دون التبليغ عن تعرضها لأي حادث في الأجواء السورية».

وكانت وكالات أنباء روسية تحدثت عن اضطرار طائرة ركاب روسية مستأجرة تابعة لشركة «نوردويند ايرلاينز» كانت تطير فوق أجواء سوريا في طريقها من منتجع شرم الشيخ إلى مدينة كازان الروسية، إلى تغيير مسارها الاثنين الماضي، بعد تعرضها لإطلاق صاروخين أرض - جو. ولفت المصدر إلى أن ربان الطائرة المذكورة تواصل مع مركز المراقبة الجوية بدمشق وفق الروتين المعتاد ولم يأت على ذكر أي حدث استثنائي وجل ما طلبه هو السماح للطائرة بالارتفاع من 34000 قدم إلى 36000 قدم، وتم منحه الإذن بذلك كون مثل هذه الطلبات لا تخرج عن المألوف». ومنعت هيئة الطيران الفدرالية الروسية خطوطها الجوية من التحليق فوق سوريا، وذلك بعد توارد الأنباء عن الحادث. وأُصيبت الشهر الماضي طائرة مدنية سورية بإطلاق نار مصدره مضادات أرضية فيما كانت تحلق في ريف منطقة إدلب وسبق لمسلحين معارضين أن هددوا باستهداف الطيران المدني، متهمين السلطات باستخدامه في نقل معدات وعناصر عسكريي، وفقاً لمصادر معارضة.

اقرأ أيضا

«الصحة العالمية»: على العالم أن يتحرك سريعاً لاحتواء «كورونا»